اهم مكونات اغلفة كوكب الارض

كتابة marim آخر تحديث: 28 مايو 2019 , 02:23

كوكب الأرض يتكون من عدد من الطبقات والأغلفة التي لها الكثير من المميزات ، والتي تعتبر هي المكون الأساسي لها ، حيث تتكون الكرة الأرضية من أربعة أغلفة كل منها تختلف في تكوينها عن الأخرى ، فتتكون من  الغلاف الصخري ، والغلاف المائي ، والغلاف الجوي ، والغلاف الحيوي ، ولكل غلاف من هذه الأغلفة مرحلة خاصة به ، وفي هذا المقال سنتعرف على أهم مكونات أغلفة كوكب الأرض.

مراحل تكون أغلفة الكرة الأرضية

تشكلت الكرة الأرضية ثم عندما بدأت الدوران حول نفسها بدأ تشكل أغلفة الكوكب معها ، فبدأت تسخن بشكل تدريجي ، ولهذا السبب بدأ ترتيب مكوناتها على شكل تلك الأغلفة ، والتي اختلفت كثافة كل منهم عن الأخر ، فتكونت الأغلفة ذات الكثافة الأعلى في مركز الأرض ، والأغلفة التي تتميز بأنها أقل كثافة أحاطت بها ، فجاء تكون الأغلفة الأربعة كالتالي:

الغلاف الجوي

الغلاف الجوي هو أول غلاف يحيط بالكرة الأرضية ، ولذلك فهو أقلهم كثافة ، ولهذا السبب أيضا كان أخر غلاف تكون فيها ، ويتكون الغلاف الجوي من الهواء الممزوج بالكثير من الغازات التي تتكون أكثرها من النيتروجين ، ثم الأكسجين ، بالإضافة إلى وجود العديد من الغازات في طبقات الجو العليا مثل الهيليوم والهيدروجين ، وينقسم الغلاف الجوي إلى أربعة أقسام هم:

– الجو الأدنى: هو الذي يكون ملامساً لسطح الأرض.

– الجو الأعلى: هو الذي يكون ارتفاعه لغاية 90 كيلو متراً.

– الجو الأيوني: هو الذي يصل لارتفاع 500 كيلو متراً.

– الجو الخارجي: ارتفاعه إلى ما لا نهاية.

الغلاف الصخري

الطبقة الثانية من أغلفة الأرض هي الغلاف الصخري ، ويعتبر أهم غلاف في الأربعة ، وهو أكثرهم كثافة ، حيث يتكون من المعادن والصخور ، ويعتبر الغلاف الصخري هو الذي يشكل حيز الأرض ، حيث يتأثر بجميع العوامل المؤثرة على كافة أغلفة الكرة الأرضية ، ويمتد هذا الغلاف من أعماق البحار حتى أعالي الجبال ، وتعمل الأغلفة الأخرى للأرض على تحديد ملامحه ، وشكله ، وتحديد نوعية الصخور والمعادن التي تتواجد به ، مثل الصخور الرسوبية ، والصخور النارية ، والصخور المتحولة وغيرها ، كما تؤثر على العناصر الأخرى مثل النحاس والذهب والحديد وغيرهم.

الغلاف المائي

الغلاف المائي هو كل ما يوصف بالماء ويتواجد على الكرة الأرضية ، ويغطي هذا الغلاف ما يقدر بنحو ثلاثة أرباع الأرض ، حيث يتكون من البحار والمحيطات والمسطحات المائية ، والمياه الجوفية ، والجليد ، ويعمل الغلاف المائي على التأثير على الأرض بشكل كبير ، حيث يعمل على تحديد ملامح الأغلفة الأخرى وتحديد شكلها ، ويعتبر هذا الغلاف متجدد بصورة دائمة عن طريق دورة المياه التي تتبخر وتتكاثف ثم تهطل ثانية.

الغلاف الحيوي

الغلاف الحيوي هو عبارة عن كل المكونات المتواجدة على الأرض وبها أي صورة من صور الحياة ، مثل الكائنات الحية من إنسان ونبات وحيوانات وغيرهم ، كما يشمل هذا الغلاف الحيوانات التي انقرضت منذ الآف السنوات ، ويتأثر أيضا هذا الغلاف بشكل كبير بكافة الأغلفة الأخرى للأرض ، وبالأخص بالغلاف المائي والحيوي.

الغلاف الخارجي لكوكب الأرض

يعرف الغلاف الخارجي لكوكب الأرض على أنه الطبقة الصخرية الخارجية والتي تعرف باسم القشرة الأرضية ، وتتكون من صخور منخفضة الكثافة ، وسهلة الذوبان ، فتتكون من صخور الجرانيت ، والقشرة المحيطية ، وتمتد تلك القشرة ما يقدر بمسافة 50 كم تحت القارات ، و5 إلى 10 كم تحت قاع المحيط.

وتعتبر درجة حرارة القشرة الأرضية مختلفة في الأعلى عن الأسفل ، حيث تكون في أعمق منطقه بها حوالي ما يقدر 870 سليسيوس.

الستار

طبقة الستار يبلغ سمكها حوالي 2896.82 كم ، وهي تقع تحت طبقة السيما ، وتعتبر أكبر طبقات الأرض ، حيث تتكون من صخور عالية الكثافة والحرارة ، وعليه فأنها تطفو تحت وزن ثقيل ، وذلك بسبب اختلاف درجات الحرارة بين قاع طبقة الستار وبين قمته ، كما تعتبر حركة الستار هي المسببة لحركة صفائح القشرة الأرضية.

اللب الخارجي

اللب الخارجي هو عبارة عن طبقة سائلة يبلغ سمكها ما يقدر بنحو 2300 كم تقريبا ، كما يمتد قطر تلك الطبقة حوالي 3400 كم ، أما كثافتها فهي تتراوح ما بين 9900 إلى 12200 كغم/م3 ، وتعتبر طبقة اللب الخارجي أكثر كثافة من طبقة الستار وطبقة القشرة ، حيث يتكون طبقة اللب الخارجي من 80% من الحديد ، كما يتكون من النيكل وعدد من العناصر الخفيفة ، أما عن درجة الحرارة في اللب الخارجي فهي تقترب من 4030 درجة مئوية في المنطقة الخارجية منها ، و5730 درجة مئوية في المنطقة الأقرب إلى منطقة اللب الخارجي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق