كلمات شيلة عسير الهول

الشيلات من بين الفنون الرائعة التي عرفت في دول الخليج العربي ، تلك الشيلات التي تعتبر قصائد مميزة يتم غنائها دون موسيقى ، و من بين انواع الشيلات تلك العسيرية.

شيلة عسير الهول

يا ناشدٍ عني من اي القبايل
من لابةٍ من روسهم تقدح النار
قومي بني غلبا جنوبي محايل
تغلب وتغلب كل جاير وجبار
جيراننا قيسٍ وبكر بن وايل
واسلم.فيا نعم القريبين والجار
من معد من عدنان نعم السلايل
بأم الكتب تلقى لنا ذكر واخبار
تيامنت يم الجنوب الرحايل
تحمل ربيعه يوم ضاقت به الدار
واستوطنوا دارٍ عليها المخايل
والنو غطى جوها ليل ونهار
يمضى الزمن لكنّ تبقى الدلايل
تشهد على تاريخ باقي له آثار
واستطرد الاقوال واذكر مثايل
بلاسم ما يبقى مجالٍ للنكار
هذي ربيعه من عصور الاوايل
ويا رفيده ما يهابون لخطار
واذكر بني شعبه رجال الطوايل
واذكر بني الحارث طويلين لشبار
ربعي بني مرّه كرام الفعايل
لطامت الغاوين ما يقبلوا العار
وايضا بني جَندب جلال الخصايل
والحوثري من حوثره قومِ اخيار
وحنا عسير الهول يوم الهوايل
يوم اشتهر بن آرشه من بني نزار
نعمي العدو واللي يحيك الحبايل
والكفو له حشمه وشيمه ومقدار
بالمختصر هذا وفي شي هايل
في وقته المعلوم يظهر للنظار

شيلات عسيرية

شيلة جنوبية

تقول الله يطعني وانا اقول الله يسبق بي
جنوبي نثر همه على غيمة جنوبيه
أحس أني إذا قالت فديتك ياعرب ربي
تراقص بي جبال ابها مع الريح الشماليه
ولا ادري ليه تسر ي بي هواجيس وتبعد بي
اذا قالت عسى مافيك يالغالي يجي فيه
تباكرني فداياها وتمسي بي وتصبح بي
واقوم ارقص مع نغماتها خطوة عسيريه
بيا انفداك بيا بي عنك ياروحي وياقلبي
تعلقني على بوابة الروح البدائيه
خذت رقة بنات ابها وعطر الساحل الغربي
عسيرية جسد تزهى بلون خدود ورديه
سوالفها تغني بشفايفها وتشعف بي
وتفتح داخلي شرفة مناظرها الطبيعيه
وكحل عيونها ليل على متنه يسافربي
ويبني داخل عيوني لها تمثال حريه
تحوديني وتأخذني لدرب ماهو بدربي
اصولية أدب وأخلاق باستايل حداثيه
تغاغي لي تناغي لي تغني لي وترقص بي
تذوقني حليب الصمت من ثغر الشفافيه
تعاقبني على ذنبي وذنب ماهو بذنبي
خطاوي راهبه تختال في ثوب الأباحيه
على ايديها شربت المر ياحلوه على قلبي
قبيلية نسب لكن بلا نزعات عرقيه
اذا غابت تغيبني عن العالم وتبعد بي
اذا ردت أحس اني ملكت الأرض بيديه
اداريها تزعلني وازعلها وترفق بي
وتلبسني وراها لين ترضى الف جنيه
ثلاث سنين بي عنها تخافت بي وتجهر بي
وتقول اخشى اجي والقاك ما تتحمل الجيه
وهي ماشافت الي شفت والدنيا تصافق بي
ولا حست ولا شافت ولا سمعت بلاويه
كثير أحيان تفلتني وبعض أحيان تمسك بي
ألين أبديت سطوتها على قلبي علانيه
وجتني كما الطوفان يغرقني ويغرق بي
محت عني دروب سود ودروب رماديه
همى لاحساسها غيمي نمى بأنفاسها عشبي
ركض لعيونها شعري وسلمته طواعيه

كلمات شيلة ياراعي الكيف لاسويت فنجالة

ياراعي الكيف لاسويت فنجاله
احرص على صبته للكيف نقاد
ثم قدمه للكريم وعمدة الحاله
يستاهله من يمينك ياابن الأجواد
شيخ المراجل سعود المدح يزهاله
دايم محله يشابه صبح الأعياد
للضيف يضحك ودايم منشرح باله
فيه التواضيع طبيعه شي معتاد
أنا أشهد إنه بعيني فوق منزاله
في راس قمة جبل ماينزل الوادي
وأنا أشهد أنه فخر ربعه هل الطاله
شيخ لكل الخلايق عون وأسناد
لاكبرت المشكله بأمر الله الحاله
يحلها لو بها أديان وأعناد
واليوم بعد التقاعد رمز ورساله
للطيب ألف كتاب وأسس إشداد
هذا سعود الوفا العرجان بأفعاله
من لايعرفه وجه ماهو ترى غادي

شيلة خذاك وقت

خذاك وقتً عليه الناس سباقه
بين الوظايف وبين اللبس والموضه
والعاشق اللي سواتي لاح براقه
حنين شوقً رعدها يسبق النوضه(النهضة)
يا ليت عندي مع البدوان لو ناقه
اسج معها بعيدً عن أهل الفوضه
في خايعً حال دونه بيت ورواقه
او قفرة ما وطاها غير محضوضه
مع خوة عزها بالنور شراقه
بالطيب تعلا ولاهي حدر مخفوضه
ولشعر ناسً تجيد وناس ذواقه
في جال ضوً وكلً يبده ألحوضه
وجر صوتي من الونات حراقه
وفتل بيوتً جزيله ونقض انقوضه
على وليفً يتل الروح معلاقه
غرون غريرن ونفسي فيه محروضه
يبدي خياله على الوجدان بفراقه
مثله قلايل ولاني قادر اعوضه
وروح لجاه الغضي واقف على ساقه
فرض الغلا طولها تسندها اعروضه
وعيني تزايد هطول الذرف زراقه
في موقف اذعور ومحملني اقروضه
عزالله اني عانيت ولا عادلي طاقه
لو كان وقت الموادع فكره مرفوضه
وداعته في صميم القلب بعماقه
لو ان غثاها علي حلوه ومحموضه
ينبيه عني قصيدً ذبلت اوراقه
البعد بعضه كما انهار في روضه

شيلة نسناس الهوى

هب نسناس الهوى اللي من مهبه
كر جمر الشوق واحرقني لهيبه
والبلا ان الجمر في قلبي مشبه
وقلبي شب ب كل ضلعن يحتمي به
ياهل العشق الحقيقي والمحبه
لاحدن عندي يطري لي حبيبه
خافو الله فيني وفي اللي احبه
وادعو الله يا عسى ربي يجيبه
وبشروني عنه قولوا لي ياربه
ما نسى اللي ما نساه ومكتفي به
والله أنه جرح قلبي وانه طبه
ولجله اتهون الكليفه والصعيبه
في غيابه كل يوم يزود حبه
وكل يوم أصون حبه واعتني به
والوفى له والغلا له والمحبه
جعل يسقى يوم اشوفه والتقي به
علموا اللي فالوصل ما خاف ربه
المفارق موت وجروحه عطيبه
اسالوا من فارق أغلى من يحبه
وصار دمعه عادي ونفسه كئيبه
وانت يالي من فراقك صرت أسبه
شف عيوني شف محاجرها شحيبه
انت قلبك مثل قلبي والا صبه
لعنبو ذا القلب وش عادك تبيبه
حس والا حن فاللي ما يشبه
من وفاه وفي غلاه وكل طيبه
وان نويت تروح عادي من احبه
من احبه والله أني ماهتني به
المشاعر ما تموت بدون سبه
والخواطر ما تجبر بالغصيبه
وكبرياء النفس ما بين الاحبه
اول اسباب الجفاء واكبر مصيبه

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *