الفرق بين الراوتر والسويتش

شبكة الانترنت الآن تمثل العالم الأوسع والأكبر الذي يربط مختلف أنحاء العالم، فكم كان التطور التكنولوجي فيما يخص شبكات الاتصال فعال بدرجة كبيرة مما سهل عملية التواصل لمختلف الأسباب، سواء كان هذا التواصل شخصي كما في حال شبكات وتطبيقات التواصل الاجتماعي أو البريد الالكتروني، أو كان التواصل يخص العمل والتجارة.

فقد اصبحت الآن التجارة الإلكترونية تستحوذ على جانب كبير من الأسواق التجارية لسهولة عملية التسوق تقليل الجهد المبذول فيها، حتى إنه أصبحت هناك تجارة لا تجدها إلا على الانترنت وارتبطت بها العملات الرقمية بشكل كبير وهي تجارة الفوركس، كما ارتبط بشبكة الانترنت مجموعة من المصطلحات والمفاهيم، والتي للأسف يتم الخلط بينها بشكل كبير أحيانًا، لذا دعونا في الأسطر التالية نتعرف على بعض تلك المصطلحات والمفاهيم لنزيل اللبس عنها ونوضح الفرق بينها.

الاختلاف بين الراوتر والسويتش

الروتر (Router )

يمكننا أن نطلق عليه أيضًا الموجه أو المسير إلا أن الاسم الدارج والمعروف هو الراوتر، ويمثل الروتر نوع من الأجهزة التي يتم استخدامها مع شبكات أجهزة الكمبيوتر حيث تعمل تلك الأجهزة على توجيه حزم البيانات وكذلك على شبكة الانترنت حيث تقوم بتوجيه البيانات أو نقلها من مسير أو راوتر إلى آخر.

يمكننا من ذلك وضع تعريف للراوتر بأنه نوع من الأجهزة الشبكية والتي وجدت لتعمل على ربط شبكتين أو أكثر من الشبكات الفرعية والذي يتم باستخدام مجموعة من البرمجيات والمكونات التي يتكون منها الراوتر وتتم عملية الربط عن طريق الإشارات السلكية واللاسلكية، كما يستخدم الراوتر في شبكات الإنترنت حيث نجدها في الطبقة الثالثة وفقًا منظمة Open System Interconnection

من ذلك نستنتج بأن عمل الروتر يهتم بالعنوان العام أو ما يسمى بالـ IP، وللتقريب يمكننا ضرب المثال الآتي لإرسال رسالة بريدية أنت بحاجة إلى صندوق بريد ورمز البريدي، والرمز البريدي يشمل المدينة أو المنطقة كاملة وهو ما يمثل الروتر في عالم الشبكات، بينما صندوق البريد أو عنوان المنزل فهو تفرع أصغر لا يهتم به الراوتر.

مستويات عمل الراوتر

يعمل الموجه أو الراوتر على مستويين هما:

-التحكم وفي هذا المستوى يقوم الراوتر بالتحكم في إيجاد أفضل طريقة أو واجهة يمكن أن يتم من خلالها إرسال حزم البيانات.

-التمرير والنقل وهي تمثل مرحلة تالية لعملية اختيار أفضل الطرق التي يتم من خلالها نقل البيانات وهي المستوى الذي يتم فيه نقل البيانات فعليًا من المرسل إلى وجهة الاستقبال.

أنواع الرواتر 

يوجد نوعين رئيسيين للرواتر هي:

-الرواتر الخاصة بالمنازل والمكاتب الصغيرة.

-الرواتر الخاصة بمزودات الخدمة والمؤسسات الكبيرة.

السويتش (Switch)

يمكننا أن نطلق عليه المبدل إلا أن الاسم المشهور والمعروف له السويتش، وهو يمثل نوع من أجهزة الربط حيث يعمل على ربط الشبكات ببعضها البعض.

وظيفة السويتش

يقوم السويتش أو المبدل بعملية تبديل الشبكة وكذلك تبديل أجزاء من البيانات، ويظهر دوره وعمله الحقيقي في الشبكات الصغيرة والشبكات المحلية حيث تحتوي الشبكة على عدد من السويتشات بما يتناسب مع حجم الشبكة ومن أمثلة ذلك توصيل خطوط الانترنت على المنازل ويمكننا هنا تطبيق نفس المثال السابق الخاص بإيضاح عمل الراوتر حيث عرفنا بأن الرمز البريد يمثل الوجهة التي يحددها الراوتر أما السويتش فهو المهتم بالرقم البريدي أي العنوان الفعلي والمباشر المراد إيصال البيانات إليه.

ويتميز السويتش بالدقة في إيصال البيانات إلى الجهاز أو الوجهة المعنية دون إزعاج لباقي الأجهزة المشتركة على الشبكة، إلى جانب السرعة وعدم تبديد البيانات، كما يستطيع الفصل بين مجموعات البيانات التي يتم إرسالها إلى نفس الجهاز داخل الشبيكة حيث يفيده هنا الذاكرة الخاصة به للعمل على تخزين البيانات مؤقتًا وإيصالها إلى وجهتها بشكل دقيق كما تسمح للجهاز بالقيام بالإرسال والاستقبال في نفس الوقت، وكذلك يسمح لأكثر من جهاز القيام بعمليات الإرسال والاستقبال وبشكل آمن.

الفرق بين الهب والجسر والمعيد والاكسس والموديم

كما ارتبط الراوتر والسويتش بالشبكات هناك أيضًا مجموعة من المصطلحات الأخرى منها:

الهب (HUB )

هو جهاز أقرب ما يكون إلى المشترك وتجده يحتوي على عدد المنافذ فهو قريب الشبه إلى حد كبير مع السويتش، حيث يقوم باستقبال الإشارات ثم إعادة إرسالها إلى الأجهزة الموصلة بالمنافذ الموجودة به.

الجسر (Bridge )

هو نوع من أجهزة التوزيع ولكنه يأتي مع منفذين فقط غالبًا وقليلًا ما تجده مع ثلاث منافذ، ويقوم بعملية الربط بين اثنان من الهب ويتميز بأنه أكثر تطورًا وذكاءً من الهب.

المعيد (Repeater ).

يمكننا أن نسميه وصلة فهو جهاز يأتي محتويًا على منفذ واحد غالبًا حيث يعمل على القدرة على توسيع نطاق الشبكة، فمن المعروف أن الكوابل الخاصة بالشبكة لا تمتد تقريبًا لأبعد من 100 متر، إنما مع وجود المعيد أصبح بالإمكان مد الشبكة لأبعد من ذلك حيث يقوم المعيد باستقبال الإشارة ثم تكرارها لتمتد لمسافة إضافية.

الاكسس بوينت (Access Point ).

هو نوع من الأجهزة التي تعمل على توسيع نطاق الشبكة حيث يستقبل الإشارة التي تصل إليه ضعيفة فيعمل على تقويتها وإعادة إرسالها مرة أخرى لمسافات أبعد.

الموديم (Modem ).

هو نوع من أجهزة التحويل حيث يستقبل الإشارات الرقمية ثم يقوم بتحويلها إلى إشارات تناظرية مما يتيح لها القدرة على الانتقال خلال خطوط الهاتف والكوابل وإلى مسافات بعيدة أيضًا، بمعنى آخر يستقبل الإشارة الرقمية ويحولها إلى لغة يفهمها جهازك، أي يقوم بعمل المترجم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *