اختبارات شخصية 2020

يعتمد اختبار الشخصية على نظرية نوع شخصية كارل يونج وإيزابيل بريجز مايرز ، و يمكن من خلال هذا الاختبار الحصول على عدد من الأمور و منها فهم أساليب التواصل والتعلم من نوع شخصيتك ، و التعرف على الشخصيات الشهيرة التي تشارك نوعك ، هذا فضلا عن أن من خلال الاختبار يمكنك العمل على تحسين شخصيتك و العمل على علاج المشكلات التي قد تجد انك تعاني منها.

اختبار الشخصية

عليك الاجابة عن الأسئلة الخاصة بالاختبار من خلال عدد من الاجابات و هي لا و نادرا و نعم و كثيرا.

– أنت لم تتأخر أبدًا عن مواعيدك
– تحب أن تشارك في عمل نشط و سريع الخطى
– تستمتع بوجود دائرة واسعة من المعارف
– تشعر بالتورط عند مشاهدة الصابون التلفزيوني
– عادة ما تكون أول من يرد على حدث مفاجئ: رنين الهاتف أو سؤال غير متوقع
– تشعر أن العالم قائم على الرحمة
– تعتقد أن كل شيء في العالم نسبي
– من المرجح أن يمنع التقيد الصارم بالقواعد المقررة تحقيق نتيجة جيدة
– من الصعب أن تحصل على رغبة و تحمس لشئ ما
– عند اتخاذ قرار ، فأنت تعتمد على مشاعرك أكثر من اعتمادك على تحليل الموقف
– تفكر في كثير من الأحيان عن البشرية و مصيرها
– تعتقد أن أفضل قرار هو القرار الذي يمكن تغييره بسهولة
–  كنت تفكر في كثير من الأحيان السبب الجذري للظواهر و الأشياء
– تفضل أن تتصرف على الفور بدلاً من التكهن بشأن الخيارات المختلفة
– تثق في السبب بدلاً من المشاعر
– أنت تميل إلى الاعتماد أكثر على الارتجال أكثر من التخطيط المسبق
– تقضي وقت فراغك في التواصل الاجتماعي بنشاط مع مجموعة من الأشخاص ، وحضور الحفلات ، والتسوق ، إلخ.
– كنت تخطط عادة أفعالك مقدما
– تصرفاتك كثيرا ما تتأثر بعواطفك
– أنت شخص منطوي إلى حد ما وبعيدة في التواصل
– أنت تعرف كيف تضع كل دقيقة من وقتك في غرض جيد
– غالبا ما تفكر في تعقيد الحياة
– بعد التنشئة الاجتماعية لفترات طويلة تشعر أنك بحاجة إلى الابتعاد و تكون وحدها
– تقوم في كثير من الأحيان بوظائف على عجل
– يمكنك بسهولة رؤية المبدأ العام وراء أحداث معينة
– أنت كثيراً ما تعبر عن مشاعرك و عواطفك بسهولة
– تجد صعوبة في التحدث بصوت عالٍ
– تشعر بالملل إذا كان عليك قراءة الكتب النظرية
– أنت تميل إلى التعاطف مع الآخرين
– أنت تقدر العدالة أعلى من الرحمة
– تشارك بسرعة في الحياة الاجتماعية لمكان عمل جديد
– كلما زاد عدد الأشخاص الذين تتحدث معهم ، كلما كان ذلك أفضل
– أنت تميل إلى الاعتماد على تجربتك بدلاً من البدائل النظرية
– كقاعدة عامة ، لا تقوم بالمتابعة إلا عندما يكون لديك خطة واضحة ومفصلة
– تتعاطف بسهولة مع اهتمامات الآخرين
– غالبًا ما تفضل قراءة كتاب بدلاً من الذهاب إلى حفلة
– تستمتع مع مجموعة من الأشخاص بأن تكونوا مشاركين بشكل مباشر وأن تكونوا محور الاهتمام
– أنت أكثر ميلًا للتجربة من اتباع الأساليب المألوفة
– تأثرت بشدة بكتابات قصص متاعب الناس
– يبدو لك أن المواعيد النهائية لها أهمية نسبية وليست مطلقة
– تفضل عزل نفسك عن الضوضاء الخارجية
– بالنسبة لك ، من الأسهل اكتساب المعرفة من خلال الخبرة العملية أكثر من الكتب أو الكتيبات
– تعتقد أنه يمكن تحليل كل شيء تقريبًا
– بالنسبة لك ، ليست هناك مفاجآت أفضل من المفاجآت – سيئة أو جيدة
– أنت مسرور في ترتيب الأمور
– ​​تشعر بالراحة في الحشد
– لديك سيطرة جيدة على رغباتك وإغراءاتك
– أنت تفهم بسهولة المبادئ النظرية الجديدة
– عادة ما تضع نفسك بالقرب من الجانب أكثر من وسط الغرفة
– عند حل مشكلة ، تفضل اتباع نهج مألوف بدلاً من البحث عن طريقة جديدة
– التعطش للمغامرة هو شيء قريب من قلبك
– عند النظر في موقف ما ، فأنت تولي مزيدًا من الاهتمام للوضع الحالي وأقل إلى سلسلة الأحداث المحتملة
– عند حل مشكلة ما ، تعتبر النهج العقلاني هو الأفضل
– تجد صعوبة في التحدث عن مشاعرك
– تعتمد قراراتك على الشعور بلحظة أكثر من التخطيط الدقيق
– تفضل قضاء وقت الفراغ بمفردك أو الاسترخاء في جو هادئ
– تشعر براحة أكبر عند التمسك بالطرق التقليدية
– تتأثر بسهولة بالعواطف القوية
– كنت تبحث دائمًا عن الفرص
– كقاعدة عامة ، يقلقك القلق الحالي أكثر من خططك المستقبلية
– من السهل عليك التواصل في المواقف الاجتماعية
– نادرا ما تحيد عن عاداتك
– أنت تشارك نفسك عن طيب خاطر في الأمور التي تشرك تعاطفيك
– يمكنك بسهولة إدراك الطرق المختلفة التي يمكن أن تتطور بها الأحداث

نتيجة اختبار الشخصية

بالنسبة للنتيجة اذا كانت أغلب اجاباتك بنادرا أو كثيرا فعليك التركيز في المشكلة التي تواجهها ، كذلك من خلال الاختبار يمكنك التركيز في نقاط الضعف التي قد تضع يدك عليه اثناء الاختبار و تقوم بمعالجته ، من خلال الاختبار يتبين ما اذا كنت قوي أو ضعيف الشخصية أو أنك حازم في قراراتك و قادر على الدفاع عن رغباك أو انك تنتهك رغبات الغير و غيرها العديد من الأمور التي قد تندرج في جنبات شخصيتك.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *