اسباب بروز عظمة الانف

تعتبر الأنف هي التي تحدد شكل الوجه، لذلك يريد الكثير من الأشخاص التمتع بأنف صغير، وهنا تكمن المشكلة مع من لديهم بروز في عظمة الأنف، والتي تشكل عائق في الحصول على مظهر جيد، وفي السطور التالية نعرض لكم كافة التفاصيل المتعلقة بأسباب بروز عظمة الأنف وكيفية علاجها.

جسر الأنف

جسر الأنف هو الذي يقوم بالربط بين الأنف وطرفها، وهو المؤثر الأول على جمال الأنف، وجمال الوجه، ويدل تواجد الأنف في المنطقة العلوية على أنها مصنوعة من العظم، أما تواجدها في المنطقة السفلية فيدل على أنها تتكون من الغضروف، وفي كثير من الأحيان يتمون سنام الأنف من الغضروف ومن العظام معا.

أسباب ظهور عظمة الانف

هناك عدة أسباب تؤدي إلى بروز عظمة الأنف وهي:

– الإصابة أثناء الولادة: حيث يحدث إصابة لأنف المولود عند حدوث عملية الولادة الطبيعية والتي تؤدي إلى بروز عظمة الأنف، فتؤثر على حدبة الأنف على شكل وملامح الوجه، والتي قد تعمل على حدوث تأثير سلبي عليه.

– الحوادث: قد يتعرض الشخص لحادث يؤثر على سنام الأنف فيؤدي على بروز عظمة الأنف، أو أثناء ممارسة الرياضة العنيف التي قد يترتب عليها حدوث كسر بالأنف.

– العوامل الوراثية: يعتبر العامل الوراثي أحد الأسباب التي تؤدي إلى بروز عظمة الأنف.

علاج بروز عظمة الأنف

يعتبر التدخل الجراحي هو أفضل الطرق التي يتم استخدامها لعلاج بروز عظمة الأنف، حيث يتم خلال العملية العمل على إعادة تشكيل الأنف من أجل تحقيق التوازن في نسب الوجه، كما تساعد تلك العملية على تحسين المجرى التنفسي، والذي يؤدي إلى تحسين عملية التنفس.

عملية عظمة الأنف البارزة

تقوم عملية عظمة بروز الأنف على تحسين شكل وحجم الأنف عن طريق تعديل عظام الغضاريف المتواجدة بالأنف والتي تؤدي إلى أفضل شكل يفضله المريض، وتعتمد العملية تصغير الأنف على الجزء الأخير من الأنف، وبالأخص العظمة البارزة، والعمل على تقليل طولها، حتى يمكن الوصول إلى أفضل شكل يفضله المريض.

كيف تتم عملية عظمة الأنف البارزة

تتم عملية عظمة الأنف البارزة عن طرق عمل تغيير في جسر الأنف من خلال تكسير عظام الجسر والتخلص من الغضاريف والعظام، والتي تعمل على تحسين شكل الأنف، وفي حالات أخرى يتم الاعتماد على تغير الجزء الأخير والذي يتواجد به البروز في الأنف، حيث يتم إزالة الغضاريف الزائدة المتواجدة تحت الجلد، وإعادة تشكيل شكلها، من أجل تحسين شكل الأنف، ويعتمد تغيير طول الأنف على التعديل من حاجز الأنف والتقليل منه للمساهمة في انكماش وتقليل طول الأنف.

طرق إجراء عملية عظمة الأنف البارزة

تتم عملية عظمة الأنف البارز من خلال إحدى الطريقتين:

 العملية المغلقة

ويتم في العملية المغلقة العمل على إدخال الشقوق بداخل الأنف مما يجعل الطبيب يعمل على الأجزاء المختارة فقط من عظام الأنف والغضاريف، كما لا تظهر للمريض أي ندوب في الوجه.

العملية المفتوحة

يتم في العملية المفتوحة فتح شق في الجلد بين فتحتي الأنف، فيمكن للجراح التحكم في العملية بشكل أكبر، ولكن يمكن أن تظهر الندوب بعد العملية المفتوحة.

التوقعات بعد عملية إزالة بروز عظمة الأنف

تتم عملية إزالة بروز عظمة الأنف تحت تأثير التخدير العام لذلك فان تلك العملية تستغرق ساعتين على الأقل، ويقوم الطبيب بوصف بعض المضاد الحيوية من أجل الحفاظ على نظافة الجرح، ثم بعدها يمكن العودة في نفس اليوم إلى المنزل، ولكن سيشعر المريض بأن أنفده مشدود قليلا لهذا سيتم تناول بعض المسكنات.

وفي حالة تكسير بروز عظمة الأنف فان سيتم ملاحظة بعض الكدمات حول العيون والتي قد تتواجد لمدة أسبوع أو أكثر، وفي النهاية ستتحول إلى اصفرار في اللون لمدة قد تستغرق عشرين يوما حتى تختفي تمام.

أما الخياطات التي تتم بالداخل فتتم تعافيها مع مرور الوقت، أما الخياطات الخارجية فيتم إزالتها بعد مرور 7 أيام على الأكثر.

نصائح للعناية بالأنف بعد أجراء العملية

إليك بعض النصائح للعناية بأنفك:

– اهتم بنفسك جيدًا، لتلاحظ التغييرات ولحماية أنفك.

– تجنب الأنشطة المجهدة بعد العملية.

– احمِ جروحك كما يطلب منك الطبيب.

– يؤثر الحمل أو الزيادة في الوزن على النتائج.

– حافظ على مستوى صحي جيد لجسمك وممارسة التمارين.

مضاعفات عملية عظمة الأنف البارزة

– تكون الندوب نتيجة لخياطة الجروح.

– النزيف الحاد.

– العدوى.

– التورم والكدمات والألم.

– مشاكل في التعافي.

– زيادة أو قلة الإحساس.

– عدم التناسق.

– تكون حفرة في الحاجز الأنفي.

– مشاكل في التنفس.

– تغير في حاسة الشم.

– ظهور نتائج غير مُرضية.

– تغير شكل الأنف مع مرور الوقت.

– الحساسية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *