اسباب بروز الحلمتين

تعتبر الحلمات واحدة من أكثر المناطق المثيرة للجسم في جسم الإنسان، وهذه المناطق الحساسة للغاية من الجسم يتم تحفيزها بسهولة وبروزها بسهولة، وهناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يجد حلماته مؤلمة من وقت لآخر، أحد أكثر أسباب ألم الحلمة شيوعا (ويمكن علاجه بسهولة) هو ارتداء الملابس الداخلية الضيقة أو غير المناسبة، ولكن ألم الحلمة يمثل أيضا مشكلة بالنسبة للنساء الحوامل أو المرضعات، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يكون سبب التهاب في الحلمات وأنواع معينة من سرطان الثدي وغيرها من الحالات .

ما هي أبرز اسباب انتصاب الحلمتين

1- تستجيب حلمة الثدي للمؤثرات عن طريق الأعصاب، حيث تنتصب وتنتفخ وتصبح أكثر حساسية .
2- حين تمارس المرأة العلاقة الحميمية تبرز حلمات الثدي لديها بسبب المؤثرات الحساسة .
3- عندما تشعر النساء بالبرد فتقوم الحلمتين بالبروز .
4- هناك خلايا عصبية في الجسم تعمل على انتصاب حلمات الثدي .
5- يحدث بروز الحلمتين ايضا أثناء الدورة الشهرية لأنه خلال هذه الفترة يحدث انتفاخ للثدي بأكملة .
6- إذا كان البروز في الثديين فأنه لن يكون سبب مرضي، ولكنه بسبب تأثير هرمونات وهو دليل على البلوغ للأنثي .

اسباب الم الحلمات

قد تصاب النساء الحوامل بحلمات متقرحة لأن أجسامهن المتغيرة تنتج المزيد من هرمون الاستروجين، مما يسهل نمو الثدي والإنتاج النهائي للحليب، ويزيد هرمون الاستروجين من كمية الدم المنتشرة عبر الجسم وعندما يقترن بروجستيرون وهرمونات أخرى، يمكن أن يسبب التهاب في الحلمات وتغير لونها وحساسية شديدة، والنساء المرضعات عرضة أيضا لآلام الحلمة عندما يتعلم الطفل حديث الولادة الإمساك بثديي أمه، تمتد حلمات الأم ونسيج الأنسجة الحلقي مما يسبب انتفاخ الحلمات، وبالإضافة إلى ذلك فإن بعض النساء يعانين من الحلمات أو النزيف أو الحلمات المتشققة عند الرضاعة الطبيعية، وتنجم معظم هذه المشكلات عن الوضع غير الصحيح للطفل على الثدي ويمكن مساعدته من خلال التحدث مع مستشار الرضاعة أو خبير آخر حول كيفية وضع الطفل بشكل صحيح أثناء الرضاعة .

وبالنسبة لأولئك الذين لا يقومون بالتمريض أو الحوامل (وكذلك لأولئك الذين هم) قد يكون ألم الحلمة أيضا علامة على الإصابة، ومعظم التهابات الثدي المعروفة أيضا باسم التهاب الضرع تسببها البكتيريا التي تدخل الجلد من خلال استراحة أو تصدع في نسيج الحلمة، وبمجرد الإصابة يمكن أن تصبح أنسجة الثدي والحلمة حكة ومؤلمة للمس، وقد يكون العلاج الطبي ضروريا إذا أصبحت الحلمة أو الثدي متورمتين أو حمراء بشكل ملحوظ أو تشعر بالدفء بشكل غير طبيعي، ويمكن أن يحدث ألم الحلمة أيضا بسبب بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما أو التهاب الجلد،و قد تؤدي هذه الحالات إلى حكة في الجلد قشاري قد تكون مؤلمة إذا تركت دون علاج، أو فيبروميالغيا وهو اضطراب يتسبب في أن تصبح العضلات والأنسجة طرية أو حساسة، ويمكن أن يؤدي أيضا إلى ألم في الحلمة .

وفي بعض الحالات قد يكون سبب وجع الحلمات هو نوع نادر من سرطان الثدي يعرف باسم مرض باجيت، وهذا السرطان الذي يمكن أن يصيب الرجال والنساء على حد سواء يشمل جلد الحلمة وفي بعض الحالات الهالة، وتتشابه الأعراض المبكرة لمرض باجيت مع أعراض الأمراض الجلدية الحميدة وتشمل حكة أو قشاري أو جلد أحمر على الحلمة أو الهالة، والحلمة نفسها قد تصبح مسطحة أو تنتج إفرازات صفراء أو دموية .

تشخيص صحة المرأة عن طريق الحلمات

كان اللون أحد العوامل الرئيسية التي أخذها الأطباء والممرضات في الاعتبار عند قراءة صحة المرأة، وفي عام 1671 نشرت القابلة الإنجليزية جين شارب كتابا بعنوان “كتاب القابلات أو فن القبالة كله”، ووفقا لدورة تدريبية في جامعة ستانفورد عن الجسد الأنثوي كتبت Sharp  ذات مرة “الحلمات حمراء بعد الجماع، حمراء كفراولة وهذا هو لونها الطبيعي، ويمكن أن تكون حلماتك مسطحة أو بارزة أو مقلوبة أو غير مصنفة (متعددة أو مقسمة)، ومن الممكن أيضا الحصول على ثدي واحد مع حلمة بارزة والأخرى بنقطة مقلوبة، مما يجعل التركيبة الكلية لأنواع الحلمة تصل إلى ثمانية .

وتقع الحلمة في الجزء الأوسط من صدرك وترتبط بالغدد الثديية حيث يتم إنتاج الحليب، والهالة هي المنطقة ذات الألوان الداكنة المحيطة بالحلمة، والحلمتان المقلوبتان اللتان تدخلا إلى الداخل بدلا من البروز تعملان تماما مثل الحلمات “العادية” المطولة، ومن الممكن وجود حلمة واحدة غير مقلوبة إلى جانب حلمة مقلوبة ومن الممكن أيضا حلمة مقلوبة تظهر في وقت لاحق، وتميل الحلمات المقلوبة إلى الابتعاد بعد إرضاع طفل ولا تتداخل مع الإرضاع من الثدي، ويمكن أن يؤدي التحفيز أو درجات الحرارة الباردة أيضا إلى ظهور الحلمات بشكل مؤقت، ويمكن للثقب والجراحة تحويل الحلمات “الداخلية” إلى “الأشياء الخارجية” .

ويمكنك الحصول على حلمتين على الهالة الواحدة، وهذا ما يسمى الحلمة مزدوجة ومتشعبة، واعتمادا على نظام الأقنية قد تتمكن كلتا الحلمتين من إنتاج الحليب للرضع، ومع ذلك عند الرضاعة الطبيعية قد يجد الأطفال صعوبة في وضعها في فمه، وقد تختلف علامات وأعراض مرض اللبن تبعا للسبب الكامن ولكنها تشمل عادة ما يلي :

1- إفراز حليب مستمر أو متقطع من الحلمة على أحد الثديين أو كليهما .
2- تسرب من الحلمات إما بشكل تلقائي أو بسبب التحفيز اليدوي .
3- فترات غير منتظمة .
4- الصداع أو الاضطرابات البصرية .

وقد يعاني الرجال المصابون بسمنة اللبن من الأعراض التالية :

1- تضخم منطقة الثدي حول الحلمات .
2- السخونة في منطقة الثدي .
3- ضعف الانتصاب .
4- فقدان الرغبة الجنسية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *