جبن بولي اغلى جبن في العالم

ما هو أغلى أنواع الجبن في العالم هل يمكنك أن تخمن معي؟ يسمي جبن بولي ، حسناً، سنأتي السؤال الأكثر إثارة مما يصنع هذا الجبن، هل يمكنك أن تتوقع؟  هذا ما سنخبرك به في هذه المقالة، تعد الأجبان من أكثر الأكلات المعروفة في العالم كله ومن أقدمها أيضاً، وهناك المئات بل الآلاف من الأنواع حول العالم من الأجبان وأشهرها وأغلها الأجبان الأوربية، دعونا نخبركم أولاً عن هذا النوع من الجبن الأكثر شهرة وجدلاً حول العالم.

جبن بولي

(الجبن الأغلى في العالم من حليب الحمير) : قد يصدمك هذا العنوان نوعاً ما ولكن هذه الحقيقة التي تركنا خيالك لبعض الوقت يغوص فيها، فالجبن الأغلى في العالم ليس من الماعز أو الأبقار، بل أن الجبن الأغلى في العالم يصنع من حليب الحمير ويطلق عليه جبن بولي، ولكن هذا الجبن لا يصنع من حليب أي نوع من الحمير بل أنه يصنع خصيصاً من نوع معين من الحمير وهي حمير البلقان في صربيا، حيث يكلفك هذا الجبن ألف دولار للرطل الواحد.

هذا الجبن الأغلى في العالم يتم تصنيعه من قطيع واحد من الحمير في مزرعة واحدة في صربيا، ويعود سبب هذه التكلفة العالية له أن الحمير في العادة لا تحلب الكثير من الحليب حيث أنه يتم حلب الحمير يومياً  ثلاث مرات يدوياً، كما أن الجالون الواحد من الحليب ينتجه ما يقارب خمسة عشر من الحمير، ويحتاج هذا الجبن ثلاث جالونات ونصف حتى يصنع رطل واحد من جبن بولي، أي أنك تحتاج إلي ما يقارب ال52 حمار حتى تتمكن من إنتاج رطل واحد أي كيلو جرام واحد من جبن بولي.

الأعداد الموجودة في هذه المزرعة من الحمير تنتج من الحليب ما يكفي لإنتاج حوالي 200 رطل من جبن بولي في السنة الواحدة، وهذا ما يفسر تلك التكلفة الباهظة لهذا الجبن.

وحسب صحيفة إندبندنت البريطانية، فإن هذا الثمن المرتفع حيث يكلف الكيلو الواحد منه 880 جنية إسترليني يجعله من النادر أن تجده في أحد رفوف المتاجر المحلية القريبة منك، وقد لفتت الصحيفة أن المزارع الصربي سلوبودان سيستش هو المنتج الوحيد لهذا الجبن حول العالم، والذي ينتجه في مزرعته التي تبعد 50 ميل غرباً من بلغراد العاصمة الصربية بمنطقة زاسافيكا.

وعلى الرغم أن البداية التي بدأ بها في مزرعته كانت تحتوي على 12 حمار فقط قام سيميش بتنمية القطيع حتى وصل العدد في 2016 إلى 300 حمار.

حمير البلقان 

حمير البلقان هي من الحمير المستأنسة الأكثر شعبية في أرياف صربيا، ولكن بعد دخول الآلات الحديثة تم تهميش هذه الحمير وأصبحت غير مهمة وتم ذبح أعداد كبيرة منها وتم التخلص من الباقي في البراري، مما جعل هذا النوع من الحمير من الأنواع المهددة بالانقراض، ولكن مؤخراً تم الاهتمام بها من جديد وتم تربيته والاعتناء بهذا النوع من الحمير لإنتاج الجبن مما جعل أعدادها تتزايد من جديد.

بالإضافة إلى أن الحمير لا تنتج الكثير من الحليب على عكس الأبقار أو الماعز مما جعل حليب حمير البلقان نادراً نوعاً ما، إلا أنه أيضاً لا يحتوي على مادة الكيسين أو بروتين الحليب بما يكفي ليجعل الحليب يتخثر مما جعل سر التغلب على هذه المشكلة سر من الأسرار التي يتكتم عليها سيميتش بشدة، وعلى الرغم من العدد المحدود من الأشخاص حول العالم الذين قاموا بتذوق هذا الجبن النادر إلا أنهم قالوا إن مذاقه يشبه مذاق الجبنة الإسبانية الشهيرة المانشيجو، بنكهة غنية جوزية مع قوام مفتت.

سر شعبية جبن بولي 

المثير في الأمر أن شعبية هذا الجبن قد انتشرت بشكل كبير في عام 2012 بسبب إشاعة تم تداولها أن النجم الصربي لاعب التنس نوفاك ديوكوفيتش، قد أستغل ما حصل عليه من مكاسب في بطولاته التي فاز فيها لكي يشتري كميات كبيرة من هذا الجبن، ورغم أن هذه الإشاعة غير صحيحة إلا أن ذلك النوع من الجبن قد حصل على المزيد من الشهرة حول العالم.

وقد صرح جوفان فوكادينوفيتش أن حليب هذه الحمير مغذي للغاية ومفيد لمناعة الأطفال، كما أن هذا الجبن ليس الشيء الوحيد الذي يشتهر به هذا الحليب، فكان يعتقد أن الملكة فيكتوريا كانت تستخدمه كعلاج للجلد، والملكة كليوباترا أيضاً كانت تغتسل به لتحافظ على نضارة بشرتها، ويدخل في عصرنا الحديث في مستحضرات التجميل.

كما يتميز هذا الحليب عن غير من أنواع حليب البقر أو الماعز بأنه يحتوي على 60 ضعف من فيتامين سي، ومضادات للحساسية، كما أنه يحتوي على 1% فقط من الدهون، ويزعم أن تناول كمية صغيرة من هذا الحليب يومياً يساعد في العلاج التهاب الشعب الهوائية والربو.

أشهر أنواع الجبن العربية  

جبن قريش هو جبن خالي من الدسم مشهور في مصر وبلاد الشام.
-جبن مجدول تشتهر بها سوريا ويصنع من الحليب الطازج.
-جبن براميلي تشتهر به مصر ويصنع من الحليب الطازج.
-جبن دمياطي هو جبن مصري تشتهر به مدينة دمياط وهو شديد الملوحة.
– جبن الرأس ويطلق عليها أيضاً جبنه رومي أو تركي يصنع في مصر وإيطالية ومن الحليب الجاموسي أو البقري.
-جبن الحلوم تشتهر به بلاد الشام وقبرص.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *