التجاهل المتعمد في علم النفس

يعد الحب والاهتمام من الأمور التي تقرب الناس من بعضهم البعض بشكل عام في الحياة اليومية، فالحب لا يتوقف فقط على العلاقة بين الذكر والأنثى من أجل الزواج، بينما أن العلاقات الخاصة بالحب يمكن أن تكون بين الأهل والأصدقاء، ويكون لكل منها ضوابط تحميها، ولكن في بعض الأحيان يكون هناك حالات من التجاهل المتعمد في علم النفس، ويجب أن يتم التعامل بشكل ذكي مع تلك المواقف حتى يتم تخطيها بأقل الخسائر.

علامات الحب في علم النفس

أن يحاول الرجل أن يتعرف على جميع التفاصيل التي تخص المرأة، كما يجب أن يتعرف على ما تحبه وما لا تحبه

يكون هناك محاولات من قبل الرجل أن يقوم بالتوضيح أن تلك المرأة لها جزء في الخطط المستقبلية الخاصة به، كما يجب أن يقوم بمشاركتها تلك الخطط والتعديل بها سويا

يجب أن يقوم الرجل بمنح المرأة جزء من الأولويات الخاصة به، كما يجب أن يظهر لها أنه لا يستطيع أبدا الاستغناء عنها.

يجب ان يقوم الرجل بإسعاد المرأة بمختلف الطرق، كما يجب أن يقوم بتنفيذ كل ما تشر من خلاله أنه يحبها

يجب أن يبتعد الرجل على كل ما يشعر أنه يزعج المرأة ويجب أن يقوم بالاطمئنان عليها بشكل مستمر وعلى كل ما يخصها

يجب أن يكون هناك حالة من الشعور بالحب والعاطفة المتبادلة بين الطرفين

يجب أن يكون هناك الشغف المتاح عن السيطرة أو الخروج عن المشاعر، وتلك هي من أهم العلامات الخاصة بالحب في علم النفس

أنواع التجاهل في الحب في علم النفس

التجاهل التكتيكي

ويمثل نوع من أنواع التجاهل الذي يتم التخطيط له بشكل مسبق، كما يكون سببه واحد من النقاط التي سوف نقوم بسردها في نقطة أسباب التجاهل المتعمد في الحسب، ولكنه من المحتمل أن يكون السبب به الرغبة في كسب عاطفة الطرف الآخر.

التجاهل كنوع من أنواع العقاب

وهو النوع الأكثر شهرة، حيث يستطيع الرجل أن يعاقب المرأة بالتجاهل في حين ارتكابها أحد الأخطاء، وبالتالي فتكون تلك الوسيلة هي الأسهل لدى الرجال للعقاب، ولكنها تؤدي إلى تجاهل في الحب، وفي تلك الحالة من المفترض أن ينتهي التجاهل في حين اعتذار المرأة على خطأها، وفي جميع الأحوال من المفترض أن يتم التعامل مع تجاهل الحبيب بشكل عقلاني دون انفعال واضح أو إنهاء للعلاقات.

أسباب للتجاهل المتعمد في الحب

بالطبع يوجد العديد من الأسباب التي تؤكد وجود تجاهل في الحب ويكون هذا الأمر من خلال الأفعال التي يقوم بها أحد الأطراف مقابل الطرف الآخر كما يلي:

– أن يكون هناك حالة من التجاهل بين الطرفين في حالة ملاحظة تجاهل الطرف الآخر

– من الممكن أن يتجاهل الرجل المرأة في حالة يشعر غموضها، فهو يريد أن يرى المرأة أمامه كتاب مفتوح حتى يعلم عنها الكثير من المعلومات

– هناك العديد من الرجال الكتومة التي لا تريد أن يتعرف أحد أنها على علاقة حب، وبالتالي فيشعر المرأة بعدم اهتمامه بها، ويشعر من حولهم أيضا

– يتجاهل الرجل المرأة في حال وجود فتور في العواطف وعدم استقرارها، كما أنه يبعد في بعض من الحالات ، حينا يزيد الأمر عن حده

– يمكن أن يكون هناك تجاهل في حين وجود أحد الفتيات الأخرى فيشعر الرجال أنه أمامه مختلف الفرص التي يستطيع أن يختار أفضلهم

– يتم التجاهل إذا كان يريد أن يعلم على المرأة على علاقة برجل آخر أم لا، ففي حال وجودها في علاقة مع آخر فلا تشعر بهذا التجاهل، أما العكس يجعلها تتساءل عن السبب

– يتم التجاهل في حين يرى الرجل أن تلك المرأة لا تناسبه ولكنه لا يريد أن يقوم لها هذا الأمر بشكل مباشر

– يتم التجاهل في حين وجود الطرف الأخر يهتم بشكل مبالغ فيه

– يتم التجاهل في حين البحث عن المصلحة الشخصية، فبعدما يتم الحصول على تلك المصلحة يهرب أحد الأطراف.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *