معلومات عن تخصص المختبرات الطبية

في جوهره يعد مختبر التحليل السريري عبارة عن مساحة تهدف إلى إجراء تحليلات سريرية توفر بيانات للوقاية أو دراسة أو تشخيص المشكلات المحتملة في صحة المرضى الذين يقومون بها.

ما هي وظيفة المختبر السريري ؟

مختبر التحليل السريري هو المكان الذي يتم فيه إجراء التحليلات السريرية التي تسهم في دراسة المشاكل الصحية للمرضى والوقاية منها وتشخيصها وعلاجها.

المختبر الإكلينيكي هو تخصص طبي أساسي  ينتمي إلى مجموعة من ما يُطلق عليه عادة الوسائل التشخيصية.

تخصصات المختبرات الطبية

بناءً على وظائفهم وتحليلهم ، تنقسم المختبرات إلى: مختبرات التحليل الروتيني ومختبرات التحليل الاختياري يمكن العثور على النوعين من المختبرات داخل المستشفى أو يمكن أن يكونا بمختبرات خارجية.

في مختبرات التحليل الروتيني نجد أربعة أقسام محددة:

مبحث الدم

مناعة

علم الاحياء المجهري

الكيمياء الحيوية.

عادةً ما يكون للمختبرات ذات الطبيعة في المستشفى مجال للإلحاح ، وهو أمر ضروري عند التعامل مع الحالات الخطيرة التي تتطلب اتخاذ قرار سريع.

كما ذكرنا هناك مجموعتان كبيرتان من التحليل: الروتينية والاختيارية

من بين الاختبارات السريرية الروتينية الأكثر شيوعًا التي نجدها:

القياسات الدموية

جلوكوز

تحليل البول

فصيلة الدم

اختبار الحمل

فيروس نقص المناعة البشرية

الاختبار الروماتيزمي

اختبارات وظائف الكبد.

الاختبارات الطبية الاختيارية

من ناحية أخرى  تتميز مختبرات التحليل المكلفة بإجراء اختبارات خاصة بإجراء دراسات أكثر تعقيدًا لا تتواجد إلا في معامل خاصة حيث يجب أن يكون لدى كل من العاملين والمرافق الإعداد المناسب، عادةً ما يرتبط هذا النوع من المختبرات بالدراسات أو الاختبارات البحثية المحددة.

ومن أمثلة الاختبارات الطبية الاختيارية:

الامتصاص الذري

الحساسية

علم التشريح المرضي

علم الوراثة الخلوية

اختبارات السموم

اختبارات صحة المرأة

اختبار الاحياء الدقيقة

كيف يتم تنظيم المختبرات الطبية

لكي يعمل كل شيء بشكل صحيح يتم تقسيم المختبرات إلى أقسام مختلفة، من ناحية ،سيكون لدينا غرفة انتظار حيث يتم استقبال المرضى، بمجرد العناية بهم يتم نقلهم إلى قسم أخذ العينات، حيث يتم إجراء تجهيزها ثم تحويلهاعلى القسم الخاص بها.

الأقسام المختلفة للمختبر

أمراض الدم: حيث يتم القيام بها بشكل رئيسي: اختبارات صورة الدم الكاملة، اختبارات تجلط الدم.

الكيمياء الحيوية: اختبارات البول، اختبارات كيمياء الدم وثاني أكسيد الكربون في الدم.

علم الأحياء المجهرية: ينقسم هذا القسم إلى علم الأحياء المجهرية  والذي يهدف إلى التحقق من وجود طفيليات في البراز، وعلم الجراثيم  حيث نفحص بشكل مباشر أو غير مباشر وجود أو نشاط الكائنات المجهرية في الدم، والبراز، والبول، وعصارة المعدة ، والافرازات العضوية.

علم المناعة: يقوم بإجراء اختبارات على الأجسام المضادة التي تكشف وجود الكائنات الحية الدقيقة ونشاطها في جسم الإنسان.

قسم التعقيم وحيث يتم تعقيم المواد.

هذا هو في الأساس النشاط والمجال الرئيسي الذي يخصص له مختبر التحليل السريري وكذلك الطريقة التي يتم بها تنظيمه. عادة ، تقدم المختبرات تسهيلات رعاية المرضى إلى أقصى حد، هناك العديد من المختبرات التي تقوم أيضًا بإجراء اختبارات منزلية ، حيث يمكن طلب إجراء التحليل في منزل المريض أو مكان عمله.

فرص العمل داخل المختبرات الطبية

يعد المختبر السريري أداة لا غنى عنها للمنطقة الطبية لأنه بفضل تحليلها يتم تشخيص الأمراض المختلفة وتحديد نوع العلاج الذي سيتم تنفيذه، يقدم هذا النوع من المساهمة في المجتمع ، وهناك العديد من المختبرات السريرية أو الطبية الحيوية التي تتطلب أفراد ليكونوا جزءا من موظفيها.

هناك أنواع مختلفة من الفنيين الذين يشكلون جزءًا من الفريق البشري للمختبر اعتمادًا على نوع المختبر المعني، من الأمثلة على هذه الملفات المهنية المختلفة: الأطباء والفنييون الصحيون أو خريجي كليات العلوم من الكيميائيون الحيويون والمساعدون الفنيون في المختبرات.

هناك حاجة إلى تدريب أكاديمي ليكون قادرًا على العمل في أحد هذه المختبرات والذي يختلف وفقًا للتخصص الذي لا نريد تكريسه.

إذا كنت ترغب في العمل في المختبر كطبيب متخصص  فيجب عليك أولاً الحصول على شهادة طبية، بعد ذلك  يتم الوصول إلى التخصص من خلال اتخاذ دورة الدراسات العليا الموجهة إلى العمل المختبري والتشخيص. هناك العديد من التخصصات الموجودة في هذا المجال، بعض الأمثلة على ذلك هي: علم الوراثة، التحليل السريري، التشخيص الإشعاعي أو الأشعة، الفيسيولوجيا العصبية السريرية، علم المناعة أو الطب الشرعي.

دور أخصائي الاختبارات الطبية

يجب على المتخصص فهم وتفسير الفحوصات المختلفة في سياق الطب السريري ، والتعرف على الأساليب التحليلية والأجهزة، ومعرفة وتطوير منهجيات جديدة، ويكون مؤهلاً في الإدارة للمختبر واكتساب المهارات التي تسمح بالتطوير والتحقيق ، بالإضافة إلى دراسة التخصص، فقد لوحظ أن هناك ملامح مهنية مختلفة تعمل داخل المختبرات السريرية والطبية الحيوية، وأن كل من هذه تتطلب درجة البكالوريوس أو التخصص واليوم يكننا أن نعتمد على الأخصائيين من خلال مهارتهم وتدريبهم ودراستهم المختلفة وهذا الأمر يجعل من الاختبارات السريرية مقننة ومؤكدة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *