اشهر 10 مؤلفات لـ سلامة موسى

سلامة موسى، ولد سلامة موسى في عام 1887 من وقد عاش حياة طويلة حتى مات في يوم 4 أغسطس من عام 1958م، وقد كان سلامة موسى هو مصلح للنهضة المصرية، كما انه كان رائد للاشتراكية المصرية ومن أشهر المروجين لها ولأفكارها، فمن هو سلامة موسى وما هي أشهر مؤلفاته.

مولد سلامة موسى

ولد سلامة موسى في قرية بهنباي والتي كانت تبتعد عن الزقازيق سبعة كيلو متر، وهو كان لأبوين قبطيين، عرف انه يهتم كثيرا بالثقافة، وكان مقتنع بشكل كبير بأفكاره التي تهدف الى التقدم والرخاء، كما ان سلامة موسى قد انتمى الى مجموعة كبيرة من المثقفين المصريين، ومن أشهر هؤلاء هو احمد لطفي السيد، وهو الذي كان ينادي بتبسيط اللغة العربية وأيضا بقواعد النحو والاعتراف بالعامية المصرية، وقد كان في ذلك الوقت حجتهم ان اللغة العربية لم تتغير الى اجيال، وقالوا بان معظم المصريين اميون، وهو ما دعا موسى ومجموعة كبيرة من المفكرين ان يطالبوا بالكتابة بالعامية، حتى ان من اشهر تلاميذه هو نجيب محفوظ، وق كان يقول لنجيب محفوظ عندك موهبة كبيرة ولكن مقالاتك سيئة، الامر الذي دفع نجيب محفوظ الى تحسين مقالاته وانتقاء مواضيعه بعناية.

نشأة سلامة موسى

ولد سلامة موسى في عام 1887من في قرية بهنباي، وهي التي تبتعد عن مدينة الزقازيق التي تقع في مصر سبعة كيلو متر فقطن وكان لاب وام مسيحيين، والده كان يعمل موظف حكومي، ولكنه لم يرى طفله الا عامين فقط من عمره وتوفى بعدها، وبعد ذلك التحق الطفل الصغير بمدرسة قبطية، ثم التحق بالمدرسة الابتدائية التي توجد بالزقازيق حتى حصل على الشهادة الابتدائية، ثم انتقلت العائلة بعدها الى القاهرة حيث التحق هناك بالمدرسة التوفيقية ثم التحق بالمدرسة الخديوية حتى حصل على شهادة البكالوريا أي الثانوية والتي كانت في عام 1903م.

اللقاء بالغرب

في عام 1906م، قد كانت هناك الكثير من المشاكل العائلية التي يعاني منها سلامة موسى لذا فقد قرر السفر الى اوروبا، وقد كان عمره وقتها هو التاسعة عشر من عمره، وقد كان ذلك القرار من القرارات الصعبة التي اخذها والتي كانت لها تأثير كبير في تفكيره ووعيه، وقد استطاع ان يسافر الى فرنسا حيث انه قضى هناك حوالي ثلاث سنوات من حياته، والتي كانت فرصه كبيرة حتى يتعرف هناك على الفكر الغربي والفلسفة، وقد قرا عدد كبير من المؤلفات الغربية، وهناك استطاع ان يتعرف على فولتير والذي كان له التأثير الكبير في فكرهن كما انه قد قرا أيضا لكارل ماركس وكل المؤلفات للاشتراكيين، كما اه قد أتطلع على عدد كبير من الكتب التي تتحدث عن علم المصريات.

وبعد ان قضى سلامة موسى حوالي ثلاث سنوات في باريس قد قرر الانتقال الى إنجلترا حتى يقوم بدراسة الحقوق هناك، وقد عاش في إنجلترا حوالي أربع سنوات، ولكنه هناك قد أهمل دراسته بشكل كبير وانشغل بالقراءة وقد انضم أيضا الى جمعية العقليين والجمعية الفابية، والتي التقى فيها المفكر الكبير والمسرحي الأيرلندي جورج برنارد شو ، وقد تأثر أيضا كثيرا بتشارلز داروين وخاصة بنظريته في النشوء والارتقاء.

دوره في مصر

عاد سلامة موسى مرة أخرى الى مصر وقد أصدر هنا كتابه الأول واسمة مقدمة السوبر مان، وقد كان ذلك في عام 1910م، وقد تضمن ذلك الكتاب البدايات لكل أفكاره والتي تطورت مع الوقت، وقد ركزت أفكاره في ذلك الوقت على ضرورة الانتماء الكامل الى الغرب وقطع أي صلة تربط أفكاره بمصر وبالشرق الاوسط، كما ان الكتاب قد تضمن نقد كبير للفكر الديني والايمان الغيبي.

مؤلفات سلامة موسى

قد كان لسلامة موسى الكثير من الكتب والمؤلفات ومن أهمها.

1_ مقدمة السبرمان (1910).
2_ الاشتراكية (1913).

3_ أشهر الخطب ومشاهير الخطباء (1924).
4_الحب في التاريخ (1925).

5_أحلام الفلاسفة (1926).
6_ أسرار النفس (1927).

7_ حرية الفكر وأبطالها في التاريخ (1927).
8_ العقل الباطن أو مكنونات النفس (1928).

9_ نظرية التطور وأصل الإنسان (1928).
10_ اليوم والغد (1929).

11_ السيكولوجية في حياتنا اليومية (1934).
12_ غاندي والحركة الهندية (1934).

13_ ما هي النهضة (1935).
14_ البلاغة العصرية واللغة العربية (1945).

15_ النهضة الأوروبية (1935).
16_ الشخصية الناجعة (1943).

17_ حياتنا بعد الخمسين (1944).
18_ التثقيف الذاتي (1946).

19_ تربية سلامة موسى (1947).
20_ عقلي وعقلك (1947).

21_ فن الحب والحياة (1947).
22_ مصر أصل الحضارة (1947).

23_ هؤلاء علموني (1953).
24_ كتاب الثورات (1954).

25_ محاولات (1953).
26_ الأدب للشعب (1956).

27_ الأدب والحياة (1956).
28_ دراسات سيكلوجية (1956).

29_ المرأة ليست لعبة الرجل (1956).
30_ أحاديث إلى الشباب (1957).

31_ أحاديث إلى الشباب (1957).
32_ برنارد شو (1957).

33_ مشاعل الطريق للشباب (1959).
34_ قصص مختلفة: مجموعة قصص مثالية حديثة لامم مختلفة (1960).

35_ مقالات ممنوعة (1959).
36_ تأريخ الفنون وأشهر الصور.

37_ الإنسان قمة التطور (1961).
38_ افتحوا لها الباب (1962).

39_ الصحافة حرفة ورسالة (1963).
40_ مختارات سلامة موسى (1963).

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(11) Readers Comments

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-06-13 at 19:19

    أحبائي...... لم يكن سلامة موسى كاتبا عاديا بل كان مفكرا يريد طرح فكره على الآخرين....... وكأي مفكر عرفته البشرية حاول سلامة موسى أن يتفاعل بهذا الفكر مع البشرية بداية من المصريين........ أحبائي......... دعوة محبة....... أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه.....واحترام بعضنا البعض.......ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض..........جمال بركات...رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    • Avatar
      ماريا موسى
      2019-06-14 at 10:00

      نعم نعم أستاذنا الاديب الكبير الرمز جمال بركات هكذا كان سلامة موسى

    • Avatar
      د حسين الرشيدي
      2019-06-14 at 16:03

      استاذنا الكبير الرمز جمال بركات....كان سلامة موسى بالفعل كاتبا تنويريا يهدف الى تقدم ونهضة المجتمع تحياتي

    • Avatar
      لندا الباجوري
      2019-06-15 at 07:57

      أستاذنا الأديب الرمز الكبير جمال بركات...ما أجمل تقديمك للكتاب والمبدعين....وقد اعتدنا منك ذلك طوال عشرات السنين على أغلفة الكتب وفي الندوات والآن على حوائط الصحف الإلكترونية....تحية لك أيها الرمز المعلم النقي

    • Avatar
      د ماري فرنسيس
      2019-07-05 at 00:25

      استاذنا الأديب الكبير الركز جمال بركات....انت بحق سلامة موسى هذا العصر....أنت فخر أدبنا وابداعنا في العالم الثقافي الإبداعي العربي وفي مصر....وانا شخصيا أفاخر بك وبثقافة الألفية الثالثة في كل مكان في العالم...تحياتي ومحبتي لشخصك النبيل

    • Avatar
      د أمينة عنان
      2019-08-06 at 00:31

      أستاذنا الأديب الكبير الرمز جمال بركات....كان الكاتب الكبير سلامة موسى رمز التنوير الحقيقي في الماضي...ثم ظهر بعض التنويريين الزائفين كعصفور وغيره ممن يملأون الدنيا صياحا لايؤمنون به....وأنت بدعوتك للحب والخير والجمال والتسامح والعطاء التي بدأتها منذ أكثر من ثلاثين عاما ومازلت تنشرها تعتبر رمز التنوير الحقيقي في مواجهة الزيف ...تحياتي لشخصك النبيل

  2. Avatar
    الأديب عبد الغني صالح معوض
    2019-06-18 at 17:23

    الصديق الجميل الكاتب الكبير جمال بركات....قرأت بعض كتب المفكر سلامة موسى وأتفق معك في كل ماذكرته

  3. Avatar
    كرستين جريس
    2019-09-03 at 16:09

    أستاذنا الأديب الكبير جمال بركات....مضى زمن الكبار وجاء زمن المدعين.....كان سلامة موسى تنويريا كبيرا يسعى الى تنوير حقيقي.....ثم جاء زمننا الذي نرى فيه من يدعي التنوير وهو يقصي الأدباء الحقيقيين ويأتي بأتباعه الزائفين ليحصلوا على الأموال والمناصب...كبير التنويريين الزائفين جاء من بلدته الريفية بسروال واحد الآن رصيده مئات الملايين ....لذلك ستظل ذكرى موسى هي الذكرى الجميلة.....تحياتي ومحبتي

  4. Avatar
    د رفيدة أبو عيسى
    2019-09-04 at 19:44

    السيدات الفضليات....الأساتذة الأفاضل....أستاذنا الأديب الكبير جمال بركات...كان سلامة موسى مفكرا حقيقيا كبيرا لايبحث عن مال وشهرة لذلك ستبقى أعماله خالدة الى الأبد....ثم جاء في زماننا عصافير التنوير الزائف الذين يتخذون من لفظة التنوير موجة توصلهم للمال والشهرة بل وكراسي الوزارة....وعصفور التنوير الذي يطفو على سطح الأحداث كل من حوله يعرفون زيفه لكنهم يمجدونه لمصالحهم الشخصية...ومن بيدهم مقاليد الأمور ييسرون له السبل والمناصب ظنا منهم أنه يساعدهم في مواجهة التطرف....منذ متى الفساد والنهب يصلح سلاحا لمقاومة التطرف؟؟؟

  5. Avatar
    كرستين ملاك
    2019-09-10 at 23:21

    أستاذنا الأديب الكبير الرمز جمال بركات...سلامة موسى كان علامة من علامات الفكر السوي الجميل...وأنت سلامة موسى مصر... وبدعوتك لنشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء وصداقتك الجميلة مع الأنبا مرقس أنت بحق سلامة موسى هذا العصر ....تحياتي لشخصك الجميل النبيل

  6. Avatar
    د سونيا كامل
    2019-11-11 at 20:24

    أستاذنا وأستاذ الأساتذة الأديب العربي الكبير جمال بركات...رمز المحبة والتسامح في العالم وصاحب الدعوة الكبرى لنشرها....أنت الإمتداد الطبيعي للعظيم سلامة موسى....فلك كل التحية والتقدير من كل دقات قلوبنا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *