تفاصيل قانون النسب المتضاعفة مع الامثلة

بوجود التقدم العلمي و خصوصا في مجال تحضير والكشف عن المركبات الكيميائية المختلفة، فنجد ان العلماء وجدوا هنام  قوانين تقوم بالربط بين العناصر التي تتكون منه المركبات الكيميائية وان من القوانين المهمة في هذا المجال هو قانون النسب المتضاعفة الذي  يكون من خلاله نستطيع  ان يتم تكوين كميات عديدة ومختلفة من المركبات الكيميائية  وتكون من نفس هذه العناصر.

قانون النسب المتضاعفة

  العالم جون دالتون في عام 1803 وأثناء عمله ، قد وجد أنه عند اتحاد عنصرين كيميائيين لكي يتكون مركب كيميائي واحد، فتكون نسبة كتلة العنصر الأول  وذلك عندما نقوم بإضافته على كتلة ثابتة من العنصر الثاني فتكون نسبة عددية ثابتة وصحيحة وذلك مهما كانت كتلة العنصر الأول، وكذلك عندما هذين العنصرين يكون داخلين في تركيب أكثر من مركب كيميائي مختلف

 فيكون نسبة كتلة العنصر الأول  وذلك بالسبة إلى الكتلة الثابتة من العنصر الثاني فتكون نسبة عددية كذلك ثابتة وصحيحة  والعالم دالتون  فقد استفاد من هذه الفرضية وذلك عند تفسير النظرية الذرية التي  قام بوضعها لكي يتم بتوضيح تركيب الذرة وكذلك كيفية حدوث التفاعل الكيميائي، وانه كذلك استطاع عن طريق قانون النسب المتضاعفة ان يقوم بتفسير نظرية النسب الثابتة وكذلك انه قام ابتكار وحدة جديدة لقياس كتل العناصر والتي تم تسميتها بوحدة الكتلة الذرية، وذلك لان العلماء قاموا بتحديد كتل نسبية لذرات العناصر  وذلك في الجدول الدوري لكي يتم تسهيل التعامل مع  العناصر في التفاعلات الكيميائيّة.

 العلماء  فقد اعتبروا  كتلة ذرة الكربون عبارة عن كتلة معيارية لباقي العناصر الاخرى ، لذلك فان العلماء اصبحوا يقوموا بقياس كتل باقي العناصر الموجودة في الجدول الدوري نسبة لكتلة عنصر الكربون فعلى سبيل المثال فان الكتلة النسبية لذرة النيتروجين بالنسبة للكربون تساوي 14.006 وحدة كتلة ذرية .

حساب نسب بعض العناصر في المركبات الكيميائية

انه عند ما نقوم بتحليل ثلاث عينات من أي مركب كيميائي  فسوف تكون نسبة العناصر في هذا المركب تكون ثابتة  وذلك مهما كانت الكتلة ثابته في هذه العينة، على سبيل المثال عندما نقوم بتحليل ثلاث عينات من مركب أكسيد النحاسي الثاني فإننا نجد أن كتلة العينة الأولى هي 5.26 غراما، وان كتلة العينة الثانية هي 7.90 غراما، وتبلغ كتلة الثالثة هي 6.32 غراما، فانه وجد أن هذه العينات تتضمن على 4.20 غرام و6.30 غراما و 5.04 غرام  من  النحاس وذلك في العينات الثلاثة .

فعن طريق طرح كتلة النحاس من كل عينة فإننا نجد ان نسبة كتل الأكسجين في كل عينة على التوالي 1.06 غرام و1,6 غرام و1.28 غرام، وذلك بان نقوم بتقسيم كتلة الأكسجين في العينة الأولى وذلك على كتلة النحاس في العينة الأولى وكتلة الاكسجين الثانية على كتلة النحاس الثانية وكتلة الاكسجين الثالثة على كتلة النحاس الثالثة، فإننا نجد أن نسبة الأكسجين إلى النحاس تكون نسبة 4:1، وذلك يدل على أن نسبة الأكسجين والنحاس تكون نسبة ثابتة مهما تغيرت كتلة العينة.

أمثلة على قانون النسب المتضاعفة

عندما ننظر الى الذرات التي تكون مكونة لجزيء فلوريد الهيدروجين فإننا نجد أن هنالك ذرة واحد من الفلور فإنها تقوم بالاتحاد مع ذرة واحدة من الهيدروجين، في حين تكون نسبة كتلة ذرة الفلور إلى كتلة ذرة الهيدروجين كنسبة 1:19 وذلك يعني أن كتلة ذرة واحدة من الفلور تكون متساوية مع كتلة تسع عشرة ذرة من الهيدروجين.

وان هذه النسبة  تظل صحيحة وثابتة ويكون ذلك في جميع التفاعلات الكيميائية التي يكون الفلور والهيدروجين  داخلين في تكوينها،

ومذلك من الأمثلة على قانون النسب المتضاعفة، انن عندما يتحد عنصري الاكسجين والكربون، لكي يتم تكوين مركبين كيميائيين، فيكون الاول يحتوي  على عنصر الكربون بنسبة 8.82 غرام و من عنصر الاكسجين بنسبة و6.44  ولكن المركب الثاني يحتوي على اكسجين بنسبة 53.7 غرام والكربون على و20.13 غرام من الكربون، فتكون بذلك نسبة الأكسجين إلى الكربون في المركب الأول على نسبة الأكسجين إلى الكربون و لكن في المركب الثاني احتمال ان اكون نسبة ثابتة  وصحيحة تساوي اثنين.

نظرية دالتون الذرية

حيث ان أساس نظرية العالم دالتون الذرية  تستند على قانونين و أول  قانون لها هو حفظ المادة وقانون ثبات التركيب الكيميائي للمركبات،  فان قانون حفظ المادة  انه بنث على أن المادة التي هي المخلوقة في هذا الكون انه لا يمكن أن تفنى أو يتم استحداثها  الذي يعني أنه عند تفاعل كيميائي لمجموعة معينة من العناصر فيكون بذلك يكون مجمل قيمة هذه العناصر قبل التفاعل يجب  أن نفس مقادير العناصر  التي تكون الناتجة، وانه يستند على هذا القانون على الدوام في موازنة معادلات التفاعلات الكيميائية.

ولكن نجد ان قانون ثبات التركيب الكيميائي للمركبات، يكون نصه على ان المادة الخام مهمها تام تقسيمها فتكون بنفس التركيب الكيميائي  لجميع العناصر المكونة له.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *