اخطر التأثيرات التي يسببها نقص الدوبامين

الدوبامين هي مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في جسم الإنسان ، وتعمل كناقل عصبي ، بمعنى أنها ترسل الإشارات بين الجسم والدماغ ، وتلعب دوراً في التحكم في الحركات التي يقوم بها الشخص ، بالإضافة إلى الاستجابات العاطفية . وعليه فإن المحافظة على توازن الدوبامين هي أمر حيوي لكل من الصحة البدنية والعقلية .

تعريف نقص الدوبامين

نقص الدوبامين هو حالة مرضية لها أعراضها وأسباب وطرق التعامل معها ، ولكن فى البداية يجب أن نتعرف على ماهية الدوبامين، أنها مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في جسم الإنسان، كما أنها ناقل عصبى بمعنى أنها ترسل إشارات من الجسم إلى الدماغ ، وتلعب دورا فى التحكم في الحركات التي يقوم بها الشخص ، بالإضافة إلى استجاباته العاطفية ، والتوازن الصحيح .

أعراض انخفاض مستوى الدوبامين

أعراض نقص الدوبامين في الجسم واسعة جدا وتختلف بشكل كبير ، حيث أنها ترتبط بالدرجة الاولى بسبب النقص ، فعلى سبيل المثال تختلف أعراض نقص الدوبامين لقلة انتاجه عن الأعراض الناجمة عن تضرر النواقل العصبية بفعل تعاطي المخدرات .

بعض الأعراض والظروف التي قد ترتبط بنقص الدوبامين :

تشنجات عضلية وارتعاشات .

أوجاع عامة والام .

فقدان التوازن .

الإمساك .

صعوبة البلع .

فقدان وزن أو ارتفاع سريع بالوزن .

مرض الجزر المعدي المريئي .

التهابات رئوية متكررة .

اضطرابات وصعوبات في النوم .

الإرهاق وانخفاض طاقة الجسم .

ثقل الحركة والكلام .

المشاعر السلبية، يأس ، كابة، الذنب ، القلق .

تقلب المزاج .

التقليل من قيمة الذات ونقص الوعي الذاتي .

الأفكار الانتحارية .

الهلوسة والأوهام .

انخفاض الدافع الجنسي .

علاج نقص الدوبامين

يعتمد علاج نقص الدوبامين على سببها، فإذا تم تشخيص حالة شخص مصاب بحالة صحية عقلية ، مثل الاكتئاب أو الفصام، وقد يصف الطبيب أدوية للمساعدة في علاج الأعراض، وتشمل على مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج .
والعلاجات الأخرى لنقص الدوبامين قد تشمل :

التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة .

العلاج الطبيعي لتصلب العضلات ومشاكل الحركة .

المكملات الغذائية لتعزيز مستويات فيتامين د ، والمغنيسيوم، والأحماض الدهنية الأساسية أوميجا 3 قد تساعد أيضا على رفع مستويات الدوبامين .

 الأنشطة التي تجعل الشخص يشعر بالسعادة والاسترخاء لزيادة مستويات الدوبامين ، قد تشمل التدليك العلاجي والتأمل .

 الامراض المرتبطة بنقص الدوبامين

 قد يرتبط نقص الدوبامين ببعض الحالات الطبية بما في ذلك الاكتئاب ومرض باركنسون ، ويمكن أن يرجع نقص الدوبامين أيضا إلى انخفاض كمية الدوبامين التي يصنعها الجسم أو مشكلة في المستقبلات في الدماغ ، وهنا نقدم لك كل التفاصيل عن هذه المشكلة الصحية وفقا لما ذكره موقع medicalnewstoday الطبى .

طرق طبيعية لزيادة الدوبامين

تناول البروتينات : الأحماض الأمينية tyrosine وphenylalanine  من المركبات التي تصنع الدوبامين وتجدها في البروتينات، لذا تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات قد يعزز إنتاج الدوبامين .

تناول نبتة الميقونة شهوانية : يبدو أن نبتة الميقونة الشهوانية هي مصادر طبيعية من L-dopa ، وهو جزيء سابق للدوبامين . تشير الدراسات إلى أن هذه النبتة قد تكون فعالة مثل أدوية باركنسون في زيادة مستويات الدوبامين .

المواظبة على الرياضة : من شأنها أن تحسن وتزيد من مستويات الدوبامين بينما لا زال هناك حاجة لبحث أي التمارين التي من شأنها أن تؤدي إلى هذا التأثير .

النوم بشكل كاف : يبدو أن قلة النوم من شأنها أن تقلل من حساسية الدوبامين في الدماغ ، ما يؤدي للشعور بالنعاس المفرط والتعب ، لذا حافظ على نظام نوم جيد .

الاستماع إلى المقطوعات الموسيقية : حيث تظهر الأبحاث إلى أن الموسيقى الالية قد ترفع من مستوى إنتاج الدوبامين في الدماغ ، ومع ذلك لا زالت هناك حاجة لبحث تأثير الموسيقى المغناة .

التأمل : تؤكد الأبحاث أن الأشخاص المعتادين على التأمل لديهم منسوبات أعلى من إنتاج الدوبامين ، لكن لم يتم تأكيد الأمر ذاته مع المبتدئين .

التعرض لأشعة الشمس : هناك العديد من الأبحاث التي أكدت مدى تأثير أشعة الشمس على الحالة النفسية للناس. لذا يبدوأن التعرض لأشعة الشمس يحسن فعلا من مدى انتاج الدوبامين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *