كيفية تحديد سعر الصرف

سعر الصرف هو مقدار تكلفة استبدال عملة بعملة أخرى، وتتقلب أسعار الصرف باستمرار طوال الأسبوع حيث يتم تداول العملات بنشاط، وهذا يدفع السعر لأعلى ولأسفل وعلى غرار الأصول الأخرى مثل الذهب أو الأسهم، ويختلف سعر السوق للعملة، وكم من الدولارات الأمريكية لشراء الدولار الكندي، على سبيل المثال عن السعر الذي ستتلقاه من البنك الذي تتعامل معه عندما تقوم بتبادل العملة، وتعرض أسعار صرف العملات الدولية مقدار وحدة واحدة من العملة يمكن استبدالها بعملة أخرى، ويمكن أن تكون اسعار صرف العملات عائمة، وفي هذه الحالة تتغير باستمرار استنادا إلى العديد من العوامل، أو يمكن ربطها (أو إصلاحها) بعملة أخرى، وفي هذه الحالة لا تزال تطفو لكنها تتحرك جنبا إلى جنب مع العملة التي هم مربوطون .

كيف يتم تحديد أسعار الصرف الدولية

بشكل عام كلما زاد اعتماد الدولة على صناعة محلية أولية، كلما كانت العلاقة أقوى بين العملة الوطنية وأسعار سلع الصناعة، ولا توجد قاعدة موحدة لتحديد السلع التي سيتم ربط عملة معينة بها ومدى قوة هذا الارتباط، ومع ذلك فإن بعض العملات تقدم أمثلة جيدة على علاقات العملات الأجنبية، وعلى سبيل المثال اعتبر أن الريال السعودي (العملة السعودية) والدولار الكندي مرتبطين إيجابيا بسعر النفط، لذلك مع ارتفاع سعر النفط يميل الريال السعودي والدولار الكندي إلى الارتفاع مقابل العملات الرئيسية الأخرى، وذلك لأن السعودية وكندا دولة مصدرة للنفط، وعندما ترتفع أسعار النفط تميل الدول إلى جني إيرادات أكبر من صادراتها النفطية مما يعطي الدولار والريال دفعة في سوق العملات الأجنبية .

ومثال جيد آخر هو الدولار الأسترالي الذي يرتبط إيجابيا بالذهب، ولأن أستراليا هي واحدة من أكبر منتجي الذهب في العالم، يميل الدولار إلى التحرك في انسجام تام مع تغيرات الأسعار في سبائك الذهب، وبالتالي عندما ترتفع أسعار الذهب بشكل كبير من المتوقع أيضا ارتفاع الدولار الأسترالي مقابل العملات الرئيسية الأخرى، وأجبرت كمية الذهب المتناقصة الولايات المتحدة على التخلي عن أي معيار يسيطر عليه الذهب، وبدأ النظام النقدي الدولي يعتمد على الدولار والعملات الورقية الأخرى .

ويمكن للحكومات تثبيت أسعار الصرف الخاصة بها عن طريق استيراد كمية أقل من البضائع وتصدير كمية أكبر، وبالمثل يمكنهم تخفيض قيمة عملات أخرى لتعزيز وضعهم من خلال بيعها إلى بلدان أخرى، وأضاف كل من بورصة الذهب وصندوق النقد الدولي الاستقرار إلى السوق العالمية، لكنه لم يأتي من دون مشاكل خاصة به، وربط العملة بمادة محدودة من شأنه أن يجعل الأسواق غير مرنة ويمكن أن يؤدي إلى قدرة بلد ما على عزل نفسه اقتصاديا عن التجارة، ومع سعر الصرف العائم المدار يتم تشجيع البلدان على التجارة .

الحفاظ على أسعار الصرف

قد تقرر بعض الدول استخدام سعر صرف ثابت يتم تعيينه والحفاظ عليه بشكل مصطنع من قبل الحكومة ولن يتقلب هذا السعر خلال اليوم وقد تتم إعادة تعيينه في تواريخ معينة تعرف باسم تواريخ إعادة التقييم، وغالبا ما تفعل حكومات بلدان الأسواق الناشئة هذا لتحقيق الاستقرار في قيمة عملاتها، وللحفاظ على استقرار سعر صرف العملات الأجنبية المرتبط، يجب على حكومة الدولة الاحتفاظ باحتياطيات كبيرة من العملة التي ترتبط عملتها للسيطرة على التغيرات في العرض والطلب .

ومعرفة قيمة العملة المحلية بالنسبة إلى العملات الأجنبية المختلفة يساعد المستثمرين على تحليل الأصول المسعرة بالدولار الأجنبي، على سبيل المثال بالنسبة للمستثمر الأمريكي فإن معرفة سعر صرف الدولار مقابل اليورو أمر مهم عند اختيار الاستثمارات الأوروبية، ويمكن أن يؤدي انخفاض قيمة الدولار الأمريكي إلى زيادة قيمة الاستثمارات الأجنبية تماما كما يمكن أن تؤذي زيادة قيمة الدولار الأمريكي قيمة استثماراتك الأجنبية .

العوامل التي تؤثر على أسعار الصرف

يتم تحديد معدلات العائمة من قبل قوى السوق من العرض والطلب، وسيحدد مقدار الطلب الموجود فيما يتعلق بعرض العملة قيمة تلك العملة بالنسبة إلى عملة أخرى، على سبيل المثال ، إذا زاد الطلب على الريال السعودي والدولار الكندي، فستتسبب علاقة العرض والطلب في ارتفاع سعر الدولار والريال، وهناك عدد لا يحصى من التصريحات الجيوسياسية والاقتصادية التي تؤثر على أسعار الصرف، ولكن القليل من أكثرها شيوعا تشمل التغيرات في أسعار الفائدة، ومعدلات البطالة، وتقارير التضخم، وأرقام الإنتاج المحلي الإجمالي، وبيانات التصنيع والسلع .

العملات الأكثر شعبية للتداول

الدولار الأمريكي

أولا وقبل كل شيء هو الدولار الأمريكي والذي يعد بسهولة العملة الأكثر تداولا على هذا الكوكب، يمكن العثور على الدولار الأمريكي في زوج مع جميع العملات الرئيسية الأخرى، وغالبا ما يكون بمثابة وسيط في معاملات العملات الثلاثية، وذلك لأن الدولار الأمريكي يعمل كعملة احتياطي عالمي غير رسمية، ويحتفظ بها كل بنك مركزي وكيان استثماري مؤسسي تقريبا في العالم .

اليورو

على الرغم من أنه لا يزال جديدا نسبيا على الساحة العالمية، فقد أصبح اليورو ثاني أكثر العملات تداولا بعد الدولار الأمريكي فقط، ويعد اليورو أيضا ثاني أكبر عملة احتياطي في العالم، والعملة الرسمية لغالبية الدول داخل منطقة اليورو، وتم تقديم اليورو إلى الأسواق العالمية في 1 يناير 1999، مع تداول الأوراق النقدية والعملات المعدنية بعد ثلاث سنوات.

الين الياباني

يعد الين الياباني أكثر العملات تداولا في آسيا وينظر إليه الكثيرون على أنه وكيل للقوة الأساسية لاقتصاد التصدير والتصنيع الياباني، كما ذهب الاقتصاد الياباني وكذلك الأمر بالنسبة للين (في بعض النواحي)، ويستخدم الكثيرون الين لقياس الصحة العامة لمنطقة المحيط الهادئ أيضا، ومع أخذ اقتصاديات مثل كوريا الجنوبية وسنغافورة وتايلاند في الاعتبار، حيث يتم تداول هذه العملات بشكل أقل في أسواق العملات الأجنبية العالمية .

الدولار الكندي

يعرف الدولار الكندي أيضا باسم العملة الكندية، وهو على الأرجح العملة الرئيسية في العالم للسلع الأساسية، مما يعني أنه يتحرك مع أسواق السلع الأساسية، ولا سيما النفط الخام والمعادن النفيسة، ونظرا لكون كندا مصدرا كبيرا لهذه السلع، فإن الدولار الكندي متقلب للغاية لتحركات أسعارها الأساسية، وخاصة أسعار النفط الخام، وغالبا ما يقوم المتداولون بتداول الدولار الكندي للمضاربة في تحركات هذه السلع أو كتحوط لمقتنياتهم من تلك العقود الأساسية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *