عادات غذائية خاطئة تسبب السمنة

اكتست طرق تناولنا للطعام منذ الصغر بالكثير من العادات الخاطئة والسلبية تعود بالنتائج العكسية على صحتنا وأجسامنا ، لعدم وعينا بمخاطر تلك العادات أحيانا وعدم قدرتنا على التحكم في أنفسنا حينًا آخر ما يزيد من مخاطر إصابتنا بالسمنة والكثير من الأمراض كالقلب والسرطانات وتراكم الدهون على الكلى والكبد

وجبة غذائية متكاملة

يهمل الكثيرون الحرص على احتواء الوجبة الغذائية لجميع العناصر اللازمة التي يحتاجها الجسم في تكوينه ليبقى بصحة جيدة وتعمل أجهزته بكفاءة مثل الحبوب الكاملة بجانب الخضروات والفاكهة التي تحتوي على الألياف الغذائية والبروتين  والكربوهيدرات ، حيث أن بعضها من هذه الأصناف قد لا يكون يلقى استحسان البعض.

تناول الأطعمة المليئة بالألياف وكذلك الأسماك من الأمور الصحية التي ينصح بها خبراء التغذية والتي تساعد في الحفاظ على صحة الجسم وسلامة أعضائه ، ولاحتواء السمك  على نسبة مناسبة عالية من الأحماض الدهنية والتي تعد أساسية يحتاج لها الجسم ليقوم بالأنشطة الحركية المختلفة ولأن وهذه الدهون هي ما يحتاج لها الجسم في حالة إتباع نظام غذائي للتخلص من دهون الجسم المتراكمة ، لذلك ينصح الأطباء بضرورة الحفاظ على تناول سمك السردين مرتين أسبوعيًا للحصول على وزن مثالي في وقصير بدون إرهاق أو تعب.

عادات غذائية غير صحية

تناول الطعام أمام التلفاز

كشف دراسة طبية أُجريت مُؤخرا في جامعة سرى البريطانية عن نتائج مثيرة ، حيث أشارت إلى أن تناول الطعام أثناء تشتيت الانتباه كالتجوال في الشوارع والمولات أو مشاهدة التلفاز إضافة إلى الانشغال بالهاتف المحمول يتسبب في الإفراط في تناول الطعام، ما يعمل على زيادة السعرات الحرارية التي نحصل عليها .

 حيث أن الشخص لا يستطيع تقدير كمية الطعام التي يتناولها وما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وفرط الوزن ، ولفتت الدراسة إلى أن الأمر الأمثل هو الجلوس أثناء تناول الوجبات الغذائية  حيث أن ذلك يحد سريعاً من نوبات الجوع وبالتالي يقلل من إجمالي كميات الطعام المتناولة ، ولعل ذلك ما يُفسر السنة النبوية في الحث على تناول الطعام في وضعية الجلوس والنهي عن الأكل والشرب واقفًا

تناول الطعام بسرعة

التريث في مضغ الطعام ببطء إحدى العادات الصحية التي يحث عليها خبراء الصحة والرشاقة حيث أن طريقة المضغ هذه تحفز الجسم على إفراز هرمونات تساعد على الهضم وترسل إشارات للدماغ للشعور سريعًا بالشبع

شرب الماء مع تناول الطعام

الإكثار من شرب الماء خلال تناول الطعام إحدى السلوكيات الخاطئة المنتشرة بين الناس دون الانتباه لتأثير ذلك السيئ على تمديد العصارة الهضمية وجعلها أقل قدرة على هضم الطعام

ملء الأطباق بكثرة

وعادة خاطئة اكتسباها نتيجة حرص الآباء على تناولنا الطعام كاملا حتى النهاية وإن كانت الكميات تفوق طاقتنا ، حتى أننا كدليل على تمتعنا بالكرم نحرص على ملء الطبق للضيف بكميات كبيرة ونوصيه بتناوله ، ما يجعلنا نعتاد على أن نتغلب على إحساس الشبع والإفراط في تناول الكميات الكبيرة .

والصحيح أنه يجب أن نقوم بوضع كمية قليلة من الأكل وتناولها، وفي حالة الرغبة في المزيد نضع كمية قليلة أخرى حتى نشعر بالشبع فنتوقف على الفور ، حتى لا نصاب بمتلازمة التخمة والإعياء من كثرة الأكل ومعاناة المعدة من الانتفاخ وعُسر الهضم .

تناول الحلويات مع المشروبات الدافئة

تناول أنواعًا من الحلويات بجانب مشروب دافئ من أسوء العادات التي نفعلها بلا شك حتى أنها أصبحت جزءا لا يتجزأ من سلوكنا اليومي وهو ما يهدد بإصابتنا بعسر الهضم خاصة إذا ما تضمن طعامنا الكربوهيدرات التي تتحول مباشرة إلى دهون يصعب التخلص منها حين تمتزج بالسكريات التي تم تناولها فور الانتهاء من الوجبة ، لذا يجب استبدال ذلك بتناول الفواكه قليلة السكريات بعد مدة لا تقل عن ساعتين من تناول الطعام لإعطاء الجسم ما يحتاجه من وقت لهضم الأكل وعدم تخزينه وتراكمه كما يحرمنا أيضا من الاستفادة من العناصر والفيتامينات المتواجدة بالفواكه.

تناول الأطعمة المقلية بدلًا من المشوية

الأطعمة المقلية تكون بالعادة ألذ طعما وأكثر تفضيلا لدى البعض إلا أنها بالتأكيد الأكثر ضررًا من مثيلاتها التي يتم الاعتماد في طهيها على الشواء ، لاحتوائها على كميات كبيرة من الدهون والكربوهيدرات تجعل منها طعاما غير صديقًا للمعدة وللراغبين في الأجسام الصحية.

الإفراط في تناول المخللات

المبالغة في تناول الموالح والمخللات أو تزويد الأطعمة المطبوخة بالملح والبهارات يعمل على امتصاص الجسم للماء وتخزينه والاحتفاظ به ما يزيد من فرص السمنة.

الإفراط في تناول المياه الغازية

الإكثار من تناول الماء – حوالي لترين على مدار اليوم – والسوائل الطبيعية كالعصائر المُحضرة منزليًا من الفاكهة الطازجة ، والابتعاد تماما عن المشروبات الغازية والمُسليات لاحتوائها على نسب عالية من السكريات والسعرات الحرارية.

إهمال ممارسة الرياضة

الرياضة وجهة كل من يسعى لجسم صحي ومتناسق القوام ، فضلا عن قدرتها على تدفق الدم إلى كافة أجزاء الجسد وتحسين وظائف الجهاز المناعي والجهاز الهضمي ومساعدته على هضم الطعام سريعا ، بجانب تقوية القلب وتحيرك العظام

إتباع حميات غذائية خاطئة

إهمال تناول إحدى الوجبات من المفاهيم الخاطئة عند متبعي الحمية الغذائية والراغبين في نقص الوزن حيث يسعى بعضهم إلى الاكتفاء بوجبة واحدة يوميًا ، وهو ما يجعل الجسم يعمل على تناول كميات كبيرة خلال هذه الوجبة والاحتفاظ بها ، فضلا عن الشعور بالجوع سريعا ما يُهدد المتبع للحمية الغذائية إلى حدوث خلل في نظامه الغذائي والصحي تباعا

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *