قائمة اشجار مثمرة تتحمل الحرارة

بعد إجراء العديد من التجارب على مدى قدرة النباتات على تحمل درجة الحرارة في الخليج العربي ، توصل العلماء إلى هذه الأنواع التي أثبتت كفاءتها في تحمل ارتفاع درجات الحرارة .

الأشجار التي تتحمل الحرارة

– نخيل البلح phoenix dactylifera

– الأثل tamarix spp

الأكاسيا (الطلح ) acacia spp

– بوانسيانا delonix regia

– تين شوكي opuntia spp

– دفلة nerium oleander

– جهنمية bogainvvillea spp

– دودونيا dodonea viscosa

– سرو cupressus spp

– أجاف agave spp

– فلفل رضيع الاوراق schinus molle

– كازوارينا casuarina spp

– لبخ albizzia lebbek

– نبق (سدر) ziziphus spina – Christi

– نخيل الدوم hyphaene thebaica

– النيم azadirachta indica

– لانتانا lantana camara

– يوكالبتس (كافور – كينا) eucalyptus spp

– باركنسونيا parkinsonian aculeate

– الحور populs

– نخيل الواشنطونيا washingtunia filifera

الخروب creatonia silique

– الزنزلخت melia azedarach

– الزيتون alea europaea

– الكونوكربس conocarpus erectus

تصنيف الأشجار المثمرة حسب احتياجاتها للماء

 أشجار مثمرة تحتاج للماء بكميات كبيرة

تحتاج بعض الأشجار المثمرة للماء بكميات كبيرة و لا تستطيع تحمل العطش لأن نمو مجموعها الخضري كبير حيث أن المساحة الورقية للشجرة كبير و طبقة الكيوتكل ( الطبقة الشمعية ) المتواجدة على الأوراق يكون سمكها قليل جدا ، و بالتالي نجد أن معدل النتح بها عالي . هذه الأشجار آسيوية المنشأ ( الموز . البابايا. الأناناس . الشاي و نخيل جوز الهند و الكاكاو ) تحتاج إلى رطوبة أرضية و جوية عالية حتى تعطي محصول مرتفع ذو جودة عالية كما تحتاج إلى تسميد عالي في نفس الوقت لذا ينصح بالري المتقارب مع التسميد العالي بجميع العناصر الكبرى و الصغرى للحصول على محصول مرتفع .

 أشجار مثمرة تحتاج إلى كميات متوسطة من الماء

هذه الأشجار تحتاج إلى كميات متوسطة من الماء و تروى على فترات متقاربة بشرط عدم زيادة كمية ماء الري لأن زيادة كمية الماء تتسبب ظهور مرض فسلجي ينتج عنه التصمغ ، كما يحدث ذلك في أشجار الخوخ و المشمش و العوينة ، لذا يجب الانتباه إلى كمية الماء المستخدمة. الأشجار المثمرة التي تكون احتياجاتها المائية متوسطة ( البرتقال. الإجاص . التفاح . التفاح . السفرجل. البوصاع . المانجو. العنب، الكاكي. الجوافة و غيرها )

أشجار مثمرة تحتاج إلى كميات أقل من المتوسط من الماء

هذه الأشجار احتياجاتها المائية متوسطة نوعا ما في بداية حيلتها و عندما تبلغ هذه الأشجار حجمها الطبيعي تستطيع جذورها امتصاص الماء الأرضي و لذلك تروى على فترات متباعدة مثل ( الجوز و الفستق ).

أشجار مثمرة تحتاج إلى كميات قليلة من الماء تتحمل الجفاف

الأشجار المثمرة التي تحتاج إلى كميات قليلة من الماء يطلق عليها “الأشجار المثمرة الصحراوية” التي تتحمل الجفاف لأنها تنمو على مياه الأمطار المتساقطة و تتحمل العطش مثل ( النخيل . الزيتون . التين العادي و الشوكي ) لأنها تمتلك صفات و خصائص لا يملكها غيرها من الأشجار من أهم هذه الخصائص هو وجود طبقة شمعية سميكة على الأوراق تقلل من عملية النتح ووجود بعض الأشواك و الشعيرات على الأوراق مثل التين الشوكي كما أن جذورها لها القدرة على التعمق لمسافات بعيدة في التربة للبحث عن الرطوبة إضافة إلى صغر حجم أوراقها كما في الزيتون و غيرها من الخصائص.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *