الوصايا العشر الواردة في سورة الانعام

تعد سورة الأنعام من السور الطوال في القرآن الكريم ويصل عدد آياتها إلى 165 آية وقد نزل أغلب آيات تلك السورة في مدينة مكة المكرمة لذا تعد تلك السورة من السور المكية، وقد نزلت تلك السورة بعد سورة الحجرات وترتيبها في القرآن الكريم هو السادس وقد تناولت تلك السورة الكثير من القضايا الهامة والتي تخص الإنسان والتي من بينها العقيدة والإيمان بالله عز وجميع الأنبياء والرسل والوحي الذي أنزله الله عز وجل على رسله.

سبب تسمية سورة الأنعام بذلك الاسم

سورة الأنعام من السور المكية التي تطرقت إلى الكثير من الأمور كما ورد بها ذكر الأنعام لذا أطلق عليها اسم الأنعام، وقد نجد أن الله عز وجل قد ذكر الأنعام في ست مواقع في تلك السورة وشرح وتفصيل لم يرد في أي سورة من سور القرآن الكريم من قبل، كما أن تلك السورة تعرف بأسم آخر وهو سورة الحجة لما احتوت عليه تلك السورة من الدلائل الخاصة بالتوحيد وجميع أركان الإيمان سواء بشكل موجز أو مفصل حتى يطلع عليه المسلم.

كما أنها وردت بها العديد من الأشياء الأخرى والتي من بينها صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم وحقيقة البعث بعد الموت والحساب والكثير من المسلمات الأخرى وقد قال عنها الفاروق عمر بن الخطاب على أن سورة الأنعام من نواجب القرآن الكريم أي أن تلك السورة من أفضل السور التي وردت في القرآن الكريم لكونها تحدثت في كافة الأمور التي تخص الإسلام.

سبب نزول سورة الأنعام

تلك السورة تصنف بكونها من بين أطول السور في القرآن الكريم لذا كان لابد وأن تتعدد الأسباب الخاصة بنزول تلك السورة خاصة وأن عدة آيات من تلك السورة قد نزلت في المدينة المنورة بينما نزل الكثير منها في مكة المكرمة، ومن بين الأسباب الواردة عن نزول تلك السورة ما يلي

1- بعض الناس يؤكدون أن تلك السورة قد نزلت في كل من مالك بن الصيف وأيضا في كعب بن الأشرف وهم من اليهود.
2- وقد قيل أنها قد نزلت في آخرين منهم قيس بن شماس الأنصاري وفي معاذ بن جبل.

فضل سورة الأنعام

تعد تلك السورة من السور التي قد نزلت دفعة واحدة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهناك الكثير من الدلائل الخاصة بنزول تلك السورة دفعة واحدة على الرسول والتي من بينها ما يلي:

قال أنس بن مالك رضى الله عنه نزلت سورة الأنعام على النَّبيِّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- ومعها موكب من الملائكة سدَّ ما بين الخافقين، لهم زجل بالتسبيح والتقديس، والأرض ترتج، ورسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: سبحان الله العظيم، سبحان الله العظيم.

أما عن ما يخص فضل سورة الأنعام بشكل محدد فلم يرد عنها أي شيء ولكن يتم التعامل معها مثل التعامل مع أي سورة في القرآن الكريم وهو أن يقرأ الإنسان السورة ويطلب من الله عز وجل كل ما يريد من الحياة أو المطالب.

الوصايا العشر في سورة الأنعام

ورد في سورة الأنعام العديد من الوصايا وهم عشر وصايا على النحو التالي:

تحريم الشرك بالله

تعد أول الوصايا التي وردت في سورة الأنعام هي عدم الشرك بالله عز وجل فقد أمرنا الله بعبادته وحده والبعد عن الشركة به وطلب المعونة والرزق من الله فقط.

الإحسان للوالدين

تأتي في المرتبة الثانية من  الوصايا الإحسان إلى الوالدين من خلال المعاملة الطيبة والعطف والحنان.

تحريم قتل الأولاد للخوف من الفقر

وصانا الله عز وجل ببر الوالدين وأيضا وصي الوالدين على الأبناء وأن لا يقدم شخص على قتل الأولاد خوفا من الفقر.

تحريم فعل الفواحش

فقد حذرنا الله عز وجل من الاقتراب من فعل الفواحش ومن الكبائر وكل ما يغضب الله عز وجل.

تحريم قتل النفس

فقد حرم الله على المرء قتل النفس بغير حق والاعتداء على الآخرين أيضا بدون وجه حق.

المحافظة على مال اليتيم

فلا يجوز على الناس أخذ أي شيء من مال اليتيم والمحافظة عليهم وعلى أموالهم ومراعاة الله فيهم.

إتمام الكيل والميزان وهم وصيتين

فالتطفيف يعد من الأشياء التي يحاسب عليها الله عز وجل وقد حذرنا الله من عدم إتمام الكيل.

العدل في القول

فقد أمرنا الله عز وجل بضرورة قول الحق وعدم قول الزور والصدق في الشهادة

الوفاء بالعهود

فيجب على الشخص أن يوفي بالعهد وعلى الشخص أن يحترم المواعيد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *