اذاعة عن المدينة المنورة

شهدت أرض المدينة المنورة غزوات عدة بين المسلمين والمشركين، كما استشهد على أرضها الكثير من الصحابة الكرام، وعاش فيها المهاجرون والأنصار كأنهم جسد واحد، وعملوا معا لأجل أن تظل كلمة الله هي العليا، واليوم لم تزل مدينة رسول الله مشرقة بسيرة الرسول العطرة وسيرة صحابته الكرام، وكانت “المدينة” قبل مجيء الإسلام تعرف باسم يثرب، وتم ذكر كلمة يثرب في سورة الأحزاب في القرآن الكريم، ووقد سميت المدينة أيضا باسم هو المدينة النبوية ومدينة النبي.

اذاعة مدرسية خاص بالمدينة المنورة

المقدمة

سبحان من خلق السموات والأرض، وجعل الظلمات والنور، والظل والحرور، والموت والحياة، ليس من دونه ولي ولا شفيع، وليس له صاحبة ولا ولد، ولا مثيل ولا شبيه، ولا ند ولا وكيل، وصلاة وسلاما على المبعوث للعالمين بشيرا ونذيرا، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا، وآله وصحبه ومن سار على النهج القويم إلى يوم الدين، ثم أما بعد :

نحن الآن في مدرسة (………..)، وعلي طريق النجاح نرفع إشارة الجد والاجتهاد، سائلين المولي عز وجل بأن يرزقنا العزيمة والإخلاص، ونبدأ يومنا بتقديم التحية لكل المعلمين والمعلمات والطلبة والطالبات، وندعوكم جميعا إلي المضي نحو التفوق والازدهار، وأجمل ما نبدأ به يومنا هذا هو كلام رب العالمين، ومع القرآن الكريم والطالب / ه (……) .

فقرة القرآن الكريم

قال تعالى (ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا محمصة في سبيل الله ولا يطئون موطئاً يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلاً إلا كتب لهم به عمل صالح إن الله لا يضيع أجر المحسنين) التوبة الآية (120) .

وفي سورة الأحزاب في قوله تعالى (لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها إلى قليلا ) الآية (60) .

وقال تعالى (وإذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا ويستأذن فريق منهم النبي يقولون إن بيوتنا عورة وما هي بعورة إن يريدون إلا فرارا ) الآية (13) الاحزاب .

فقرة الحديث الشريف

عن سفيان بن أبي زهير – رضي الله عنه – قال “قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” يفتح اليمن فيأتي قوم يبسون، فيتحملون بأهليهم ومن أطاعهم, والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون، ثم يفتح الشام فيأتي قوم يبسون فيتحملون بأهليهم ومن أطاعهم، والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون, ثم يفتح العراق فيأتي قوم يبسون فيتحملون بأهليهم ومن أطاعهم, والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ” .

وعن السائب بن خلاد رضي الله عنه قال (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” اللهم من ظلم أهل المدينة وأخافهم فأخفه, وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين, لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا” .

فقرة قصيدة عن المدينة المنورة

قصيدة انا المدينة

أنا المدينة من في الكون يجهلني .. ومن تراه درى عني وما شغلا

تتلمذ ( المجد ) طفلاً عند مدرستي .. حتى تخرج منها عالمًا رجلا

فتحت قلبي ( لخير الخلق ) قاطبة .. فلم يفارقه يومًا منذ أن دخلا

وصرت ( سيدة الدنيا ) به شرفًا .. واسمي لكل حدود الأرض قد وصلا

ومسجدي كان .. بل ما زال أمنية .. تحبوا إليها قلوب ضلت السبلا

فكل مغترب داويت غربته .. مسحت دمعته .. حولته جذلا

وفي هواي ( ملايين ) تنام على .. ذكري وتصحو على طيفي إذا ارتحلا

تنافسوا في غرامي .. أرسلوا كتباً .. وأنفقوا عندها الركبان والرسلا

أنا ( المنورة ) الفيحاء ذا نسبي .. إذا البدور رأتني أطرقت خجلا

فقرة كلمة عن المدينة المنورة

المدينة المنورة، هي مدينة رسول الله صل الله عليه وسلم، والمدينة المنورة هي المكان التي تأوي إليها القلوب وتشتاق لها الأرواح، وتعددت أسماء المدينة المنورة عبر الزمن فهي يثرب وهي أيضا طيبة ومدينة رسول الله، ومهما اختلفت أسماؤها تظل المدينة المنورة، تعتبر المدينة المنورة أعظم من أن توصف في كلمات وأقرب للقلب من أي مكان .

فقرة الدعاء

أللَّهُمَّ إنّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ في الدّنيا والآخرةِ ، أللَّهُمَّ إنّي أسألُكَ العافيةَ في ديني ودنيايَ وأهلي ومالي ، أللَّهُمَّ استُر عوراتي وءامِن روعَاتي ، أللَّهُمَّ احفظني مِن بين يديَّ ومِن خلفي وعن يميني وعن شِمالي ومن فوْقي ، وأعوذُ بعظمَتِكَ أن أُغتَال مِن تَحتي، أللَّهُمَّ إنّا دعوناك فاستجب لنا دعاءنا ، أللَّهُمَّ اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات ، إنّك سميع مجيب الدعاء مولانا ربَّ العالمين، أللَّهُمَّ اجعلْ في قلبي نوراً وفي لساني نوراً واجعلْ في سمعِي نوراً واجعلْ مِن فوقِي نوراً ومِنْ تَحتِي نوراً أللَّهُمَّ أعطنِي نوراً، أللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بك مِن عذابِ القبرِ وأعوذُ بك مِن فتنةِ المسيح الدّجالِ وأعوذُ بك مِن فتنةِ المحيا والمماتِ ، أنتَ المقدِّمُ وأنتَ المؤَخِّرُ وأنتَ على كلِّ شيءٍ قدير .

اللّهُمّ عَلِّمْني ما جَهِلْتُ وذَكِّرْني ما نَسِيتُ واجعَلِ القُرءانَ ربيعَ قَلبي ونُوراً لبَصرِي وَجَوَارِحِي وَتَوَفَّني على هَدْيِهِ وأكْرِمْنَي بِحِفْظِهِ واحْفَظْني بِبَرَكَتِهِ وَبَرَكَةِ نَبيِّكَ مُحمدٍ عليهِ الصّلاةُ والسّلامُ واغفِرِ اللّهُمَ للمُؤمنينَ والمؤمناتِ الأحْياءِ مِنهُم والأمواتِ إنّكَ سميعٌ قريبٌ مجيبُ الدّعواتِ، أللَّهمَّ أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري ، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي ، وأصلح لي ءاخرتي التي فيها معادي ، واجعل الحياة زيادة لي في كلِّ خير ، واجعل الموت راحة لي من كلِّ شَرّ، أللَّهُمَّ تقبَّلْ دُعائي واجعل ذنبيَ مغفورا .

فقرة الخاتمة

والآن حان وقت الرحيل فلكم منا الشكر الجزيل على حسن استماعكم ، ولنا عليكم الدعاء بالتوفيق ، وهذا أقل شيء يمكن أن نقدمه لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *