معلومات عن مطار فيصل اباد

يوجد في باكستان خط ساحلي بطول 1046 كيلومترًا على طول بحر العرب وخليج عمان من الجنوب وتحده الهند من الشرق وأفغانستان من الغرب وإيران من الجنوب الغربي والصين في أقصى الشمال الشرقي، يتم فصلها بشكل ضيق عن طاجيكستان بواسطة ممر Wakhan الأفغاني في الشمال الغربي ، كما أنها تشترك في الحدود البحرية مع عمان.

مطار فيصل أباد

مطار فيصل آباد الدولي هو مطار دولي وقاعدة عسكرية تابعة للقوات الجوية الباكستانية تقع على طريق جانج، على بعد 10 كيلومترات (6.2 ميل) جنوب غرب وسط مدينة فيصل آباد، في إقليم البنجاب في باكستان، والمطار هو موطن لمدرستين للطيران الذين يستخدمون المطار للتدريب المنتظم لطلاب جدد وهواة الطيران، ويخدم المطار سكان فيصل آباد والعديد من المدن المحلية مثل تاندليانوالا، كاماليا، يارانوالا وجانج، وشينيوت وغوجرا، وديجكوت وساموندري، خوريانووالا، وسانجلا هيل، وتوبا تيك سينغ، وتشيناب ناجار  سارجوداها، بهوانا وبير ماهال، وتشاك جومرا .

مطار حيدر اباد

مع وجود شتات كبيرة من فيصل آباد يعيشون في الخارج وقعت هيئة الطيران المدني الباكستانية سياسة مفتوحة جديدة للسماح لمزيد من شركات الطيران للعمل من المدينة، وخضع المطار لتحول كبير حيث تم إعادة تشكيل مبنى المحطة بالكامل للتعامل مع أحمال الطائرات والركاب الكبيرة، وتم افتتاح المحطة الجديدة في أوائل عام 2018، ويتتبع المطار أصوله إلى البريطاني راج، وقررت حكومة المدينة أن فيصل أباد كان لها موقع استراتيجي في جنوب آسيا والإمبراطورية البريطانية، وفي عام 1942 منحت الحكومة المحلية الإذن لبناء قطاع من الطوب يبلغ حجمه 5000  واستخدمت الطائرات الإقليمية الشريط ، ولعبت دورا في القتال والإخلاء أثناء الكفاح من أجل الاستقلال .

وكانت تعرف في الأصل باسم مطار ليالبور، وكانت معروفة حتى عام 1979 عندما تم تغيير اسم المدينة إلى فيصل آباد، على شرف الملك فيصل في المملكة، وأعيدت تسميته من الآن إلى مطار فيصل آباد، وبقي رمز رابطة النقل الجوي الدولي، وبعد الاستقلال بدأت شركة الطيران الوطنية الباكستانية الخطوط الجوية الدولية الباكستانية (PIA) عملياتها المحلية في عام 1958 على متن عدة رحلات من كراتشي، وغالبية الرحلات تحتوي على بضائع للتصدير، وفي عام 1965 تم إعادة بناء مهبط الطائرات المشدود بالطوب لتلبية المعايير في ذلك الوقت، وتم بناء السطح باستخدام البيتومين وزاد طول المدرج إلى 9000 للسماح للمطار بالتعامل مع الطائرات الأكبر حجما، وخلال 1966-1967 بدأ البناء لمحطة ومئزر للتعامل مع الطائرات المروحية مثل Fokker F-27 Friendship .

مطار فيصل اباد بداية من 1972

في عام 1972 تم بناء مدرج مواز جديد بأبعاد 9000 قدم في 100 قدم غرب المدرج الحالي، ومنذ أن تدهور المدرج الحالي بشكل كبير تم تصميم المدرج الجديد للتعامل مع الطائرات التي تعمل بالوقود النفاث مثل طائرة بوينغ 737، وفي عام 1974 تم بناء ساحة للطائرات النفاثة وتاكسيواي-ب وبرج مراقبة الحركة الجوية ومكتب ميت، وتم تركيب صالة متميزة ونظام الهبوط الآلي (ILS) في عام 1985، وفي عام 1986 تم توسيع مبنى الركاب لاستيعاب عدد أكبر من الركاب، وفي عام 1991 تم توسيع المدرج القديم وتعزيزه وتمديد أبعاده إلى 9270  مع القار السطحي لاستيعاب طائرات إيرباص مثل Airbus 310s، وفي عام 1993 تم إنشاء صالة CIP لرجال الأعمال وتم تمديد مبنى المحطة، وفي عام 1998 بدأت عمليات الحج المباشرة من المطار إلى المملكة .

وفي 20 ديسمبر 2003 أطلقت ايرو آسيا الدولية عملياتها مرتين في الأسبوع من LYP إلى دبي، وزادت رحلاتها في كراتشي إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وفي عام 2005 أطلقت PIA رحلات جوية مباشرة من عاصمة اسكتلندا، غلاسكو إلى LYP مع طائرات إيرباص، وأطلقت شركة الطيران أيضا التذاكر الإلكترونية من المطار في ديسمبر من نفس العام، وفي ديسمبر 2007 قامت PIA بتشغيل أول رحلة حج من المدينة، وفي عام 2008 بدأت PIA في تشغيل الرحلات الجوية من مطار LYP إلى مطار Sialkot ، لكن سرعان ما تم إلغاء ذلك ولكن تمت إضافة الرحلات الجوية إلى دبي، وفي عام 2009 أطلقت PIA خدمات من LYP إلى رحيم يار خان وأبو ظبي، وفي عام 2010 ربط PIA Bahawalpur بالمدينة .

وفي عام 2011 حصلت شاهين إير على الموافقة لتشغيل رحلات الحج الموسمية من فيصل آباد إلى جدة، وفي نفس العام أطلقت الاتحاد للطيران خدمات الحافلات للركاب في فيصل آباد إلى مطار لاهور، وفي عام 2012 قامت شاهين إير بترقية رحلات الحج إلى بوينج 767، وفي يونيو 2013 أنهت PIA خدماتها إلى أبوظبي ودبي وملتان بسبب عدم توفر الطائرات، وقررت شركة شاهين للطيران إطلاق عملياتها في شهر أكتوبر من نفس العام إلى دبي، وفي عام 2014 أطلقت Air Indus خدماتها إلى كراتشي باستخدام طائرة بوينج 737-300 .

خطط التوسع لمطار فيصل اباد

في 22 فبراير 2015 أعلن شجاع عظيم  مستشار الطيران لرئيس الوزراء، على صفحته على تويتر أنه سيتم ترقية LYP إلى المعايير الدولية وسيتم إطلاق المزيد من الرحلات الدولية من المدينة قريبا، وفي 5 مارس 2015 أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن خدمتها ثلاث مرات في الأسبوع التي تربط الدوحة بفيصل آباد، وسيتم تشغيل الخدمة بواسطة طائرات إيرباص، وفي 9 أبريل 2015 تم تفتيش المطار من قبل شجاعة عظيم المارشال الجوي (المتقاعد) محمد يوسف (المدير العام لهيئة الطيران المدني الباكستانية)، والمهندس رضوان أشرف (رئيس غرفة تجارة وصناعة فيصل آباد) ورنا محمد أفزال خان ( عضو البرلمان ، MNA)، وتم الإعلان عن ترقية المطار للوفاء بالمعايير الدولية لـ IATA / ، وتم الكشف عنها بواسطة هيئة الطيران المدني البريطانية (PCAA) أن المطار سوف يخضع للعمل التالي :

1- تمديد محطة الركاب الحالية .
2- بناء مجمع البضائع الجديد .
3- تمديد وتطوير المدرج الحالي للتعامل مع الطائرات الكبيرة .
4- بناء سيارة أجرة جديدة .
5- تحديث المدرجات الطائرات (ساحة) .
6- تجديد صالات الوصول / المغادرة / درجة رجال الأعمال .
7- تحديث طريق المطار (بما في ذلك إضاءة LED).

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *