ترتيب منتخبات أمريكا الجنوبية

عند ذكر كلمة متعة كرة القدم فإن أول شيء يقفز إلى أذهان الجميع هو دول أمريكا الجنوبية التي تتمايز دائما بالمهارة العالية، فدائمًا ما يرتبط سحر كرة القدم بأقدام لاعبو أمريكا الجنوبية مثل البرازيلي بيليه، الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا وبالتأكيد لا نستطيع نسيان ذكر فارس العصر الحالي ليونييل ميسي.

ما هي دول أمريكا الجنوبية

– تضم أمريكا الجنوبية 12 دولة وهي، البرازيل، الأرجنتين، تشيلي، اورجواي، بارجواي
– بالإضافة إلى الإكوادور، بوليفيا، بيرو، سورنيام، فنزويلا، كولومبيا، غويانا التعاونية الفرنسية، وأيضا جزر تابعة للمملكة المتحدة بريطانيا.

– من بين الـ 12 دولة، هناك 10 دول فقط يعترف الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا بهم ويضعهم في الترتيب الخاص بمنتخبات كرة القدم في العالم.

– الـ 10 دول هم، البرازيل، الأرجنتين، بوليفيا، الإكوادور، باراغواي، أورجواي، فنزويلا، كولومبيا، تشيلي، بيرو.

ترتيب منتخبات أمريكا الجنوبية

– حسب الترتيب الأخير الذي أقره الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا حسب عدد نقاط كل منتخب فجاء الترتيب كالتالي
– المركز الأول على القارة منتخب البرازيل، جمع 1681 نقطة.
– المركز الثاني منتخب أورجواي، جمع 1615 نقطة.

– المركز الثالث منتخب الأرجنتين، جمع 1582 نقطة.
– المركز الرابع منتخب كولومبيا، جمع 1580 نقطة.
– المركز الخامس منتخب تشيلي، جمع 1561 نقطة.

– المركز السادس منتخب بيرو، جمع 1516 نقطة.
– المركز السابع منتخب فنزويلا، جمع 1485 نقطة.
– المركز الثامن منتخب بارجواي، جمع 1375 نقطة.

– المركز التاسع منتخب إكوادور، جمع 1375 نقطة.
– المركز العاشر والأخير بوليفيا، جمع 1365 نقطة.

ترتيب منتخبات أمريكا الجنوبية عالميا

– يختلف الترتيب العالمي عن القاري، ففي الترتيب العالمي تواجد منتخبان فقط من أمريكا الجنوبية في أولى عشر منتخبات أعلى تصنيفا.

– وتواجد منتخبان أيضا من القارة الجنوبية من المركز العاشر إلى الخامس عشر.
– ومن المركز الخامس عشر إلى المركز العشرين منتخب وحيد من أمريكا الجنوبية، ومنتخب وحيد أيضا من المركز العشرون إلى الخامس والثلاثون.

– بينما تواجدت باقي منتخبات القارة الجنوبية ما قبل المركز الخامس والستين،وأتى التصنيف كالتالي:
– المركز الثالث عالميا راقصو السامبا، منتخب البرازيل

– المركز الثامن عالميا، منتخب أورجواي.
– المركز الحادي عشر، منتخب الأرجنتين.

– المركز الثالث عشر، المنتخب الكولومبي.
– المركز السادس عشر، المنتخب التشيلي.

– المركز الحادي والعشرون، منتخب بيرو.
– المركز الثالث والثلاثون، منتخب فنزويلا.

– المركز السادس والثلاثون، منتخب بارجواي.
– المركز الستين، منتخب الإكوادور.
– المركز الثاني والستين، منتخب بوليفيا وهو آخر منتخبات القارة الجنوبية.

سحر كرة القدم في أمريكا الجنوبية

– بدأت مهارات كرة القدم البرازيلية في التطور بسبب الممارسات العنصرية التي كانت تمارس ضد اللاعبين ذوي البشرة السمراء.
– في بدايات القرن الماضي استطاع البرازيليون ذوي البشرة السوداء انتزاع حق لعب كرة القدم في الأندية عن طريق مهارتهم.

– استمرت العنصرية ضدهم وكانت على هيئة أن يطرد اللاعب من المباراة لكونه مر فقط من جانب لاعب أبيض.
– تلك العنصرية جعلت ذوي البشرة السمراء يطورون مهاراتهم الخاصة من خلال الاحتفاظ بالكرة، والدوران حول دفاع الخصم والتسديد من خارج المنطقة مما جعلهم يبتكرون أسلوب جديد.

– وأرجع اللاعب البرازيلي سقراط تراجع مستوى منتخب البرازيل قبيل كأس العالم 2002 إلى عدم وجود لاعبين من ذوي البشرة السمراء لكونهم مؤهلون أكثر للعب عن غيرهم، رغم كونه يمتاز ببشرة بيضاء.

– سحر كرة القدم أمتد أيضا إلى حراس المرمى، فنجد الحارس روجيرو سيني البرازيلي أكثر حارس إحرازا للأهداف برصيد 155 هدف، والحارس الباراجويني خوسيه لويس تشلافيرت، والحارس الكولومبي هيجيتا الذي أشتهر بمراوغاته المستمرة لخط الهجوم الخاص بالمنافس حتى وإن قطعت الكرة منه وتصدياته الاستعراضية بلعبة مزدوجة خلفية جعلته يشتهر بالعقرب.

– ساهمت كرة القدم في الهوية بالنسبة للفرق والمنتخبات، فلقد اشتهر عن مشجعي أمريكا الجنوبية قول سجلنا نحن، أحرزنا هدف رائع، خسرنا يا للأسف .

– الموهبة، فحسب إحصائية المركز الدولي للدراسات الإحصائية عام 2018 فأن البرازيل أكثر دولة مصدرة للاعبين عالميا حيث صدرت حوالي 1202 لاعب، في المركز الثالث عالميا الأرجنتين، وللمفاجأة فإن أورجواي التي تملك 4 ملايين نسمة كعدد سكان أتت بالمركز العاشر.

سحرة أمريكا الجنوبية

– أشتهر ثلاثي نادي برشلونة قبل ان يصبح ثنائي فقط الآن، الأرجنتيني ميسي والأورجوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار قبل رحيله بلقب MSN.

– شكل الثلاثي خطوة كبيرة على دفاعات أي فريق، حيث سجل الثلاثي 364 هدف خلال 3 مواسم لعبوها سويا بنادي برشلونة الإسباني وصنعوا 173 أسيست.

– بموسم 2014/2015سجل ميسي 58 هدف، وصنع 27 هدف، نيمار سجل 39 هدف وصنع 7 أهداف، لويس سواريز أحرز 25 هدف، وصنع 21.

– 2015/2016 سجل ميسي 41 هدف وصنع 23، بينما نيمار سجل 31 وصنع 20، ولويس سواريز 59 هدف وصنع 22.
– 2016/2017 سجل ميسي 54 هدف وصنع 16، نيمار 20 هدف وصنع 21، سواريز 37 هدف وصنع 16.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *