أطعمة تزيد حموضة الدم

إن الدم دائما ما يكون بينه حالة من التوازن الحامضي والقلوي وهو واحد من أهم التوازنات بالصحة، حيث أن هذا التوازن قد يكون السبب في أن تميل الصحة نحو القلوية، وبالتالي فينحاز الجسم بحالة من التوازن في اتجاه الحموضة، ولكنه يعود من جديد إلى الاتجاه الصحيح بشكل طبيعي، أما إذا مال التوازن في حالة الحموضة فهذا الأمر قد يكون ضرر على الإنسان، حيث أن هذا الأمر تنضر منه جميع أجهزة الجسم، وبالأخص الجهاز العصبي والقلبي والهضمي والتنفسي والإطراح، مما يؤدي أيضا إلى ضعف الحموضة لمناعة الجسم وهذا الأمر يجعل الجسم عرضة للعديد من الاعتداءات من قبل الجراثيم والفيروسات.

التخلص من مشاكل حموضة الدم

ولكي لا نقل في مشاكل الحموضة بالدم يجب أن يكون هناك حالة من التغذية السليمة والتي من خلالها يمكن التخلص من مشاكل حموضة الدم، وبالتالي فيجب أيضا أن يتم التقليل من الأغذية التي قد تكون نواتجها حامضية والتي تشكل الأطعمة القلوية أكثر من ثلث ما نستخدمه في اليوم.

الأطعمة القلوية الواجب الابتعاد عنها

الفواكه: وتتمثل تلك الفواكه في مختلف الأنواع مثل عصير العنب والأفوكادو وجوز الهند وجميع أنواع البرتقال بالإضافة إلى المشمش والتين والموز والكرز والفراولة والتوت الأزرق والكيوي والبطيخ، بالإضافة إلى التفاح والبلح والعنب والدراق

الخضار: وهناك مختلف أنواع الخضار التي منها الملفوف والخس والملوخية والفجل والهليون بالإضافة إلى الباذنجان والبروكولي والجزر والفطر وأيضا الخيار والسلق والقرنبيط والكوسا والبامية وأيضا السبانخ والخس والذرة والبصل والكرات والبطاطا والبندورة والثوم والشمندر بالإضافة إلى ورق الخردل والبقدونس والباقلاء ومختلف الأعشاب البحرية

1- الحبوب: والتي تتمثل في الحنطة السوداء والحبوب الناتشة والدخن أيضا

2- المشروبات: وتتمثل تلك المشروبات في المياه المعدنية ومياه اليننابيع وعصير البندورة، بالإضافة إلى الشاي الأسود والشاي الأخضر والعديد من عصائر الفواكه الطبيعية وأيضا شراب الزنجبيل وشاي الأعشاب

3- المحليات والتي تتمثل في شراب الخوخ والعسل وسكر الكزيلوتول

4- البهارات والتي تتمثل في الكاري والزنجبيل والخردل والفليفة الحمراء

5- المكسرات وتتمثل في البندق واللوز

ولكن هذا الأمر لا يعني فقط الوقوع عن تناول الأطعمة التي تولد الحموضة في الدم، بينما يجب أن لا يتم تناول نسبة ثلث منها على مدار اليوم، حيث أن تلك الأطعمة الحامضية تشمل البطاطا وتشمل الرز والشوفان والفاصولياء البيضاء والحمراء، والمحليات الصناعية والمخللات وصلصة الكاتشب والخردل والمايونيز بالإضافة إلى الخل ومختلف المشروبات الغازية والدهون والزيوت النباتية والسكر الأبيض والملح المكرر والعدس والفول وفول الصويا بالإضافة إلى الحليب والعديد من مشتقاته والذرة والرز والشوفان والمعكرونة واللحوم للأبقاء والذرة.

أطعمة قلوية تحميك من الأمراض

كانت أحد الدراسات في الأيام الأخيرة قد كشفت على الأطعمة القلوية التي تساهم في منع الأمراض التي قد تضر الإنسان بالإصابة بأمراض القلوية والتي منها ما يلي

1- الخضروات: حيث أن الخضروات منها أنواع تتسبب في الحماية من الأمراض مثل البصل والخس والسبانخ والبسلة والقرنبيط والبنجر

2- المكسرات: والتي تشتمل على اللوز والبندق فلها دور كبير جدا في أن تمد الجسم بالبروتين مما يجعل الجسم قلوي

3- الفواكه التي أيضا لها دور في حماية الجسم من مختلف الأمراض كالخوخ والليمون والبرتقال والعنب والتوت والموز والتفاح

4- الأطعمة الحريفة حيث تكون لها قيمة كبيرة في التقليل من ضغط الدم مع إزالة السموم من الجسم

5- التوابل والبهارات والتي يمكن أن يتم إدراجها في النظام الغذائي بشكل يومي حتى يتم الحفاظ على قلوية الجسم والحماية من مختلف الأمراض

6- الثوم وهو واحد من الأشكال الجيدة في النظام الغذائي والتي تمكن التقليل من الحموضة

7- البطيخ وهو واحد من المواد الغذائية التي تحتوي على الماء بشكل كبير ويحتوي على مختلف المعادن الغذائية المفيدة التي تساهم في القضاء على العديد من الأمراض، كما يحتوي على مختلف الفيتامينات واستهلاكه بشكل يومي يساهم في حفظ الحمض بشكل أمثل في الجسم

وفي النهاية يجب أن نعلم أن حمضية الدم هي حالة من الخلل في التركيب الكيميائي للدم مما يؤثر على صحة الجسم، وبالتالي فيصبح الجسم هو البيئة الخصبة جدا للأمراض، وهذا الأمر قد يكون هو السبب في ألم المفاصل والعديد من الأمراض الأخرى بالأخص في حالة زيادة تلك النسبة عن الحد الطبيعي لها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *