اقوى استخبارات في العالم بالترتيب

تحتاج أي بلد في العالم لوكالات أو أجهزة استخبارات يختلف حجمها وعددها وطبيعة عملها بحسب التحديات المختلفة التي تواجهها الدولة تقوم هذه الأجهزة بجمع المعلومات ومراقبة أمن الدولة وتنفيذ أهداف عسكرية وسياسية ، بالإضافة للحفاظ على الأمن القومي ومحاربة الإرهاب وغيرها من المهمات . تعمل جميع أجهزة الاستخبارات العالمية في الخفاء وليس هناك مقياس ثابت لقوتها وفعاليتها ، فإن التصنيف من الأقوى للأضعف .

وكالة المخابرات الباكستانية “ISI”

تقوم بجهود شجاعة وجبارة في محاربة الإرهاب ليس فقط في باكستان ، بل حول العالم . تم تأسيسها من قبل ضابط بريطاني عام 1948 وصُنفت عام 2011 كأفضل جهاز استخبارات من قبل International Business Times United Kingdom .

المخابرات المركزية الأمريكية “CIA”

من أقوى الوكالات عالميا بسبب جهودها في مكافحة الإرهاب حول العالم وتحديدا في منطقة الشرق الأوسط ، بالإضافة لمهارتها في التنسيق مع الوكالات العالمية. تم تأسيسها منذ حوالي 70 عاماً ، وتصاعد الاهتمام بها بعد هجمات 11 سبتمبر . تبلغ ميزانيتها السنوية حوالي 15 مليار دولار .

الاستخبارات العسكرية البريطانية “M16”

لم تظهر للعلن حتى عام 1994 ، تلعب دورا دولياً بمكافحة الإرهاب ، وتبلغ التكلفة السنوية لتشغيلها حوالي 2.6 مليار جنيه إسترليني .

جهاز الأمن الفدرالي الروسي “FSB”

من أقوى أجهزة الاستخبارات حول العالم، ولا تقتصر جهوده على محاربة الإرهاب فقط، بل تشمل المراقبة وأمن الحدود. كما أنه يقوم بالتحقيق في الجرائم الخطيرة وانتهاكات القانون الفدرالي وغيرها.

الاستخبارات الاتحادية الألمانية “BND”

تم تأسيسها منذ حوالي 60 عاما قرب مدينة ميونيخ الألمانية، حجزت مكانها في القائمة بموجب قدرتها المتميزة على جمع المعلومات المختلفة عن الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل ، بالإضافة لغسل الأموال والهجرة غير الشرعية وغيرها. تقارب ميزانيتها السنوية 832 مليون دولار.

جناح البحث والتحليل الهندي “RAW”

مقره الرئيسي في نيودلهي، تم تأسيسه عام 1968 بعد الفشل الاستخباراتي الذي واجهته الهند إثر خلاف الهند باكستان . يراقب الأمور السياسية والعسكرية والاقتصادية والعلمية . ويلعب دورا فعالا بمكافحة الإرهاب.

مديرية الأمن العام الفرنسي “DGSE”

تقوم بالعمل منذ عام 1982 من مقرها الرئيسي في العاصمة الفرنسية باريس ، وتضاهي بقدراتها الـ “CIA” الأمريكية والـ”M16″ البريطانية . تبلغ ميزانيتها السنوية حوالي 731 مليون دولار .

الاستخبارات السرية الأسترالية “ASIS”

تعمل بميزانية تبلغ حوالي 468 مليون دولار داخل وخارج البلاد وتتعاون مع الوكالات الدولية ، تبلغ من العمر حوالي 64 عاما وتصنف من الأقوى عالمياً .

وزارة أمن الدولة الصينية “MSS”

تمتلك جميع المقومات الناجحة لوكالة استخبارات قوية ، تم تأسيسها عام 1983 ولعبت دورا متميزا من خلال عمليات مختلفة لمحاربة الإرهاب في مناطق كتايوان وماكاو وهونج كونج . يُعد الأمن السياسي من أبرز أولوياتها وتتراوح ميزانيتها السنوية بين 3 و4 مليار دولار .

جهاز الموساد الإسرائيلي “MOSSAD”

تم تأسيسه بتوجيهات من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق دافيد بن غوريون عام 1949 . يقوم بمهمات متنوعة وتتركز مهامه على حماية اليهود. يعمل به قرابة 7 آلاف شخص وتبلغ ميزانيته السنوية 2.3 مليار دولار .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(3) Readers Comments

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-06-18 at 16:58

    أحبائي...... هذا الترتيب غير واقعي ويشبه ترتيب الجيوش بالمجاملة حول الكرة الأرضية...... المخابرات الأمريكية والروسية تتصدر المشهد بأسطوريتها وتليهما المخابرات المصرية والإسرائيلية....... وهناك أجهزة مخابرات أخرى قوية جدا وتهتم بنقل كل تكنولوجيا جديدة الى بلدها كالمخابرات الصينية....... أما أجهزة المخابرات القديمة التي كانت تسيطر على العالم وتعرف كل حركاته وسكناته فهذه تراجعت ومنها البريطانية والفرنسية والألمانية........... أحبائي....... دعوة محبة....أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه.. واحترام بعضنا البعض....... ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء في الأرض......جمال بركات..رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    • Avatar
      الأديب عبد الغني صالح معوض
      2019-07-02 at 15:25

      صديقي العزيز الكاتب الكبير الرمز جمال بركات....اعتدنا نقرأ رأيك الذي لاتكتبه الا بعد فحص وتمحيص ولذلك فأنا واثق تماما فيما كتبته...تحياتي

    • Avatar
      سارة مشاري
      2019-08-30 at 10:30

      أستاذنا الاديب الكبير جمال بركات....أتفق معك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *