اختصار قصة جزيرة الكنز

هي رواية مغامرات من تأليف الكاتب الاسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون، تروي قصة “قراصنة وذهب مدفون” . وقد نشرت الرواية في كتاب أول مرة عام 1883، غير أنها كانت تنشر في الأصل على هيئة حلقات في مجلة الأطفال “الفتيان الصغار” Young Folks خلال الفترة 1880 – 1882 تحت عنوان جزيرة الكنز أو تمرد الهيسبانيولا والاسم المستعار كابتن جورج نورث . أتت فكرة جزيرة الكنز من لعبة لعبها الكاتب مع الصغير لويد أوزبورن ابن زوجته .

تعتبر “جزيرة الكنز” قمة روايات الأديب البريطاني روبرت لويس ستيفنسون ، وقد استوحى أحداثها من حكاية كنز مدفون ، رسم أول خيالاتها في ذهنه وهو يخطط لجزيرة خيالية ليسلّي بها ابن زوجته في يوم عطلة . وحين صدرت روايته، وكان ينشرها على حلقات ، أسماها في البدء “طاهي البحر” فلم تُقابَل بما كان يؤمل أن تنال من نجاح ، فأعاد طبعها بعد أن استبدل اسمها بـ”جزيرة الكنز” ، وفي حين كانت تنشر في مجلة أطفال من قبل صارت بعد ذلك مجلداً تاماً .

نبذة عن احداث قصة جزيرة الكنز

يكتشف جيم إن الرجل الغريب الذي يقيم معهم في المنزل ويدعي بيل أنه شخص خطير ، حيث يطارده مجموعة من القراصنة ، يكشف بيلي لجيم الأمر ، وأنه يخاف من قرصان بقدم واحدة ، في أحد الليالي يطرق باب بيلي رجل أسمه الكلب الأسود ، وتحدث مشاجرة بينهم ، ولكن بيلي ينتصر عليه ، وفر هاربًا ، أما بيل يخبر الطفل جيم عن مقابلة تمت بينه وبين الكابتن فليت ، وأن هذا الكابتن أعطاه صندوق ، وبسبب ملاحقة القراصنة إلى الكابتن فليت للحصول على هذا الصندوق يعطيه إلى زميله بيلي، بعد وقت قليل ، تصل رسالة إلى بيلي، محتواها أن القراصنة سوف يعثرون عليه ، وعندها يتوفى بيلي من أثر الصدمة .

ملخص احداث قصة جزيرة الكنز

وأحداث رواية “جزيرة الكنز” تُروى على لسان الصبي “جيم هوكنز” الذي كان يعيش مع أمه في منزل صغير عُرف باسم “أمير البحر بنبو” بالقرب من البحر . وفي يوم يدخل النزل قبطان سفينة قديم يدعى “بيلي بونز” ليقيم فيه عدة أيام . وقد كان “بيلي” هذا يمتلك خريطة سرية لجزيرة نائية أودع فيها الكابتن “فلنت” الرهيب كنزه .

تتوالى الأحداث ويموت القبطان “بونز” وتقع الخريطة بيد “جيم” الذي يسلّمها بدوره إلى الطبيب “ليفزي” ، فيجمع هذا الأخير كوكبة من الرجال ويركبون متن سفينة في رحلة طويلة بحثاً عن الكنز ، وكانوا اختاروا طاقم بحارة للسفينة قبل إقلاعهم ، ولكن لسوء حظهم فقد كان معظم البحارة قراصنة غدّارين ، كان هدفهم من الرحلة الاحتفاظ بالكنز ، ولذلك يجد “جيم” والطبيب والسيد “ترلاوني” المالك أنفسهم محاطين بشرذمة من القتلة وهم في عرض البحر . جزيرة نائية ، كنز دفين ، سفينة في عرض البحر ورجال يتربّصون ببعضهم الدوائر . أحداث شيقة سيكتشف القارئ متعة متابعتها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *