لعبة ” المارد الازرق ” هل هي لعبة ذكاء ام مضيعة للوقت ؟

لعبة المارد الازرق في الوقت الحالي تلقى رواجا و انتشارا كبير بين المستخدمين العرب خاصة و ذلك لما تتمتع به هذه اللعبة بنوع من انواع الذكاء و الذي يمكن ان نقوم بتحليله و استنباط طريقة عمل هذه اللعبة .

التطور التكنولوجي سواء في الالعاب او غيره من التطبيقات يجعل ابسط الالعاب تصعد الى المقدمة في الاكثر استخدما و يمكنك ان تتذكر ان لعبة ” ساب واي ” كانت الاكثر استخداما خلال السنوات الماضية في ظل وجود العاب اكشن و مغامرة مثيرة الا انها تفوقت على الكثيرين و الان نرى ان لعب المارد الازرق تذهب الى نفس السياق .

ما هي لعبة المارد الازرق

تحتوي هذه اللعبة على برمجيات تمكنها من طرح عدة اسئلة عليك و توفر لك خمس اختيارات لكل سؤال يطرح عليك و بناء على الاجابات التي تقدمه اليها فأنها تتنبأ بأسم الشخص الذي تفكر به حاليا .

هذه اللعبة متاحة كي تمارسها سواء من الهاتف الذكي الذي يعمل بنظام تشغيل الاندرويد او هواتف الايفون بنظام تشغيل IOS و ايضا يمكنك ممارستها من خلال الحاسوب الذي يعمل بنسخة ويندوز .

كيفية ممارسة لعبة المارد الازرق

تبدأ اللعبة بالصفحة الرئيسية و التي يخبرك من خلالها المارد الازرق بأنه قادر على قرائة افكارك و التعرف على ما يدور في رأسك و يطلب منك التفكير في شخصية احد المشاهير سواء من الممثلين او المطربين او لاعبين كرة القدم او السياسيين او غيرهم من المعروفين ، ثم تقوم بالضغط على زر ابدأ لكي تبدأ ممارسة اللعبة .

يبدأ في طرح السؤال الاول و الذي عادة يكون كالتالي ” هل الشخصية أنثى ؟ ” و تأتي الاجابات على النحو التالي ” لا ، نعم ، لا أعلم ، أنا لا أعلم ، من الممكن ، الظاهر لا ” ، ثم يبدأ في طرح السؤال الثاني ثم السؤال الثالث و تستمر الاسئلة الى ان يتأكد المارد الازرق من الشخصية التي تفكر بها ليقوم بإظهارها لك .

قد تستمر الاسئلة الى السؤال التاسع و في بعض الاحيان قد تصل الى عشرون سؤال و ذلك على حسب الاجابات التي تقدمها الى المارد الازرق فكلما كانت اجاباتك مختصرة على ” نعم ، لا ” كلما اظهر لك اسم الشخصية بشكل اسرع و كلما كانت الاجابات تحتوي على ” أنا لا أعلم ، من الممكن ، الظاهر لا ” كلما طرح اسئلة اكثر و اكثر .

المارد الازرق هل لعبة ذكاء ام مضعية للوقت ؟

بشكل عام سواء كانت هي لعبة ذكاء او لم تكن فاذا مارستها بشكل مستمر لعدة ساعاتها فانها بالتأكيد ستكون مضيعة للوقت ، و لكن بشكل عام لا يمكن ان نصنفها على انها لعبة ذكاء فاللعبة تحتوي على عدد كبير من اسماء الشخصيات المشهورة في الوطن العربي و التي قد تصل لاكثر من الف اسم و هناك وصف لكل شخصي منهم و كلما كانت اجابات واضحة كلما بدأ ” المارد الازرق ” في عمل فلتر لاسماء الشخصيات المجاب عليها بـ ” لا ” حتى تتمكن من الوصول الى الشخصية النهائية .

فاذا كانت لعبة ” المارد الازرق ” هي لعبة ذكاء فيمكن ان نعتبرها لعبة ذكاء اصطناعي قادر على فلترت الاسماء بشكل سريع و الانتقال بين الاسئلة التي تدور حول الشخصيات ، فعلى سبيل المثال السؤال الاول الذي من خلاله تقوم بتحديد جنس الشخصية يوفر على المارد الكثير من الوقت فاذا قمت بالاجابة على هذا السؤال بأن الشخصية انثى فانه سيقوم بمسح جميع اسماء الذكور من الاجابات المتوقعة و كذلك العكس الى ان تصل الى الاسم الصحيح للشخصية .

رابط لعبة المارد الازرق

ممارسة اللعبة من الحاسوب : https://ar.akinator.com/game .
ممارسة اللعبة من الاندرويد : https://play.google.com/store/apps/details?id=com.digidust.elokence.akinator.paid .
ممارسة اللعبة من الايفون : https://apps.apple.com/fr/app/akinator/id933135994?l=en

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *