اكثر دول العالم خطورة

أصبح العالم أقل خطورة بشكل طفيف لأول مرة منذ خمس سنوات وفقا لأحدث تقرير لمؤشر السلام العالمي (GPI)، ومع ذلك على مدى السنوات العشر الماضية أصبح العالم أكثر خطورة بشكل عام مع تدهور متوسط ​​مستوى الهدوء العالمي بنسبة 3.78 ٪، ويعد تقرير GPI هو المقياس الإحصائي الوحيد من نوعه ويجعل من الممكن تصنيف 163 دولة مستقلة بناء على مدى سلامتها (أو على العكس من ذلك مدى خطورة)، وتغطي 163 دولة أكثر من 99.7 ٪ من سكان العالم ويتم تقييمها باستخدام 23 مؤشرا، وكل نطاق أو تطبيع على مقياس من 1-5، ويقيس هذا المؤشر الذي أعده معهد الاقتصاد والسلام (IEP) السلام العالمي باستخدام ثلاثة موضوعات رئيسية “مستوى السلامة والأمن في المجتمع ومدى النزاع الداخلي والدولي، ودرجة العسكرة .

تحديد السلام

السلام شيء من الصعب تحديده، ويتعامل IEP مع ذلك من خلال محاولة تقييم “الانسجام الذي يتحقق بسبب غياب العنف أو الخوف من العنف” في المجتمع، ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول المنهجية ، بما في ذلك تفاصيل المؤشرات الـ 23 المستخدمة ، من الصفحة 84 من التقرير، وفي عام 2019 ، تحسن متوسط ​​مستوى الهدوء العالمي بشكل طفيف عن العام السابق، وهذه هي المرة الأولى التي يتحسن فيها مستوى السلام العالمي في السنوات الخمس الماضية، وتحسن متوسط ​​درجة البلد بنسبة 0.09 ٪. تحسن ما مجموعه 86 دولة وأصبحت أكثر سلمية بينما تدهورت 76 دولة وأصبحت أقل سلمية، وتعد أفغانستان الآن أخطر بلد في العالم حيث حلت محل سوريا، التي أصبحت الآن ثاني أخطر دولة، وتشكل جنوب السودان واليمن والعراق الدول الخمس الباقية الأكثر خطورة .

ترتيب البلاد من حيث الخطورة

سوريا

سوريا بلد في حرب أهلية 250,000 شخص فقدوا حياتهم واللاجئون يفرون من البلاد، ولقد وقع ملايين من الأبرياء في تبادل لإطلاق النار من أنصار الرئيس بشار الأسد والمعارضين لحكمه، كما ارتفع تنظيم (داعش) واتهمت جميع الأطراف بارتكاب جرائم حرب .

أفغانستان

أفغانستان بلد في حالة حرب، وهناك ألغام برية منتشرة في جميع أنحاء المنطقة والتفجيرات هي شأن منتظم في البلاد، والعمليات العسكرية مستمرة في أفغانستان وهناك مجموعة من الاضطرابات السياسية في المنطقة، وتخضع أجزاء من البلاد لسيطرة طالبان والقاعدة، ولا تزال أفغانستان بيئة لا يمكن التنبؤ بها وغير مستقرة .

العراق

. هناك منظمات إرهابية وجماعات ميليشيات تضع القنابل في الأسواق وبجوار الطرق، وفي بعض الأحيان تأخذ هذه الجماعات رهائن وتقتلهم، ومن المفارقات أن وجود قوات عسكرية من دول أخرى جعل العراق أكثر خطورة، وقد يكون الأجانب في خطر عندما يزورون العراق .

الصومال

يبدو أن الصومال في حالة من الفوضى لأنه لا توجد حكومة، وأصبحت البلاد موطنا لأمراء الحرب والقراصنة والخاطفين والمتمردين الإسلاميين والشباب الغاضبين، والتوترات من الحدود المحيطة تتدفق إلى الصومال والبحار في جميع أنحاء البلاد موبوءة بالقراصنة، وتعاني الصومال أيضا من الجفاف والحرب والمجاعة وارتفاع أسعار المواد الغذائية .

باكستان

المسلحون يعملون بحرية على طول الحدود الباكستانية، وتتكون باكستان أيضا من تفجيرات ضخمة تقتل مئات الأشخاص، والعنف في البلاد خارج عن السيطرة وهناك العديد من عمليات الاختطاف كل يوم في المنطقة، وربما تكون الحدود الأفغانية هي أكثر الأماكن خطورة في البلاد .

جمهورية الكونغو الديمقراطية

هذا البلد مصاب بالفوضى والصراع، وهناك ميليشيات مسلحة وعسكريون ورجال شرطة يشكلون تهديدات للناس في المنطقة، والجيش مذنب من السلوك الفاسد وسوء المعاملة وغالبا ما تهاجم النساء، وتعمل مجموعات الميليشيات المسلحة غير القانونية في المنطقة وغالبا ما تستخدم العنف الوحشي على اهدافها مثل الاغتصاب، وموظفو إنفاذ القانون غير موجودون ولا يوجد العدل في أي مكان في البلاد .

جنوب السودان

انعدام السيطرة واللصوصية ليسا شائعين في السودان، وتشكل البلاد خطر الإرهاب أو الجريمة العنيفة أو الوقوع في تبادل لإطلاق النار بسبب الإبادة الجماعية أو هجمات الميليشيات، وهناك متطرف ديني في المنطقة يمكن أن يكون ضد وجودك بشدة بسبب دينك أو جنسيتك .

اليمن

القاعدة موجودة في اليمن حيث تعتبر موطن بعض أنصار بن لادن الأكثر ولاء، بالإضافة إلى القاعدة فإن المتمردين الحوثيين في الشمال يبقون هذه الأمة في اضطرابات مستمرة .

غينيا

من المعروف أن العصابات الإجرامية تنشط في غينيا ووجود الشرطة يكاد يكون غير موجود في المنطقة، ويبدو أن هناك قتالا مستمرا في المنطقة بدأ في ليبيريا منذ أكثر من عقد وتعتبر المنطقة أيضا تعاني من قدر هائل من حالات الإيدز، ويعيش الناس في فقر .

نيجيريا

كانت نيجيريا مصدر حوادث العنف الدورية لعقود، وهناك العديد من النزاعات المسيحية والإسلامية التي ابتليت بها المنطقة، ولقد مزقت البلاد الحروب والعنف والصراع العرقي مما جعل المنطقة غير مستقرة للغاية .

لذلك عندما يحين الوقت للتخطيط لعطلتك المقبلة نقترح عليك تجنب ما سبق ما لم يكن بالطبع من الضروري السفر إلى هناك من الواضح أن معظم هذه البلدان المدرجة في القائمة هي الحس السليم، ولا تذهب إلى بلد يقع في منتصف الحرب فهذا عادة قاعدة جيدة من الإبهام، وما زالت إفريقيا والشرق الأوسط تعانيان من نفس الصراعات الإقليمية التي ابتليت بها منذ الصراع على إفريقيا في نهاية القرن التاسع عشر، وتظل هذه المناطق الأكثر خطورة في العالم على الرغم من تحسنها بشكل عام .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *