اعراض تعسر ولادة القطط

عادة ما تكون عملية الولادة للقطط طبيعية، ولكن هناك حالات يكون فيها الولادة الطبيعية صعبة أو مستحيلة، عسر الولادة هي مشكلة شائعة في الطب البيطري ، وهناك الكثير من العلامات التي تدل على عسر الولادة يجب على مالك القطة أن يعرفها.

الحمل وعلامات الولادة في القطط

يستمر الحمل في القطة من 63 إلى 65 يومًا ؛ ومع ذلك ، فليس من غير المعتاد أن تحمل بعض القطط حمل طبيعي لفترة زمنية أقصر أو أطول (تتراوح من 58 إلى 70 يومًا)، ويتغير سلوك القطة قليلاً حتى الأسبوع الأخير من الحمل، خلال هذا الأسبوع الأخير ، تستمر القطة في البحث عن السرير الأكثر للولادة .

وعمومًا هناك نوعان من المزاج يظهران في القطط عند القطط؛ النوع المستقل الذي سوف يصل إلى أبعد الحدود لاكتشاف مساحة مغلقة داكنة بعيدًا عن ملامسة الأشخاص له، والنوع التابع الذي سيذهب إلى لأي مكان للبحث عن الراحة مع وجود صاحبه وربما يختار سرير المالك كأفضل مكان للولادة.

مراحل ولادة القطط

– تبدأ المرحلة الأولى بتوسع عنق الرحم وتبدأ تقلصات الرحم، وتلجأ أغلب القطط في ذلك الوقت للانعزال والاستعداد للولادة .

– في المرحلة الثانية يتم دفع القطط الصغيرة من قبل تقلصات قوية للرحم، في بعض الأحيان سترى تشنجات في البطن عندما تعاني القطة من انقباضات، قد تستغرق هذه المرحلة عدة ساعات حتى تنتهي ، خاصة بالنسبة للقطط الكبيرة في السن.

– أما المرحلة الثانية ففيها تُخرج القطط أغشية الجنين (المشيمة)، ويمكن أن تتناوب القطط بين المرحلتين الثانية والثالثة، لذلك قد تراها وهي تلد قطة صغيرة، ويليها غشاءها أو قد تلد قطتين أو أكثر ثم يليها غشاءين أو أكثر، وفي بعض الحالات قد لا ترى الغشاء إذا كانت تأكله.

أعراض تشير لعسر الولادة 

يجب عليك الاتصال بالطبيب البيطري للحصول على المساعدة في الحالات التالية:

– قطك حامل منذ أكثر من 70 يومًا.
– استمرت المرحلة الأولى من المخاض لمدة 24 ساعة دون ولادة قط.
– استمرت الانقباضات القوية المستمرة لأكثر من ساعة واحدة دون ولادة قط صغير.
– استمرت فترة الراحة لأكثر من 4 ساعات بينما هناك المزيد من القطط داخل الرحم.
– هناك إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
– القئ المفرط للأم أو شعورها بالخمول الشديد.

أسباب عسر الولادة عند القطط

– هناك العديد من الأسباب المحتملة لعسر الولادة في القطط، قد يكون السبب هو امتلاك القطة قناة ضيقة في الحوض مما يجعل من الصعب عليها اجتياز القطط الصغيرة، أو ربما هناك قطة كبيرة لا تستطيع المرور دون مساعدة .

– إذا طالت فترة الولادة لفترة أطول من اللازم، فقد تصبح قطتك (وعضلات رحمها) متعبة وغير فعالة (الجمود الرحمي) .

– هناك عوامل تهيئ القطط لعسر الولادة مثل العمر والسمنة والتاريخ السابق لعسر الولادة والتغيرات المفاجئة في بيئتها قبل الدخول في المخاض.

– من المرجح أن تعاني بعض سلالات القطط من مشاكل أثناء الولادة، حيث تكون السلالات قصيرة الرأس والسلالات الفارسية والهمالايا أكثر عرضة للخطر.

كيف يتم علاج مشاكل الولادة عند القطط

– من المحتمل أن تمكث قطتك عند الطبيب البيطري للعلاج والمراقبة إذا كانت تعاني من عسر الولادة، وسيقوم الطبيب البيطري بفحص قطتك وقد يحتاج إلى إجراء اختبارات الدم أو الأشعة السينية أو الفحص بالموجات فوق الصوتية لتقديم المشورة لك حول أفضل علاج.

– إذا لم تكن هناك انقباضات في الرحم ولا توجد علامة على وجود إعاقة، فقد تتم معالجة قطتك طبياً، وقد تتلقى سوائل في الوريد (بالتنقيط) ، كالجلوكوز ، والكالسيوم ، والأوكسيتوسين أو مزيج من منهم.

– إذا كان هناك قطة صغيرة عالقة في قناة الحوض، فقد يكون من الممكن للطبيب البيطري مساعدتها على الخروج بسلام.

– في حالات أخرى قد يوصى الطبيب بإجراء عملية قيصرية كطريق آمن للعلاج لكل من القطة الأم والقطط الصغيرة.

نصائح مهمة بعد ولادة القطة

حتى إذا بدا أن قطتك لا تواجه أي مشكلة في ولادة القطط الصغيرة ، فإن الأمر يستحق فحص الأم والقطط من قبل طبيب بيطري ، للتأكد من أنهم جميعا بصحة جيدة وأن كل شيء يتعافى بشكل طبيعي.

أثناء قيام قطتك بتربية القطط الصغيرة الخاصة بها، ستحتاج إلى الكثير الرعاية بالإضافة إلى الكثير من الطعام والماء، حيث أن إطعام الأم للقطط الصغيرة يستهلك الكثير من الطاقة ويسبب لها العطش الشديد.

تسمم الحمل عند القطط

تسمم الحمل (حمى الحليب ، تكزز النفاس أو نقص كلس الدم) هي حالة تؤثر بشكل شائع على الأمهات المرضعات ولكن يمكن أن تحدث أيضًا أثناء الحمل المتأخر،  تظهر أعراض تسمم الحمل عندما تنخفض مستويات الكالسيوم في الدم.

يمكن أن تكون الأعراض غامضة في بدايتها ولكنها تشمل الأرق والتلهث وزيادة إفراز اللعاب والتصلب عند الحركة، ويمكن أن تتقدم الأعراض بسرعة لتصل إلى ارتعاش العضلات والحمى والموت، لذلك اتصل بالطبيب على الفور إذا لاحظت أي من هذه العلامات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *