اسباب موت صغار الماعز

صغار الماعز او ما يطلق عليهم اسم الخرفان الصغار تعتبر هي المنتج الأول الذي لابد من الاعتناء به بشكل كبير، وذلك من اجل تحقيق اهداف المشروع، فتعتبر عند عدد كبير من الناس هي مصدر الربح الاساسي، ولكن يعاني عدد من مربي الأغنام من الكثير من المشاكل الصحية التي تواجههم في عملية تربية الأغنام والكثير من المشاكل الأخرى.

العمر الملائم لتلقيح الخرفان

ان حدة الوفيات عند صغار الأغنام تختلف على حسب التغيرات التي تحدث في نمط تربية الاغنام، وتختلف تلك الأشياء عن بعضها البعض على حسب اختلاف المنطقة وأيضا اختلاف الطقس، إضافة الى عدد كبير من العوامل الأخرى العديدة، الا ان أسباب تلك الوفيات تكون غالبا من عدد كبير من الأسباب المجهولة، خاصة عند مربي الأغنام الصغار او حتى في عملية تيسير التقليد للقطيع، واليوم سنتعرف على اهم الأسباب التي تؤدي الى موت الماعز او الخروف عند مربي الأغنام.

الاسباب التي تؤدي الى موت صغار الماعز

التغذية

في الحقيقة فان واحدة من اهم الأسباب التي يتفق عليها كل مربي الأغنام والتي تؤدي الى وفياتهم هي عدم التغذية السليمة، بالإضافة الى تعميم ذلك السبب في كل دول العالم تقريبا، فتعتبر عملية نقص التغذية او حتى سوء التغذية للنعاج وخاصة في فترة الحمل وفي الثلث الأخير من الحمل بشكل عام، من الممكن ان تكون سبب في زيادة المضاعفات التي من الممكن ان تؤدي الى الوفيات عند الماعز الصغار بعد عملية الولادة، وذلك ان لم يحدث أي اجهاض، ومن اهم المظاهر التي تدل على سوء التغذية هي ما يلي.

1_ الاحتياج الى السيلينيوم وبعض المعادن، ان سوء التغذية وعدم إضافة الكثير من المكملات من الفيتامينات والمعادن للنعاج اثناء الحمل، من الممكن ان تكون سبب في الاحتياج بشكل كبير الى السيلينيوم او حتى فيتامين e، والذي يؤدي أيضا الى حدوث الكثير من حالات الوفاة، ويحدث ذلك بعد ان تتقلص عضلات الجسم خاصة عضلة القلب، ومن ضمنها بعض الأشياء التي تكون سبب في وفاة الخروف بالنهاية.

2_ نقص انتاج الحليب، انه أيضا واحد من اهم الأسباب التي تكون سبب في موت الماعز هي نقص التغذية اثناء فترة الحمل، والذي يكون سبب في ان الحليب ينتج بشكل ضعيف للغاية من قبل الام، الامر الذي يكون سبب في تأخر نمو الخروف او الماعز وخاصة في الأيام الأولى من الولادة، ويبقى مشكلة عدم رضاعة الماعز بالقدر الكافي من الحليب وخاصة ذلك الحليب الأول الذي يعطي الخروف المناعة اللازمة في تكملة حياته بشكل كبير، والتي تجعل الماعز عرضة الى عدد كبير من الامراض والاوبئة التي من الممكن ان تؤدي الى الموت في اغلب الأوقات.

مرض الاسهال

ان مرض الاسهال واحد من الامراض الجديدة على الاذان بشكل عام، وخاصة على مربي الماشية، الامر الذي يكون مربك بشكل كبير لدى المربي، وعدم معرفة الطريقة المناسبة للتعامل مع ذلك المرض بشكل فعال وسريع، حيث انه في شكله العام يشبه في اعراضه مرض التسمم المعوي او حتى التسمم الداخلي، الا انه عادة ما يصيب الخرفان خلال الأيام الأولى من الولادة، ويكون سبب في حدوث عدد كبير من الوفيات، قد يصل نسبتها الى حوالي 80 في المئة من صغار الماعز.

مرض التسمم الداخلي

وهو يعتبر من الأمور الطبيعية للغاية وذلك بسبب عدم التلقيح ضد المرض، ويكون ذلك خلال الثلث الأخير من الحمل، فالتلقيح في تلك الفترة من الممكن ان يعطي للجنين المناعة الكبيرة للصغار خلال شهر واحد من الولادة، كما انه يعرف ذلك المرض بانه يقتل الخرفان بشكل كبير للغاية.

صعوبة الولادة

غالبا ما تكون تلك الولادة من الولادات الصعبة للغاية، ومن أخطر أنواع الولادات هي ولادة الجنين في الليل، وذلك لأنه من الصعب مراقبتها، وذلك يؤدي الى حدوث عدد كبير من الخسائر في وسط الصغار، وخاصة عند حدوث أي عسر في الولادة خاصة عند النعاج الصغيرة، في ولادتها الأولى.

مرض الباستوريلا او التهاب الرئة لدى الصغار

وهو أيضا واحد من الامراض الخبيثة التي من الممكن ان تصيب الماعز والخرفان في الأيام الأولى من الولادة، وذلك يكون سبب في ظهور بكتيريا تدعى الباستوريلا، والتي تنتج بسبب الازدحام الكبير للأغنام عند الولادة، وأيضا لسوء التهوية، إضافة الى الروث وأيضا الاجهاض، وغالبا ما يكون سبب في الوفيات للماعز المصاب.

الخلاصة

قد اثبتت عدد كبير من الدراسات ان معدل الوفيات لدى صغار الماعز له علاقة كبيرة بالوزن عند الولادة، فكلما كان وزن الجنين أكبر كلما كانت فرصته في الحياة كبيرة، وخاصة في الأيام الأولى من الولادة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *