مايجب معرفته عن ” تحاميل اندومترين ” endometrin

أن فترة الحمل من بين الفترات الحساسة التي تمر على المرأة على الإطلاق طوال الحياة، حيث ينمو طفل في رحم الأم ويمر بعدة مراحل طوال 9 أشهر كاملة قد تقل الفترة في بعض الحالات، وحتى يتمكن الطبيب المعالج من المحافظة على الجنين خاصة خلال الفترة الأولى والتي تتعرض لها المرأة إلى الإجهاض يتم إعطاء المرأة عدة أدوية من شأنها تثبيت الحمل وبالطبع يصبح ذلك الأمر ضروري عندما تتعرض المرأة لأكثر من مرة إلى الإجهاض في المرات السابقة.

معلومات عن تحاميل اندومترين endometrin

تحتوي تحاميل اندومترين على هرمون البروجسترون ( برونتوجيست ) وهو من الهرمونات النسائية التي تتسبب في حدوث تغيرات في بطانة الرحم الأمر الذي يجعل البويضة المخصبة أكبر قدرة على الثبات في الرحم، كما أن ذلك الهرمون يعمل على تثبيت الحمل بشكل كبير خاصة من عانت من قبل من مشاكل الإجهاض، وعادة ما يتم استخدام التحاميل من أجل ذلك الغرض ويتم استخدامها عن طريق المهبل حتى يتأثر به الجسم سريعا وخاصة الرحم.

كما يستخدم أداة معينة من أجل إدخال التحاميل داخل المهبل كما أن فترة استخدام ذلك الدواء تتوقف على الكثير من الأشياء والتي من أهمها الحالة المرضي للمرأة الحامل ومدى استجابة المريضة للتحاميل وفي الغالب يتم استخدام تلك التحاميل مرتين أو ثلاثة مرات في اليوم وبالطبع الدواء مثله مثل باقي الأدوية الطبية لديها موانع استخدام لذا يحظر على المرأة التي تعاني من المشاكل التالية استخدام تلك التحاميل.

1- من تعاني من صداع الشقيقة.

2- المرأة التي تعاني من المشاكل النفسية وخاصة الاكتئاب.

3- أرتفاع ضغط الدم.

4- الجلطات الدموية.

دواعي استخدام تحاميل اندومترين endometrin

يتم استخدام تحاميل اندومترين خلال حالات معينة وهي على النحو التالي.

1- من تعاني من نقص البروجسترون في الجسم والتي تؤدي إلى عدم نزول الدورة الشهرية.

2- كما أنها تزيد من الخصوبة خاصة في الحالات التي تعاني من العقم.

3- مفيد للسيدات بعد الدخول في سن اليأس والتعرض إلى فرط في نمو بطانة الرحم.

4- كما أنه يعمل على تسهيل مهمة البويضة المخصبة عند الدخول إلى الرحم والالتصاق به.

5- تساهم في محافظة الجسم على الحمل.

الأعراض الجانبية لاستخدام تحاميل اندومترين 

قد تظهر العديد من الأعراض الجانبية على المرأة عند استخدام تحاميل اندومترين والتي تتمثل في النقاط التالية.

1- التعرض إلى النزيف المهبلي الغير عادي.

2- الشعور بالحرقة عند التبول.

3- التعرض إلى إلى الكثير من المشاكل النفسية والتي من بينها قلة النوم.

4- الصداع مع مشاكل في الرؤية.

5- تكتلات في الثدي.

6- ومن الممكن أن تظهر على المرأة الأعراض الخاصة بالنوبات القلبية.

7- التعرض إلى مشاكل في الكبد والتي من بينها الشعور بتعب وحكة بالإضافة إلى فقدان الشهية.

8- الغثيان مع الإسهال.

9- ظهور العلامات الخاصة بجلطات الدم.

نصائح هامة لتجنب الإجهاض خلال فترة الحمل

تتخوف الكثير من السيدات خاصة خلال في فترة بداية الحمل من التعرض إلى الإجهاض لذا يجب عليهن إتباع العديد من الإرشادات التي يخبرهم بها الطبيب المعالج عملا على التخلص من المشاكل التي من الوارد التعرض لها والتي من بينها الإجهاض، ومن بين أهم تلك النصائح الهامة التي يتم اتباعها خلال فترة الحمل ما يلي.

1- الابتعاد عن كافة المشروبات التي من شأنها تنشيط هرمون الدورة الشهرية والتي تتمثل في تناول مشروب القرفة والابتعاد عن كافة الوجبات الغير صحية التي تضر بصحة المرأة خاصة في تلك الفترة.

2- تجنب الضغط نهائيا على منطقة أسفل البطن وذلك من خلال ارتداء المزيد من الملابس المريحة والفضفاضة.

3- عدم القيام بالمزيد من الأعمال التي تزيد من إرهاق الجسم.

4- الجلوس في وضعية مريحة وسليمة بالإضافة إلى عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي التي تؤثر سلبا على الجسم.

5- عدم ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج خلال تلك الفترة تجنبا لحدوث أي مجهود زائد من الممكن أن يؤثر على صحة المرأة والاهتمام باستخدام دواء دوفاستون خاصة في الشهر السسادس .

6- من الأفضل للمرأة أن تقوم بمراجعة الحالة الصحية الخاصة بها كل فترة مع الطبيب المعالج للتأكد من أن كل الأمور تسير على ما يرام.

7- تناول المزيد من المعادن والفيتامينات من خلال الأدوية الطبية التي يتم وصفها من قبل الطبيب المعالج والتي توصف بناء على الحالة الصحية للمرأة.

8- تجنب تناول أي نوع من الأدوية إلا تحت إشراف طبي خاصة الأدوية التي تزيد من خطورة حدوث إجهاض خلال الفترة الأولى من الحمل على وجه التحديد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *