مالا تعرفه عن ” ملعب واندا ميتروبوليتانو “

استاد متروبوليتانو، ويشار إليه أيضًا باسم واندا ميتروبوليتانو وهو استاد في مدريد إسبانيا، ولقد كان استاد أتلتيكو مدريد منذ موسم 2017-18 يقع في حي روز في حي سان بلاس، وتم بناء الاستاد كجزء من محاولة مدريد الفاشلة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى لعام 1997، وتم افتتاحه في 6 سبتمبر 1994 من قبل مجتمع مدريد، وتم إغلاقه في عام 2004 بسبب محاولة المدينة لدورة الالعاب الاولمبية 2016 وفي عام 2013 تم تمريره في حوزة أتلتيكو مدريد.

وتم تجديد الاستاد وأعيد فتح المرفق الجديد للجمهور في 16 سبتمبر 2017، وعندما واجه أتلتيكو مدريد نادي مالقا في لا ليغا استوعب الملعب 20 ألف متفرج عند إغلاقه وأعيد افتتاحه بسعة 67829 مقعدا بعد التجديد، ويستضيف الملعب مباريات فريق أتلتيكو مدريد الأولى، وأتليتيكو مدريد عرض على واندا ميتروبوليتانو كمكان دائم لنهائيات كأس كوبا ديل ري الإسبانية، واستضاف الملعب نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 في 1 يونيو 2019 .

اسم ملعب واندا ميتروبوليتانو

كان يعرف الاستاد سابقا باسم استاد لا كومونيداد دي مدريد (استاد مدريد المجتمعي) واستاد أوليمبيكو دي مدريد (استاد مدريد الأولمبي)، وبشكل أكثر شيوعا باسمه استاد دي لا بينيتا (استاد المشط)، وتم الحصول على حقوق التسمية بواسطة مجموعة Wanda ، وهي شركة عقارية صينية، ونظرا لأنظمة رعاية UEFA  يعرف الملعب باسم “Estadio Metropolitano” في مواد تسويق UEFA .

تاريخ ملعب واندا ميتروبوليتانو

خلال أوائل التسعينيات من القرن الماضي روج المجلس الرياضي لمجتمع مدريد إلى محاولة المدينة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى في عام 1997 وبدأت الاستعدادات لملعب أولمبي في شرق مدريد، بجوار الطريق السريع M-40. كان من المتوقع أن يكون الموقع مدنيا بشدة، وبدأ بناء الاستاد الجديد في عام 1990 واستند إلى تصميم اقترحته شركة Cruz y Ortiz وتم الانتهاء منه في عام 1993 وتم الافتتاح في سبتمبر عام 1994، وأصبح الاستاد البيضاوي ذو الطبقة أحادية الجانب بسعة 20.000 مقعدا يعرف باسم لا بينيتا (المشط) بسبب تشابهه مع مشط الشعر الإسباني التقليدي، وفي نهاية المطاف منحت أثينا بطولة العالم لعام 1997 في ألعاب القوى، واستخدمت لا بينيتا للأحداث الرياضية والثقافية البسيطة خلال العقد الأول من وجودها، وأصبح ملعب مهجور في عام 2004 .

ملعب واندا ميتروبوليتانو الجديد

في عام 2004 تم إغلاق الاستاد لمشروع مستقبلي بناء على عرض مدريد لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016، وبعد هزيمة محاولة مدريد في عام 2009 تم تقديم العديد من المقترحات للاستخدام المستقبلي للملعب، وأخيرا في 11 سبتمبر 2013 أعلن اتليتكو مدريد عن خططه لبناء ملعب في موقع La Peineta وبالتالي تم نقل الملكية رسميا إلى النادي، وكان من المقرر أن يحل الاستاد الجديد محل ملعب فيسينتي كالديرون كمنزل لأتلتيكو بداية من موسم 2017-18، وفي 9 ديسمبر 2016 أعلن النادي أن الاسم الرسمي للملعب الذي تم تجديده سيكون واندا لأسباب رعايته و Metropolitano بعد حلبة 1923-1966 التي استضافت مباريات اتليتكو من قبل Vicente اعتبارا من 15 أبريل 2017، وتم حجز حوالي 48،500 تذكرة موسمية من قبل عشاق النادي .

وفي 17 سبتمبر 2017 كان الحدث الافتتاحي لواندا ميتروبوليتانو هو مباراة الدوري الأسباني 2017-18 بين أتلتيكو مدريد ومالقا، وحضر الملك فيليب السادس ملك إسبانيا وسجل أنطوان جريزمان الهدف الوحيد، وفي 27 سبتمبر 2017 استضافت واندا ميتروبوليتانو أول مباراة لها في دوري أبطال أوروبا، وفاز تشيلسي على أتلتيكو مدريد 1-2 ليصبح أول ناد إنجليزي يهزمهم على أرضه في أي مسابقة للأندية الأوروبية وأول فريق زائر يفوز في الملعب الجديد، ويستوعب الملعب 68000 متفرج مع تغطية جميع مقاعد المتفرجين بسقف جدي، بما في ذلك 7000 VIP ، 79 جناح VIP  وسيتم توفير 4000 مكان لوقوف السيارات، و1000 داخل مبنى الاستاد و 3000 خارج المبنى .

الأحداث البارزة لملعب واندا ميتروبوليتانو

في 21 أبريل 2018 استضافت نهائيات كأس كوبا ديل ري 2018 بين إشبيلية وبرشلونة، وفاز برشلونة في المباراة برصيد 5-0، وخلال المباراة تم استبدال أندريس إنييستا بتصفيق شديد من قبل المشجعين لأنه كان آخر نهائي له مع برشلونة، وفي 17 مارس 2019 استضافت متروبوليتانو مباراة الدوري الأسباني للسيدات بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة، مع 60739 متفرج حضروا المباراة متغلبين بذلك على الرقم القياسي العالمي لمباراة كرة القدم للسيدات بين الأندية، وفي 1 يونيو 2019 استضاف الاستاد نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 بين توتنهام هوتسبر إف سي وليفربول حيث فاز فريق كلوب على ليفربول على سبيرز 2-0 .

النقل والوصول لملعب واندا ميتروبوليتانو

وقع مجلس مدينة مدريد ووزارة الأشغال العامة والنقل وأتلتيكو مدريد اتفاقية بهدف بناء البنية التحتية اللازمة للوصول إلى الملعب، ومن المقرر أن يتم تنفيذ المرحلة الأولى من الأعمال قبل افتتاح الاستاد، وهذه الأعمال هي المدخل الجديد من الطريق السريع M-40 باتجاه شارع أفينيو لويس أراغونيس الرابط التجريبي بين عقدة أيزنهاور  وطريق خدمة الاستاد، وتحسين المدخل بشارع أرتناليس وبناء دهليز ثانوي والوصول إلى محطة مترو استاد متروبوليتانو الحالية الحالية، وسيدفع النادي هذه البنى التحتية مقابل مبلغ يقارب 30 مليون يورو.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *