ما هي فوائد الابتسامة

يرى الكثيرون أن الابتسام مجرد استجابة لا إرادية للأشياء التي تجلب لك السعادة أو الضحك، في حين أن هذه الملاحظة صحيحة بالتأكيد فإن ما يغفل عنه معظم الناس هو أن الابتسام يمكن أن يكون استجابة طوعية بقدر ما هو خيار واعي وقوي، وأكدت دراسات علمية لا حصر لها أن الابتسامة الحقيقية تعتبر جذابة بشكل عام للآخرين من حولنا، وألقت دراسات أخرى الضوء على كيف يمكن لفعل الابتسامة رفع مزاجك ومزاج من حولك، وما يزال وقد وجد آخرون صلة قوية بين الصحة الجيدة وطول العمر والابتسام، والأهم من ذلك أظهرت الدراسات أن مجرد عمل الابتسام (صنع أشكال الوجه وحركاته البدنية)، سواء كانت نتيجة فرح حقيقي أو فعل ما يمكن أن يكون له فوائد قصيرة وطويلة الأجل على صحة الناس ورفاههم .

اهمية الابتسام في حياتنا

الابتسام يجعلنا جذابين

يتم رسمنا بشكل طبيعي للأشخاص الذين يبتسمون، وهناك عامل جذب فعلي حقيقي مرتبط بفعل الابتسام، وليس من المستغرب أن تعبيرات الوجه الأكثر حدة أو سلبية، مثل العبوس والشقوق تعمل فعليا بطريقة معاكسة، مما يدفع الناس بعيدا بشكل فعال، وبدلا من ذلك استخدم قوة جذب ابتسامتك لجذب الناس إليها .

الابتسام يخفف من التوتر

يمكن أن يتخلل الإجهاد كياننا بأكمله، ويمكن أن يظهر حقا في وجوهنا، والابتسامة لا تساعد فقط في منعنا من الشعور بالإرهاق والتعب والإرهاق، بل يمكن أن تساعد في تقليل التوتر، وصدق أو لا تصدق الابتسام يمكن أن يقلل من التوتر حتى لو كنت لا تحب الابتسام أو حتى تعرف أنك تبتسم، وعندما تشعر بالتوتر خذ وقتك في الابتسامة أنت ومن حولك سوف تجني الفوائد .

الابتسام يحسن مزاجنا

في المرة القادمة التي تشعر فيها بالإحباط حاول أن تبتسم، هناك فرصة جيدة لتغيير حالتك المزاجية للأفضل، والابتسامة يمكن أن تخدع الجسم لتساعدك على رفع مستوى مزاجك لأن الفعل المادي للابتسام ينشط فعليا المراسلة العصبية في عقلك، ويمكن أن تؤدي الابتسامة البسيطة إلى إطلاق التواصل العصبي الذي يعزز النبتيدات وكذلك الناقلات العصبية التي تعزز الحالة المزاجية مثل الدوبامين والسيروتونين، فكر في الابتسام كأنه مضاد طبيعي للاكتئاب .

الابتسام معدي

ما عدد الابتسامات التي وصفت بأنها تملك القدرة على اضحاك من حولك، في حين أنه بالتأكيد شعور جميل إلا أنه يحمل تلميحا من الحقيقة، فالابتسامة لا تملك القدرة على رفع مستوى مزاجك فحسب بل يمكنها أيضا تغيير مزاج الآخرين وجعل الأمور أكثر سعادة، وجزء الدماغ المسؤول عن التحكم في تعبير الوجه عن الابتسام هو منطقة استجابة تلقائية غير واعية، بمعنى أن الابتسام قد يكون فاقدًا للوعي تماما، خاصة عندما يتعلق الأمر عادة بتقليد ابتسامة شخص آخر، نعم ثبت علميا أن الابتسامات “معدية” .

الابتسام يعزز جهاز المناعة

الابتسام يمكن أن يعزز أيضا صحتك العامة، وفعل الابتسام يساعد في الواقع جهاز المناعة البشري على العمل بشكل أكثر فعالية، ويعتقد أنه عندما تبتسم تتحسن وظيفة المناعة لأنك أكثر استرخاء (بفضل إطلاق بعض الناقلات العصبية)، بالإضافة إلى اتخاذ الاحتياطات مثل غسل يديك لماذا لا تحاول منع البرد والانفلونزا من خلال الابتسام .

الابتسام يخفض ضغط الدم

عندما تبتسم هناك انخفاض ملموس في ضغط الدم، جربه إذا كان لديك جهاز لمراقبة ضغط الدم في المنزل، قم بالجلوس لبضع دقائق، والقراءة، ثم ابتسم لمدة دقيقة واحصل على قراءة أخرى أثناء الابتسام، هل لاحظت الفرق؟ .

الابتسام يجعلنا نشعر بالراحة

وقد أظهرت الدراسات أن الابتسام يطلق الإندورفين ومسكنات الألم الطبيعية والسيروتونين معا هذه الناقلات العصبية الثلاثة تجعلنا نشعر بالراحة من الرأس إلى أخمص القدمين، ولا تؤدي هذه المواد الكيميائية الطبيعية إلى رفع مستوى مزاجك فحسب، بل إنها تريح جسمك أيضًا وتقلل من الألم البدني، فالابتسام دواء طبيعي .

الابتسام يجعلك تبدو أصغر سنا

ليس فقط أن الابتسامة تجعلك أكثر جاذبية بل يمكن أن تجعلك تبدو أكثر شبابا، كما أن العضلات التي نستخدمها للابتسام ترفع الوجه، مما يجعل الشخص يبدو أصغر سنا، لذا بدلا من اختيار عملية شد وجه، حاول فقط الابتسام طوال اليوم، وستبدو أصغر سنا وتشعر بتحسن .

الابتسامة تجعلك تبدو ناجح

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يبتسمون بشكل منتظم يبدون أكثر ثقة، ومن المرجح أن يتم ترقيتهم ومن المرجح أن يتم الاتصال بهم بعد مقابلات العمل، حاول وضع ابتسامة في الاجتماعات والمواعيد التجارية، فقد تجد أن الناس يتفاعلون معك بطريقة مختلفة .

الابتسام يساعدك على البقاء إيجابيا

جرب هذا الاختبار

ابتسم وحاول الآن التفكير في شيء سلبي دون أن تفقد ابتسامتك، إنه صعب أليس كذلك؟، حتى عندما تشعر الابتسامة بأنها غير طبيعية أو قسرية فإنها لا تزال ترسل الدماغ وفي نهاية الأمر إلى بقية أجسادنا رسالة تقول “الحياة جيدة”، قم بالابتعاد عن الاكتئاب والتوتر والقلق من خلال الابتسام .

علم الابتسام

أظهرت بعض الأبحاث أن الابتسامة يمكن أن تخدع عقلك بالفعل لتظن أنك سعيد، وهذا هو الحال أيضا سواء كانت ابتسامتك حقيقية أم لا، يمكن أن يكون لها نفس النتيجة، وعندما تبتسم يمكن أن يدفعنا ذلك أيضا إلى التفكير في ذكريات ممتعة عانينا منها والتي يمكن أن تحسن مزاجنا، ويمكن أن تفرز الابتسامات أيضا هرمونات سعيدة تدعى هرمون الإندورفين، وهذا قد يجعلنا نشعر بالسعادة لأن الابتسام يمكن أن يغير مسار عقلك العاطفي، وقد أظهرت الأبحاث أيضا أن الأشخاص الذين يبتسمون يمكن أن ينظر إليهم على أنهم أكثر ودية وإعجابا بهم، بالإضافة إلى جعل الآخرين يشعرون بالبهجة أيضا، والابتسام يمكن أن يكون معدي في كل الأحوال .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *