طرق تفريغ الضغط النفسي

يتعرض كل شخص طوال حياته وعلى مر الأيام إلى الضغط النفسي والعصبي الذي طالما ما يلقي بعواقب وخيمة على صحة الإنسان النفسية والجسدية أيضًا ، الأمر الذي يؤكد ضرورة محاولة التخلص من الضغط النفسي والعصبي بطرق علمية صحيحة للحفاظ على الصحة وعدم التعرض إلى مضاعفات واضطرابات أخرى خطيرة ، وفي هذا السياق فقد حرصنا على أن نوضح لكم في هذا المقال تعريف الضغط النفسي وأسبابه إلى جانب طرق التخلص من الضغط النفسي والتوتر .

تعريف الضغط النفسي

قام علماء وخبراء الطب النفسي بتعريف الضغط النفسي Psychological Stress على أنه حالة من عدم التوازن التي تصيب الإنسان وتجعله غير قادر على أن يُوازن بين الاستجابات النفسية والعاطفية والمتطلبات البدنية ، وكثيرًا ما يُصاب مرضى الضغط النفسي بهذا الاضطراب الصحي نتيجة التفكير الدائم في متطلبات الحياة من حولهم والشعور بعدم القدرة على القيام بتحقيق كل هذه المتطلبات سواء على المستوى الشخصي أو الأسري .

أسباب الضغط النفسي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالضغط النفسي والتوتر والقلق الدائم ، مثل :

-المشاكل الاقتصادية والفقر وعدم القدرة على توفير الاحتياجات المالية لأفراد الأسرة .

-فقدان أحد الأشخاص المقربين سواء بسبب السفر أو الوفاة .

-بذل الكثير من الوقت والجهد في العمل وعدم الحصول على التقدير المادي والمعنوي المُناسب .

-الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية وأهمها الاكتئاب والوسواس القهري الذي ينتج عنه التفكير الزائد overthinking وإعطاء الأحداث والأمور دائمًا أكبر من حجمها .

-الشعور الدائم بالفشل سواء في مراحل التعليم أو عند الالتحاق بالعمل .

-التعرض إلى المشاكل الاجتماعية المختلفة .

-كما أن فقدان الوظيفة أيضًا أو الوصول إلى سن التقاعد من أدعى الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الكثيرين بالضغط النفسي .

اسباب الضغط النفسي عند المرأة

إلى جانب أسباب الضغط النفسي السابقة ؛ فإنه يوجد بعض الأسباب أيضًا التي تؤدي إلى إصابة المرأة على وجه التحديد بالضغط العصبي والنفسي مثل :

التغيرات الهرمونية والفسيولوجية التي تحدث في جسم المرأة دائمًا في جميع مراحل حياتها خصوصًا قبل وأثناء الحيض وأثناء الحمل وبعد الولادة .

-الفشل في الحياة الاجتماعية الذي دائمًا ما ينتهي بالطلاق يُصيب المرأة بالاضطرابات النفسية .

-انحراف أحد الأبناء أو فشله في دراسته أو إصابته بالأمراض أو فقدانه لأي سبب .

التخلص من الضغط النفسي والتوتر

بعد أن استعرضنا معًا مفهوم الضغط العصبي وأهم أسبابه ؛ دعونا نتعرف أيضًا على الطرق التي يمكن من خلالها تفريغ الضغط النفسي والعصبي :

زيارة أحد الأطباء النفسيين : في بعض الأحيان تكون درجة الضغط والإجهاد النفسي مرتفعة جدًا وتؤدي إلى دخول الإنسان في العديد من الحالات والاضطرابات النفسية المُتفاقمة ؛ وبالتالي يجب هنا اللجوء على الفور إلى الطبيب النفسي لأن الحوار المتبادل إلى جانب الحصول على بعض الأدوية التي تُساعد على الهدوء النفسي من شأنه أن يُساعد بشكل كبير على التخلص من الضغط النفسي .

ممارسة الرياضة : الرياضة تُقدم للجسم عدد جمّ من الفوائد الصحية بما فيها ضبط الحالة النفسية للإنسان ، ومن أهمها على الإطلاق ممارسة تمارين اليوجا التي قد أثبتت فاعليتها الكبيرة في السيطرة على الشعور الدائم بالقلق والتوتر والإجهاد النفسي .

الابتعاد عن مُسببات الألم النفسي : في الكثير من الأحيان يؤدي التعرض الدائم واليومي إلى الضغوطات النفسية الصعبة إلى عدم القدرة على التخلص من الضغط العصبي ؛ الأمر الذي يؤكد ضرورة الابتعاد قدر الإمكان عن مسببات التوتر والقلق .

الحصول على قسط وافر من الراحة : الانشغال دائمًا بالعمل أو الدراسة وعدم إعطاء النفس فترة راحة واستجمام من أهم دواعي الإصابة بالضغط النفسي ، مما يؤكد أيضًا ضرورة الاهتمام بأوقات الأجازة والراحة والفصل بين أوقات العمل أو المذاكرة وبين الأجازات من أجل تحقيق التوازن النفسي المطلوب .

الابتعاد عن التفكير السلبي : التفكير الدائم في الأمور السلبية يجعلها تُسيطر على عقل الإنسان وتجعله أيضًا في حالة خوف وقلق دائم من القادم ومن المستقبل ، وبالتالي يجب على كل شخص أن يحاول جاهدًا توجيه أفكاره إلى الأمور الإيجابية في حياته التي تُساعده في الشعور بالسلام النفسي والراحة .

وبشكل عام فإن الحل الأمثل للتخلص من الضغط النفسي هو عدم الهروب بل من خلال مواجهة مُسببات هذه الحالة النفسية والعمل على حلها والتخلص منها بشكل نهائي والإيمان أولًا وأخيرًا بقضاء الله وقدره .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *