دول الكومنولث التابعة للتاج البريطاني

يُشير مصطلح دول الكومنولث البريطاني إلى مجموعة من الدول التي ترتبط بنفس الانتماء والاتجاه السياسي ، مما يعني أن كومنولث الأمم يهدف إلى الجمع بين الدول وتزويدها بأساس وذلك من أجل النمو الاقتصادي والازدهار المالي والنجاح الشامل فقط لجميع الدول المعنية .

لماذا سميت دول الكومنولث بهذا الاسم

إن الكومنولث البريطاني هو اسم قديم يرجع أصله إلى عام 1926م عندما بدأ الكومنولث في التكون ، وفي تلك الفترة بدأ الكومنولث البريطاني في التحول إلى اسم كومنولث الأمم ، ثم تم اختصاره باسم الكومنولث .

كان السبب الأساسي في أن الكومنولث البريطاني قام بتغيير الاسم الخاص به ، هو أن الدول الأعضاء بدأت في تضمين المناطق الخاصة بها تحت حُكم الإمبراطورية البريطانية ، ولكن ليس بالقرب من بريطانيا أو داخلها ، وبالتالي أصبحت بلدان أخرى وحتى قارة استراليا بأكملها جزءًا من الكومنولث أي تحت الحُكم البريطاني ، وكان أول لقب لهذه الرابطة السياسية بين مختلف البلدان هو الكومنولث البريطاني للأمم ، ثم تم التوقيع على وثيقة تسمى إعلان بلفور في عام 1926م ، وهي تمثل البداية الرسمية لكومنولث الأمم البريطاني .

تاريخ الكومنولث البريطاني

خلال المؤتمر الإمبراطوري كان هناك تجمع للشخصيات السياسية في حدث عقده رؤساء الوزراء عبر الإمبراطورية البريطانية في ذلك الوقت ، ولقد أبرز ذلك إعلان بلفور ، وهو الإجماع على أن جميع بلدان الامبراطورية البريطانية كانت على قدم المساواة مع المملكة المتحدة ، وهو ما لم يكن عليه الحال سابقًا ، واعتُبرت المملكة المتحدة أن تكون أكبر من جميع البلدان الأخرى في الإمبراطورية البريطانية ، ولذلك كانت هذه خطوة كبيرة لتحقيق المساواة بين البلدان في أوروبا ، ومن هنا جاءت كلمة الكومنولث .

بعد خمس سنوات من المؤتمر الإمبراطوري ، أيدت المملكة المتحدة رسمياً تشكيل الكومنولث من خلال التوقيع على وثيقة تسمى قانون وستمنستر ، وكان هناك الكثير من الإضافات والتعديلات والمراجعات على كومنولث الأمم حتى عام 1949م ، وفي هذه المرحلة تم تجميع إعلان لندن وكتابته من قبل مسئول وتم توقيعه من قبل  الدول الأعضاء في نفس العام .

منذ ذلك الحين كان هناك ثلاثة وخمسين دولة معترف بها على أنها جزء من كومنولث الأمم ، ومن المثير للاهتمام أن معظم دول الكومنولث البريطاني ، إن لم يكن جميعها هي عبارة عن مستعمرات بريطانية ، وتعتمد جميع الدول الأعضاء في كومنولث الأمم على بريطانيا أو على الحكومة البريطانية .

الدول الأعضاء في الكومنولث البريطاني

كما تم ذكره سابقاً ، فإن ثلاثة وخمسين دولة تشكل حاليًا دول الكومنولث البريطاني ، وتتمثل هذه البلدان في المملكة المتحدة ، أنتيجوا وبربودا ، أستراليا ، الباهاما ، بنجلاديش ، بربادوس ، بليز ، بوتسوانا ، بروناي ، الكاميرون ، كندا ، قبرص ، دومينيكا ، فيجي ، جامبيا ، غانا ، جرينادا ، غيانا ، الهند ، جامايكا ، كينيا ، كيريباس ، ليسوتو ، مالاوي ، ماليزيا ، مالطا ، موريشيوس ، موزمبيق ، ناميبيا ، ناورو ، نيوزيلندا ، نيجيريا ، باكستان ، بابوا غينيا الجديدة ، رواندا ، سانت كيتس ونيفيس ، القديسة لوسيا ، سانت فنسنت وجزر جرينادين ، ساموا ، سيشل ، سيرا ليون ، سنغافورة ، جزر سليمان ، جنوب أفريقيا ، سيريلانكا ، سوازيلاند ، تنزانيا ، تونجا ، ترينداد وتوباجو ، توفالو ، أوغندا ، فانواتو وزامبيا .

هل عمان من دول الكومنولث

هناك الكثير من الأسئلة التي تدور حول هل عمان جزء من دول الكومنولث ، وفي الحقيقة نجد أن عمان ليست جزء من دول الكومنولث التابعة للتاج البريطاني ، وأن دول الكومنولث البريطاني هي التي تم ذكرها سابقاً وهي عبارة عن 53 دولة تابعة لبريطانيا ليس من ضمنهم عمان .

مميزات دول الكومنولث

الكومنولث البريطاني عبارة عن منظمة تطوعية حكومية دولية تسعى إلى تعزيز التفاهم المتبادل والصداقة والتجارة ، ولذلك هناك عدد من الفوائد والمميزات التي يتمتع بها دول الكومنولث ، وهي تتألف من بلدان كانت في السابق مستعمرات بريطانية وتشترك في تراث القانون والحكومة البريطانيين .

على الرغم من أن معاهدات الدفاع المتعلقة ببلدان الكومنولث قليلة ومتباعدة ، إلا أن معظم الأعضاء يسعون إلى حماية بعضهم البعض في أي أزمة ، على سبيل المثال لن يتم غزو توفالو وهي واحدة من أصغر أعضاء الكومنولث ، بدون أن تثير نيوزيلندا والمملكة المتحدة وأعضاء رئيسيون آخرون في الكومنولث قلقهم ، وإذا لزم الأمر يتم التدخل العسكري .

يستفيد أعضاء الكومنولث الصغار مع جيوشهم الصغيرة أو غير الموجودة ، من هذا الاتفاق بين أعضاء الكومنولث ، وتحرص كل دولة على بناء صورة وطنية وتعزيز الديمقراطية واللغة الإنجليزية والهوية ، ولذلك ستحاول دائمًا بريطانيا حماية أقاربها وأصدقائها الحلفاء .

في المملكة المتحدة يحتفظ مواطنو دول الكومنولث بالحق في التصويت في الانتخابات العامة وفي عدد من الانتخابات المحلية ، ويمكن أن يكون لمواطني الكومنولث رأيهم وسيتم تقدير آرائهم .

لا يعتبر مواطن الكومنولث مواطنًا أجنبيًا من قِبل حكومة الكومنولث الأخرى ،  كما أن مواطنو الكومنولث من الرعايا البريطانيين ، يُمكنهم الاستفادة من دعم سفارة أو محكمة بريطانية في بلد لا تمثل فيه دولتهم الخاصة ، ولا يزال العديد من مواطني الكومنولث يحملون جوازات سفر بريطانية ، كما يسهل على مواطني الكومنولث الهجرة إلى المملكة المتحدة .

كما تُعقد ألعاب الكومنولث كل أربع سنوات في دولة عضو في الكومنولث ، وبالتالي يعمل ذلك إلى من التطور السياحي والاقتصادي في البلاد .

ولقد ساعد كومنولث الأمة على تحسين الأنشطة التجارية بين الدول عن طريق التعريفات المشتركة على البضائع ، حيث إنها تضمن حفظ الإرشادات وشروط التسليم الأفضل ، على سبيل المثال ضمان أفضل سُفن وطرق للشحن .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-09-23 at 16:19

    احبائي....بريطانيا العظمى أدركت ان شمسها ذاهبة الى الأفول......فأرادت بمكرها المعروف أن تحتفظ بهذه الشمس عن طريق هذه المنظمة وتحقيق الهدف المأمول.....الدول استجابت لها لكن مصر رفضت أن ترتبط بمستعمر آثم دنس أرضها وقتتل شعبها كما يفعل الغول......بريطانيا طردت من مصر وهزمت كما هزم المغول.....ولذلك هي تكره مصر كراهية لاحدود لها وتدبر لها المكائد والمؤامرات دون مراعاة المبادئ والأصول.....الأميرة ديانا اقامت علاقات متعددة مع رجال فقالوا هذه حريتها..لكنها عندما عزمت على الزواج من مصري اغتالوها بشكل مأساوي مهول......أحبائي.....دعوة محبة.....أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه...واحترام بعضنا البعض....ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض....جمال بركات....رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *