لماذا جعل الله الحيض للمرأة

الدورة الشهرية لدى النساء أو كما يُطلق عليها دورة الطمث دائمًا ما تبدأ عند المرأة منذ سن البلوغ وصولًا إلى سن اليأس وتعتبر الفترة الزمنية التي تمر على المرأة بين سن البلوغ وسن انقطاع الطمث هي فترة الخصوبة التي تكون مؤهلة خلالها للحمل والإنجاب ، وتختلف الفترة الزمنية الخاصة بالدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى وفقًا لطبيعة جسدها وصحتها العامة ومدى انتظام إفراز الهرمونات لديها ، وفي الغالب دائمًا ما تستغرق الدورة الشهرية فترة زمنية أدناها 21 يوم وأقصاها 35 يوم .

مراحل الدورة الشهرية

يتم احتساب اليوم الأول للدورة الشهرية في أول يوم لظهور دم الطمث عند المرأة وأخر يوم لها هو اليوم الذي يسبق أول يوم لنزول الدم مرة أخرى في الشهر الذي يليه والذي يعتبر بداية دورة شهرية جديدة لديها ، غير أن الدورة الشهرية تنقسم إلى مرحلتين أساسيتين هما :

مرحلة الطور المبيضي

خلال هذه المرحلة تقوم الغدة النخامية بالمخ بإفراز هرمون يُطلق عليه اسم FSH أو الهرمون المنبه للحوصلة وهو من شأنه أن يُحفز إنتاج أهم الهرمونات الأنثوية وهي هرموني البروجسترون والاستروجين ، وبناءًا على ذلك يقوم أحد المبيضين بإطلاق بويضة وفي اليوم رقم 14 من الدورة الشهرية تأتي مرحلة الإباضة وبها تنتقل هذه البويضة إلى قناة فالوب استعدادًا لحدوث عملية الإخصاب ، وهنا إذا حدث الإخصاب يحدث الحمل ، وإذا لم يحدث تبدأ هذه البويضة في التحلل .

مرحلة الطور الرحمي

في هذه المرحلة يقوم الرحم بالتخلص من بطانته ويحدث العديد من العمليات البيولوجية في جهاز المرأة التناسلي تشمل الانقباض الشديد بالأوعية الدموية وتجمع الدماء في الرحم ومن ثَم انفصال بطانة الرحم وخروجها من جسم المرأة في صورة دم يُطلق عليه دم الحيض ، وهنا يكون مستوى هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين منخفض للغاية ، وبعد انتهاء فترة الطمث تبدأ بطانة الرحم في النمو مرة أخرى للاستعداد لاستقبال بويضة مرة أخرى في الدورة الشهرية التالية وهنا أيضًا في حالة حدوث إخصاب يحدث الحمل وإذا لم يحدث تنفصل بطانة الرحم مرة أخرى وينزل دم الحيض وهكذا .

لماذا تحيض المرأة كل شهر

على الرغم من الآلام النفسية والجسدية التي تصاحب الدورة الشهرية والطمث لدى النساء إلا أننا نجد حكمة الخالق عز وجل في تعرض المرأة إلى الدورة الشهرية كل شهر ؛ حيث قد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن الدورة الشهرية تحمل عدد كبير من الفوائد الصحية الهامة للمرأة ، مثل :

-تُساعد على التنبؤ بأي حالة مرضية قد تُعاني منها المرأة حيث أن غزارة الطمث تدل على حدوث فقدان كبير للعديد من العناصر الهامة في جسم المرأة مثل عنصر الحديد مما يوضح أن المرأة في حاجة إلى الحصول على علاج فقر الدم .

-كما أن عدم حدوث الطمث أو وجود أي خلل في الدورة الشهرية يُنبأ أيضًا بوجود خلل هرموني لديها يتطلب العلاج .

-تعمل الدورة الشهرية على تهيئة رحم المرأة لحدوث الحمل وهي تُساعد أيضًا على تعزيز الرغبة التكاثرية لديها .

-كما أنها تعمل أيضًا على التخلص بشكل طبيعي من السموم والميكروبات المتراكمة في جسم المرأة والتخلص من الدم الفاسد أيضًا .

-من شأنها أن تُساعد على تجديد شباب المرأة وتأخير ظهور علامات التقدم في السن والشيخوخة .

-كمية دم الحيض المعتدلة تُساعد على ضبط مستوى الحديد في جسم المرأة وهذا يحميها من الأمراض التي قد تحدث نتيجة ارتفاع نسبة هذا العنصر في الدم وأهمها الإصابة بتسمم الحديد .

-تُساعد على تنظيم الوظائف الفسيولوجية ومعدل إفراز الهرمونات في الجسم إلى جانب دورها في الحفاظ على مستوى الإنزيمات وكذلك البروتينات الهامة في جسم المرأة .

نصائح أثناء الدورة الشهرية

-على كل امرأة أن تهتم بدرجة فائقة من النظافة الشخصية أثناء فترة الطمث حتى لا تعرض نفسها إلى النمو الفطري والبكتيري والإصابة بالالتهابات .

-يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارقة أو تناول المشروبات الغازية أو المنبهة مثل الشاي والقهوة قدر الإمكان لأن هذه المواد الغذائية والمشروبات تؤدي إلى تعزيز درجة الشعور بالألم .

-يجب عدم اللجوء إلى استخدام أدوية المسكنات بإسراف أو دون استشارة طبية لأنها قد تؤدي إلى تأثيرات صحية بالغة .

-كما يجب الحرص على الابتعاد عن مسببات الضيق والألم والعصبية والحصول على قدر كافي من النوم والراحة النفسية والجسدية طوال فترة الحيض .

-إلى جانب أهمية تناول المشروبات الدافئة والحصول على العناصر والمركبات الغذائية الهامة التي تُساعد على تعزيز صحة المرأة أثناء الحيض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *