متى يسمح بالجماع بعد تركيب اللولب

تختلف وتتعدد طرق وسائل منع التي تلجأ إليها كل امرأة متزوجة ، كما يُعد جهاز اللولب الرحمي من أهم الوسائل التي تُساعد على منع الحمل بشكل امن دون أن تتسبب في حدوث أي أضرار إلى المرأة مثل التي تُصاحب استخدام وسائل منع الحمل الأخرى ، حيث يمكن للطبيب أن يقوم بإزالة هذا الجهاز أو تركيبه في أي وقت بسهولة تامة فضلًا عن أنه متوفر بأكثر من نوع .

اللولب الرحمي

جهاز اللولب الرحمي أو المعروف باسم Intrauterine device هو عبارة عن جهاز صغير الحجم يأخذ شكل حرف T حيث تقوم الطبيبة بزراعته داخل رحم المرأة ويُترك طوال الفترة التي لا ترغب المرأة في الإنجاب بها ، وعند الرغبة في الإنجاب مرة أخرى يتم إزالته دون أن يؤدي إلى أي تأثيرات سلبية على الخصوبة .

الجماع بعد تركيب اللولب

الكثير من النساء اللاتي يستخدمن جهاز اللولب لمنع الحمل في حالة تساؤل دائم عن الموعد المناسب لإقامة العلاقة الزوجية بعد تركيب اللولب ، والإجابة الصحيحة على هذا السؤال تعتمد على نوع اللولب المستخدم وعلى توجيهات الطبيبة أيضًا ، حيث أن هذا الجهاز متوفر بأكثر من نوع ، هما :

اللولب النحاسي : هذا النوع يكون ذات درجة فاعلية كبيرة جدًا ويبدأ مفعوله بعد عملية التركيب مباشرةً ؛ مما يوضح أمان إقامة العلاقة الزوجية خلال وقت قصير جدًا بعد التركيب .

اللولب الهرموني : وهنا يوجد حالتين الأولى هي تركيب الجهاز بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرةً وهنا يمكن إقامة العلاقة الزوجية بأمان ، أما عند إجراء عملية التركيب بعد انقضاء الدورة الشهرية بوقت طويل ؛ فهنا يجب الاعتماد على وسيلة منع حمل أخرى بشكل مؤقت لمدة لا تقل عن سبعة أيام .

تجنب الحمل مع استخدام اللولب

على الرغم أن جهاز اللولب مُعد بشكل أساسي لمنع الحمل وقد ساعد العديد من النساء على منع حدوث الحمل لفترات زمنية طويلة ؛ إلا أنه في بعض الأوقات قد تتعرض المرأة إلى الحمل على اللولب ، ويرجع ذلك إلى أكثر من سبب ، مثل :

-عدم تمكن الطبيب من تركيب الجهاز بشكل صحيح من البداية .
-تحرك الجهاز من مكانه وبالتالي يفقد وظيفته الأساسية في منع الحمل .

وحتى تتجنبي ذلك عليكِ أن تقومي بعمل زيارة دورية إلى الطبيبة من أجل إجراء الفحوصات اللازمة والسونار للتأكد من وجود الجهاز في مكانه الصحيح طوال الوقت .

أفضل وقت لتركيب اللولب الرحمي

هذا السؤال أيضًا من أكثر الأسئلة التي تشغل تفكير فئة كبيرة من النساء ، وقد ذكر الأطباء أنه يوجد أوقات محددة مناسبة لتركيب جهاز اللولب ، وهي :

-بعد مرور 7 أيام من نزول دم الحيض .

-بعد انقطاع دم النفاس لدى المرأة ، ويعتبر هذا هو افضل وقت لتركيب اللولب لأن عنق الرحم لدى المرأة يكون مفتوح بشكل جيد مما يُساعد على سهولة التركيب دون الشعور بألم فضلًا عن التأكد من عدم وجود حمل خلال هذه الفترة أيضًا .

ومن أهم النصائح التي يقدمها الأطباء هو ضرورة الاعتماد على وسيلة منع حمل أخرى لمدة أسبوع على الأقل إذا تم تركيب جهاز اللولب في أي وقت آخر خلاف الوقتين السابق ذكرهما .

أضرار استخدام اللولب

أحيانًا قد تتعرض بعض النساء إلى مجموعة الأضرار والآلام نتيجة استخدام جهاز اللولب ، مثل :

-عند استخدام اللولب النحاسي فقد تتعرض المرأة إلى نزول كمية كبيرة جدًا من دم الحيض الأمر الذي قد يتحول في بعض الأحيان إلى النزيف وهو يكون مصحوبًا أيضًا بآلام بالغة يصعب تحملها .

-أما عند استخدام اللولب الهرموني فالأمر مختلف ؛ حيث أن المرأة قد تتعرض إلى انخفاض ملحوظ في كمية دم الحيض وقد تتعرض بعض النساء أيضًا إلى توقف الحيض بشكل كامل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *