لماذا سمي المحامي افوكاتو

المحاماة من أكثر المهن الشاقة والشيقة في الوقت ذاته ، فهي مهنة الحقائق والشواهد والدلائل والمحامي هو الذي يعمل مع السلطة القضائية في إعلاء كلمة القانون وإظهار الحقائق

مهنة المحاماة

المحاماة مهنة من المهن الحرة التي تشارك القضاء في حل المشاكل والقضايا التي تقوم بين الأشخاص الطبيعيين أو حتى الأشخاص الاعتباريين (مثل الشركات) ، ومعاونة القضاء في العمل حسب قوانين كل مجال يتم الدفاع فيه على حقوق الأشخاص وواجباتهم، للمحامي دور في إظهار الحقائق وإخراج الدلائل وإحضار الشهود أحياناً ليتمكن القضاة من الفصل في القضايا بشكل واضح .

المحاماة مهنة الشرف والسرية والأمانة حيث أن الموكل يأتمن محاميه على أسراره العملية أو حتى الشخصية حتى يتمكن المحامي من حل مشاكله بشكل صحيح وواضح فعلى المحامي أن يعلم أن كل هذه الأسرار هي أمانه يجب ألا يفشيها.

ولهذا لا أحد يستطيع أن ينكر دور المحامي في المنظومة القضائية ولتحقيق العدالة ، وأن المحاماة ضرورة من ضروريات تحقيق العدالة، والعدالة بدون محامي هي عدالة ناقصة غير صالحة، وكما قال صولون الشاعر ورجل القانون الأثيني وأحد مشرعين القانون في أثينا قديماً (لا يمكن أن نتصور الحكم بدون مدافع).

المحامي

المحامي هو رجل الحقائق والشواهد والدلائل ، يحتاج المرء لكي يصبح محامي أن يحصل أولاً على درجة البكالوريوس في القانون أو في الحقوق حيث ينضم بعدها إلي نقابة المحامين حتى يتمكن من ممارسة المهنة والعمل فيها ، يدرس فيها الطالب في الغالب المواد القانونية المختصة في البلد الموجود فيها وفي بعض الأحيان القوانين الدولية وقوانين دول أخري أحياناً ، مع بعض المواد في السياسة والاقتصاد والشريعة، يطلق على المحامي العديد من الألقاب على حسب البلد الموجود فيها .

يطلق لفظ محامي على من يمتهن مهنة المحاماة بناءًً على القوانين واللوائح المعمول بها في كل دولة ، والمحامي هو وحدة القدرة في المرافعة أمام المحاكم نيابةً على الموكلين سواء المدعي أو المدعي عليه .

 هناك بعض المحامين يمكنهم المرافعة أمام بعض المحاكم دون غيرها فمثلا المحامي تحت التدريب يمكنه المرافعة في المحاكم الجزئية والقضايا التي تختص بها هذه المحاكم فقط أما المحاكم الأخرى الأعلى درجة فيجب أن يكون محامي خبرة أو يمكننا القول عليه المحامي مدير التدريب .

وفقاً للجداول والترتيبات في مهن المحاماة يجوز للمحامي أن يترافع أمام الدرجات المختلفة من المحاكم فهناك محامي يجوز له المرافعة أمام المحاكم الابتدائية والجزئية فقط وهناك محامين يمكنهم المرافعة أمام العديد من المحاكم بمختلف درجاتها مثل المحكمة العليا أو الدستورية ومحكمة النقض والتي تعد من أكبر المحاكم والتي تحتاج إلى أن يكون المحامين الذين يترافعون فيها على خبرة كبيرة في المهنة ومعرفة كبيرة في القانون وطرق المرافعة والاقناع .

المحامي في هذه الدرجة من المحاكم يقوم بالطعن في حكم القاضي السابق الذي حكم في القضية ، يتم تحديد إمكانية قيام المحامي بالمرافعة أمام محكمة دون غيرها بمدة الخبرة التي يكتسبها المحامي والمدة التي عمل بها والدرجة التي يحملها المحامي .

لا يوجد تخصص في مهنة المحاماة فمن الممكن أن يترافع المحامي في قضايا الجنايات أو القضايا المدنية والتجارية وغيرها من الاختصاصات.

أسماء تطلق على المحامي

من الممكن أن تجد بعض الأسماء التي يطلقونها على المحامي مثل لقب أفوكاتو، ويعود هذا الاسم إلى مصر حيث تم أخذ هذا الاسم من الجالية الإيطالية في مصر، فأصل الكلمة هو إيطالي تعني محامي وتكتب (AVVOCATO) وتنطق بنفس الطريقة التي ينطقها بها المصريين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *