اسباب دخول امريكا الحرب العالمية الثانية

لقد شهد التاريخ عدد كبير من المعارك الحربية التي كانت بمثابة دروس حربية وعسكرية لا زال صداها قائمًا في الأوساط السياسية والعسكرية على مستوى العالم حتى اليوم ، ولعل من أشهر تلك الحروب هي كل من الحرب العالمية الأولى والثانية التي قد شارك في كل منهما عدد كبير من الدول على مستوى العالم ونجحت بشكل ملحوظ في تغيير خريطة العالم .

اسباب الحرب العالمية الثانية

كانت بداية الحرب العالمية الثانية في الأول من شهر سبتمبر عام 1939م ، حيث قامت دولة ألمانيا بالهجوم وإرسال الغزو إلى بولندا ولم تكن قد أعلنت عن بدء الحرب ؛ ونتيجة لذلك قامت بعض الدول الأوروبية الأخرى مثل فرنسا وبريطانيا بشن الحرب على ألمانيا والدول المنتمية إلى رابطة أعضاء الأمم المتحدة في اليوم الثالث من الشهر ذاته ، ومن أهم الأسباب التي أدت إلى شن الحرب العالمية الثانية ، ما يلي :

-التخلص من الاثار السلبية والقوانين الصارمة والشروط التي نتجت عن الحرب العالمية الأولى .

-إصدار بعض المعاهدات التي فرضت عقوبات وقيودًا اقتصادية وعسكرية على ألمانيا وأشهرها معاهدة فرساي التي تم إبرامها عام 1919م .

-التوتر الاقتصادي وفساد العديد من العلاقات بين عدد كبير من الدول مثل العلاقات القائمة بين فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا من ناحية ، وفساد العلاقات أيضًا بين إيطاليا وألمانيا واليابان من ناحية أخرى .

-ظهرت إبان الحرب العالمية الأولى بعض الحركات في بعض الدول مثل الحركة الفاشية في إيطاليا وكان ذلك عام 1922م ، والحركة النازية في ألمانيا متمثلة في الحزب النازي الألماني بقيادة أدولف هتلر وكان ذلك عام 1933م .

-قيام بعض الدول بإنشاء ما سُمي بـِ (حلف دول المحور) والذي قد كان من أدعى أسباب اندلاع الحرب العالمية الثانية .

-قيام دولة ألمانيا بعمل بعض التوسعات الجغرافية على حساب دول أخرى مثل النمسا ودولة تشيكوسلوفاكيا انذاك .

امريكا في الحرب العالمية الثانية

على الرغم أن رؤساء أمريكا كانوا في موقف الحياد إلى حد كبير في الحرب العالمية الثانية ، إلا أنه يوجد بعض الأحداث التي قد نتج عنها دخول الولايات المتحدة في هذه الحرب إلى جانب الحلفاء ، مثل :

-عندما قامت اليابان بالهجوم والغزو على الصين في عام 1940 م ؛ كان من المقرر أن يتم توقيع مجموعة من العقوبات الاقتصادية عليها من الولايات المتحدة الأمريكية وهولندا وبريطانيا ، وقد سعت اليابان إلى تقليل تلك العقوبات من خلال التفاوض بشكل دبلوماسي إلا أنها قد فشلت في ذلك ؛ مما أدى إلى زيادة وتيرة الحرب من خلال قيام اليابان بشن غارات حربية على أمريكا عرفت باسم (حادثة بيرل هاربر) .

وبعض الغارات أيضًا على شرق اسيا وبعض مستعمرات المملكة المتحدة ، وفي أعقاب ذلك أعلنت ألمانيا الحرب على أمريكا مما أدى إلى اضطراب العلاقات أكثر بين طوكيو وواشنطن وبالتالي توحدت الحرب بين بعض قارات العالم وهي أوروبا واسيا .

-لم ينجم ذلك عن أي نتائج إيجابية على دول تحالف المحور وبدأ يحدث تراجع كبير في صفوفهم خصوصًا عندما قامت أمريكا بالفوز في معركة حربية بينها وبين اليابان هي معركة ميدواي ، وقد تراجعت القوات الألمانية أيضًا أمام غزو أمريكيا وبريطانيا في أفريقيا .

-وقد نتج عن ما سبق تعرض الألمان عام 1943 م إلى هزيمة مدوية في معركة (ستالينجراد) ومعركة (كورسك) ، وتراجعت قوات ألمانيا أيضًا في أفريقيا وبدأت القوة العسكرية التابعة إلى التحالف في التقدم إلى الجهة الشمالية الإيطالية ، وهنا اضطرت إيطاليا عام 1943 م إلى أن تقوم بتوقيع معاهدة استسلام ، ومن ناحية أخرى ؛ بدأت القوة اليابانية أيضًا بفقد جزء كبير من سيطرتها على الأراضي التي قامت باحتلالها نظرًا إلى سعى الولايات المتحدة ونجاحها في السيطرة على الكثير من جزر المحيط الهادي .

-وقد ترتب على الأحداث العسكرية السابقة وتراجع مختلف قوى العالم وتقهقرها تمكن القوات الأمريكية من إحكام سيطرتها على عدة مواقع وخصوصًا المطارات اليابانية عبر قيامها بقصف طوكيو بواسطة القذف بعيد المدى .

-وفي نهاية الأمر عام 1945م انتهت هذه الحرب باستسلام كامل لألمانيا وسيطرة أمريكا على بعض جزر اليابان مثل جزيرة (أوكيناوا) وجزيرة (أيوجيما) ، وتمكن بريطانيا من السيطرة بشكل كبير على آسيا وبالتالي استسلمت اليابان أيضًا ، وفي نهاية الأمر قامت الولايات المتحدة بإلقاء قنابل نووية على اليابان فيما عُرف تاريخيا باسم (القصف الذري لهيروشيما وناجازاكي) .

ومن أهم النتائج التي ترتبت على الحرب العالمية الثانية هي ظهور أقوى قوتين عسكريتين في العالم وهما (الولايات المتحدة) و (الإتحاد السوفيتي) وقد قامت بينها حرب طويلة استغرقت 45 عامًا وعرفت باسم (الحرب الباردة) وقد انتهت بانتصار أمريكا وسقوط الاتحاد السوفيتي بالكامل عام 1991 م .

ومن أهم تداعيات الحرب العالمية الثانية أيضًا قيام الدول المتضررة في أوروبا بتشكيل قوى عظمى تم تطويرها بعد ذلك لتصبح سوق أوروبية مشتركة وقد أخذت هذه القوى في التطور وكان هدفها الأساسي منع نشوب المزيد من الحروب وهي التي يُطلق عليها اليوم الاتحاد الأوروبي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *