نسبة الدهون الحشوية الطبيعية

من الجيد أن يكون لديك بعض الدهون في الجسم، لكن الدهون ليست متساوية، الدهون الحشوية هي نوع من الدهون في الجسم يتم تخزينها داخل تجويف البطن، إنها تقع بالقرب من العديد من الأعضاء الحيوية، بما في ذلك الكبد والمعدة والأمعاء، ويمكن أيضا أن تتراكم في الشرايين، يشار أحيانا إلى الدهون الحشوية باسم “الدهون النشطة” لأنها يمكن أن تزيد بنشاط من خطر حدوث مشاكل صحية خطيرة، وهي مختلفة عن نوع الدهون التي يتم تناولها في نظام كيتو دايت ، أو اوميغا 3 الذي يجب تناولها من الأسماك أو المكملات .

دهون البطن

إذا كان لديك بعض الدهون في البطن، فهذا ليس بالضرورة دهون حشوية، يمكن أن تكون دهون البطن عبارة عن دهون تحت الجلد، يتم تخزينها تحت الجلد مباشرة، الدهون تحت الجلد هي نفس نوع الدهون الموجودة أيضا في الذراعين والساقين، يسهل رؤيتها، أما الدهون الحشوية فتوجد داخل تجويف البطن، ولا يمكن رؤيتها بسهولة.

كيف يتم تصنيف الدهون الحشوية وقياسها

الطريقة الوحيدة لتشخيص الدهون الحشوية بشكل نهائي هي من خلال التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي، ومع ذلك، هذه هي الإجراءات باهظة الثمن وتستغرق وقتا طويلا، بدلا من ذلك، يستخدم مقدمو الخدمات الطبية إرشادات عامة لتقييم الدهون الحشوية والمخاطر الصحية التي تشكلها على جسمك، على سبيل المثال، تقول هارفارد هيلث إن حوالي 10 في المائة من جميع دهون الجسم عبارة عن دهون حشوية .

وهناك طريقة سهلة لمعرفة ما إذا كنت قد تكون في خطر هي قياس حجم خصرك، وفقا لصحيفة مراقبة صحة المرأة بجامعة هارفارد وجامعة هارفارد تي، مدرسة تشان للصحة العامة، إذا كنت امرأة ويبلغ محيط الخصر 35 بوصة أو أكبر، فأنت في خطر من المشاكل الصحية الناتجة عن الدهون الحشوية، وتشير مقالة مدرسة تشان للصحة العامة إلى أن الرجال معرضون لخطر المشاكل الصحية عندما يبلغ محيط الخصر 40 بوصة أو أكبر .

غالبا ما يتم تقييم الدهون الحشوية على نطاق يتراوح من 1 إلى 59 عند تشخيصها باستخدام أجهزة تحليل الدهون في الجسم أو فحص التصوير بالرنين المغناطيسي، وتبقى المستويات الصحية للدهون الحشوية أقل من 13، إذا كان تقييمك 13–59 يوصى بتغييرات فورية في نمط الحياة .

اضرار الدهون الحشوية

من اضرار الدهون الحشوية التسبب في مشاكل صحية على الفور، يمكن أن تزيد من مقاومة الأنسولين، حتى لو لم تكن مصابا بمرض السكري، توصلت الأبحاث إلى مصدر موثوق أن هذا قد يكون بسبب إفراز البروتين المرتبط بالريتينول الذي يزيد من مقاومة الأنسولين عن طريق هذا النوع من الدهون، الدهون الحشوية يمكن أيضا أن ترفع ضغط الدم بسرعة، الأهم من ذلك إن حمل الدهون الزائدة الحشوية يزيد من خطر إصابتك بالعديد من الحالات الطبية الخطيرة التي تهدد الحياة على المدى الطويل، مثل :

1- النوبات القلبية وأمراض القلب
2- داء السكري من النوع 2
3- السكتة الدماغية
4- سرطان الثدي
5- سرطان قولوني مستقيمي
6- مرض الزهايمر

كيفية التخلص من الدهون الحشوية

لحسن الحظ تكون الدهون الحشوية شديدة التقبل لممارسة التمارين الرياضية والنظام الغذائي وتغيير نمط الحياة، مع كل رطل تخسره تفقد بعض الدهون الحشوية، لذا يجب أن تمارس التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم، تأكد من تضمين الكثير من تمارين القلب وتدريبات القوة، يشمل الكارديو وتمرينات الأيروبيك، مثل التدريب على الدائرة أو ركوب الدراجات أو الجري وسيحرق الدهون بشكل أسرع .

سيؤدي تمرين القوة إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية ببطء مع مرور الوقت حيث تصبح عضلاتك أقوى وتستهلك طاقة أكثر من الناحية المثالية، ويمكن لهرمون الإجهاد الكورتيزول أن يزيد فعليا من مقدار الدهون الحشوية التي يخزنها جسمك، وبالتالي فإن تخفيف التوتر في حياتك سيجعل فقدان الدهون أسهل، لذا مارس التأمل والتنفس العميق وتكتيكات إدارة الإجهاد، من الضروري أيضا اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، تخلص من الأطعمة المعالجة الغنية بالسكر والدهون في نظامك الغذائي، وقم بإضافة المزيد من البروتينات والخضروات والكربوهيدرات المعقدة، مثل البطاطا الحلوة والفاصوليا والعدس .

استخدم طرق طهي قليلة الدسم، مثل الشوي أو الخبز، بدلا من القلي، عندما تستخدم الزيوت انتقل إلى الأصح مثل زيت الزيتون بدلا من الزبدة أو زيت الفول السوداني .

متى يجب الذهاب للطبيب بسبب الدهون

إذا كنت رجلا وكان خصرك يزيد عن 40 بوصة، أو إذا كنت امرأة وكان خصرك يزيد عن 35 بوصة، يجب عليك تحديد موعد لرؤية طبيبك ومناقشة المخاطر الصحية وتغيير نمط الحياة، يمكن لطبيبك التحقق من المخاطر الصحية المرتبطة بارتفاع نسبة الدهون الحشوية من خلال اختبارات مثل عمل الدم أو فحوصات تخطيط القلب، وقد يحيلك إلى أخصائي التغذية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *