دعاء ابو الدرداء للتحصين

- -

تحصين النفس البشرية من العين والحسد والمسّ بهدف طلب الشفاء أو إبعاد الحسد من أهم الأشياء التي يجب أن يحرص عليها المسلم، والتي تكون بالرقية الشرعية وقراءة الأذكار والأدعية المختلفة، ولكنها يكون لها شروط لابد أن لا يتخللها أي نقص، ومن بين تلك الشروط أن تكون من الكتاب والسنة وبعض المأثورات عن الرسول صلّ الله عليه وسلم، وفيما عدا ذلك لا تعتبر رقية صحيحة مطلقًا، كما أنها لابد أن تكون بصدق النية والإخلاص .

دعاء ابي الدرداء لتحصين البيت

روي عن طلق بن حبيب قال: ” جاء رجل إلى أبي الدرداء رضي الله عنه فقال: يا أبا الدرداء قد احترق بيتك. قال: ما احترق. قد علمت أن الله عز وجل لم يكن ليفعل ذلك لكلمات سمعتهن من رسول اللَّه صلّ الله عليه وسلم من قالهن أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالهن آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم. “

من قال هذا الدعاء لم تصبه مصيبه

هناك الكثير من الأدعية التي لابد أن يرددها المسلم في كل يوم، ومن بين تلك الأدعية دعاء إذا قرأه المسلم لم تصبه مصيبة أبدا وهو دعاء أبي الدرداء ” اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم, ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن, ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم, أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد احاط بكل شىء علما, اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها, إن ربي على صراط مستقيم”.

ماشاء الله كان ومالم يشأ لم يكن

يشير هذا إلى أن كافة الأشياء التي نقوم بها هي بأمر الله سبحانه وتعالى، ولكن علينا بالدعاء لله ليستجيب لنا ويرشدنا إلى الصواب :

ومن الادعية المحببة للإنسان دعاء الاستخارة :

تُعرف صلاة الاستخارة بأنها من الصلوات التي تهم العديد من الأفراد، لما تجلبه لهم تلك الصلاة بفضل الله سبحانه وتعالى من راحة لمن يؤديها من المسلمين ومفعولها السحري في تيسير أمور المسلمين وتسهيل حياتهم، ذلك لأن العبد يكون في بعض الأوقات حائرًا في أمور كثيرة في حياته ولا يجد دائمًا الإجابات التي ترضيه ويتجه إلى ربه داعيًا إياه أن يوفقه في أمره ويهديه إلى الطريق الصحيح.

ونص دعاء الاستخارة  هو ” روي في صحيح البخاري، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلّ الله عليه وسلّم يعلّمنا الاستخارة في الأمور كلّها كالسورة من القرآن فيقول: (إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثمّ ليقل: اللّهم إنّي أستخيرك بعلمك، وأسألك من فضلك العظيم، وأستقدرك بقدرتك، فإنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم وأنت علّام الغيوب، اللّهم إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسّره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أنّ هذا الأمر شرّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاصرفه عنّي واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثمّ أرضني به قال: ويسمي حاجته” حديث صحيح.

تحصين الأطفال

يعتبر تحصين الاطفال من المسائل التي يجب ألا يغفل عنها الآباء والأمهات، حيث أن الأطفال لا يعرفون كيف يرقون أنفسهم أو يحصنونها، وهو في الوقت ذاته أكثر عرضة للإصابة بالحسد والعين، فتحصين الأطفال واجب على الأهالي، فكان الرسول صلّ الله عليه وسلم يُحصن الحسن والحسين، ويُشترط عند تحصين الأطفال بالرقية الشرعية أن تتوفر في هذه الرقية بعض الشروط وهي:

ـ أن تكون الرقية بأسماء الله وكلامه وصفاته.

ـ أن تكون باللغة  العربية وليس فيها أي تمتمات أو طلاسم أو عبارات غير واضحة.

ـ أن يكون الراقي والمرقي على يقين بأن النفع كله بيد الله وحده.

نص دعاء تحصين الأطفال وتعويذ الذريّة والأبناء والأموال:

“أُعيذُكَ بكلمات اللهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شيطانٍ وهامَّة، ومنْ كُلِّ عيْنٍ لامَّةٍ”، فقد كان النَّبيُّ -صلَّ اللهُ عليه وسلَّم- يُعوِّذُ الحسن والحُسَينَ ويقولُ: “إنّ أَباكُما كان يعوذ بها إِسْمَاعِيل وإِسحاق؛ أَعُوذ بكلمات اللَّهِ التَّامة مِنْ كُلّ شيْطان وَهامَّة، وَمِن كُلِّ عَيْنٍ لامَّة”.

قراءة المعوّذتين وسورة الإخلاص على الأطفال: وذلك لتحصينهم من كلّ شر، والإكثار من ذكر الله تعالى، إذ إنّ الإكثار من الذكر يمنع من الحسد والعين ويطرد الشياطين.

وضع اليد على رأس الطفل والدعاء بهذا الدعاء: “اللهم ربَّ الناس، أذهب الباس، واشفِ أنت الشافي، لا شفاءَ إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا”.

دعاء التحصين على ماء كما يأتي: قراءة المعوذات “الفلق والناس والإخلاص”، وقول: “اللهم ربَّ الناس، أذهب الباس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا، يُقال هذا الدعاء ثلاث مرات، وقول: “بسمِ اللَّهِ أرقيكَ، مِن كلِّ شيءٍ يؤذيكَ، مِن شرِّ كلِّ نفسٍ أو عَينٍ، أو حاسِدٍ اللَّهُ يَشفيكَ، بِسمِ اللَّهِ أَرقيكَ” ويُقال هذا الدعاء أيضًا ثلاث مرات، وبعدها يُسكب ماء الإناء على رأس الطفل المصاب بالعين أو الحسد مرةّ واحدة حتى يُعمم الماء جميع جسده.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *