فوائد سمك السلمون النرويجي

سمك السلمون النرويجي هو افضل سمك سلمون ، له العديد من الفوائد الصحية للجسم، فالسلمون هو واحد من أكثر الأطعمة المغذية على هذا الكوكب، فهو من الأسماك الدهنية الشهيرة، المعبئة بالعناصر الغذائية، والتي يمكن أن تقلل من عوامل الخطر لعدة أمراض، كما أنها لذيذة ومتعددة الاستخدامات ومتاحة على نطاق واسع .

فوائد صحية للسلمون النرويجي

غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية

يعتبر السلمون أحد أفضل مصادر الأحماض الدهنية أوميغا 3، حيث يحتوي 3.5 أوقية (100 جرام) من السلمون المستزرع على 2.3 جرام من أحماض أوميغا 3 الدهنية طويلة السلسلة، بينما يحتوي الجزء نفسه من السلمون النرويجي على 2.6 جرام، على عكس معظم الدهون الأخرى، تعتبر الدهون التي تحتوي على أوميغا 3 ضرورية، مما يعني أنه يجب عليك الحصول عليها من نظامك الغذائي لأن جسمك لا يستطيع تكوينها .

على الرغم من عدم وجود مدخول يومي موصى به من أحماض أوميغا 3 الدهنية، فإن العديد من المنظمات الصحية توصي بأن يحصل البالغين الأصحاء على ما يتراوح بين 750 ملغ من الأحماض الدهنية أوميغا 3، فهي لها العديد من الفوائد الصحية مثل تقليل الالتهاب، وخفض ضغط الدم، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان وتحسين وظيفة الخلايا التي تبطن شرايينك، وبالنسبة إلى كمية الأسماك التي يمكن تناولها، فإن تناول حصتين على الأقل من سمك السلمون في الأسبوع يمكن أن يساعد في تلبية احتياجاتك من الأحماض الدهنية أوميغا 3 .

السلمون مصدر للبروتين

سمك السلمون النرويجي غني بالبروتين عالي الجودة، ويعد البروتين من العناصر الغذائية الأساسية التي يجب أن تحصل عليها من نظامك الغذائي، يلعب البروتين عددا من الأدوار المهمة في الجسم، بما في ذلك مساعدة جسمك على الشفاء بعد الإصابة، وحماية صحة العظام والحفاظ على كتلة العضلات أثناء فقدان الوزن وعملية الشيخوخة، وقد توصلت الأبحاث الحديثة إلى أنه من أجل الصحة المثلى، يجب أن توفر كل وجبة ما لا يقل عن 20-30 جراما من البروتين عالي الجودة، وتناول 3.5 أوقية من سمك السلمون يحتوي على 22-25 غراما من البروتين .

السلمون غني بفيتامينات ب

السلمون هو مصدر ممتاز للفيتامينات ب، يوجد أدناه محتوى فيتامين ب في 3.5 أوقية (100 جرام) من السلمون النرويجي :

فيتامين B1 الثيامين : 18 ٪ من الكمية الموصي بها يوميا .
فيتامين B2 ريبوفلافين : 29 ٪ من الكمية الموصي بها يوميا .
فيتامين B3 النياسين : 50 ٪ من الكمية اليومية الموصي بها .
فيتامين B5 حمض البانتوثنيك : 19 ٪ من الكمية اليومية الموصي بها .
فيتامين B6: 47 ٪ من الكمية اليومية الموصي بها .
فيتامين B9 حمض الفوليك : 7 ٪ من الكمية اليومية الموصي بها .
فيتامين B12: 51 ٪ من الكمية اليومية الموصي بها .

تشارك هذه الفيتامينات في العديد من العمليات المهمة في جسمك، بما في ذلك تحويل الطعام الذي تتناوله إلى طاقة، وإنشاء وإصلاح الحمض النووي وتقليل الالتهابات التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب، وقد أظهرت الدراسات أن جميع فيتامينات “ب” تعمل معا للحفاظ على الأداء الأمثل للدماغ والجهاز العصبي، لسوء الحظ حتى الأشخاص في البلدان المتقدمة قد يعانون من نقص في واحد أو أكثر من هذه الفيتامينات .

السلمون مصدر جيد للبوتاسيوم

السلمون غني بالبوتاسيوم، وهذا ينطبق بشكل خاص على سمك السلمون النرويجي، الذي يوفر 18 ٪ من الكمية اليومية الموصي بها لكل 3.5 أوقية ، مقابل 11 ٪ لسلمون المزارع، في الواقع يحتوي السلمون على البوتاسيوم أكثر من نفس الكمية من الموز والذي يوفر 10 ٪ فقط من الكمية اليومية الموصي بها، والبوتاسيوم يساعد على التحكم في ضغط الدم، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية .

وجد تحليل كبير من 31 دراسة أن تناول البوتاسيوم يقلل بشكل كبير من ضغط الدم، وخاصة عند إضافته إلى نظام غذائي عالي الصوديوم، تتمثل إحدى الطرق التي يخفض بها البوتاسيوم ضغط الدم عن طريق منع زيادة احتباس الماء، وقد وجدت إحدى الدراسات أن تقييد البوتاسيوم أدى إلى زيادة في احتباس الماء وضغط الدم لدى الأشخاص الأصحاء، الذين يعانون من ضغط دم طبيعي .

السلمون مصدر جيد للسيلينيوم

السيلينيوم هو معدن موجود في التربة وبعض الأطعمة، إنه يعتبر معدنا خفيفا، مما يعني أن جسمك لا يحتاج إلا إلى كميات ضئيلة منه، ومع ذلك فإن الحصول على كمية كافية من السيلينيوم في نظامك الغذائي أمر مهم، أظهرت الدراسات أن السيلينيوم يساعد على حماية صحة العظام، ويقلل الأجسام المضادة للغدة الدرقية لدى الأشخاص المصابين بمرض الغدة الدرقية المناعي الذاتي، وقد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، 3.5 أوقية من السلمون توفر 59-67 ٪ من الكمية اليومية الموصي بها من السيلينيوم .

يحتوي السلمون على مضادات الأكسدة أستازانتين

أستازانتين هو مركب مرتبط بعدة تأثيرات صحية قوية، كعضو في عائلة كاروتينويد من مضادات الأكسدة، يعطي أستازانتين السلمون لونه الأحمر، ويبدو أن أستازانتين يقلل من خطر الإصابة بأمراض الستازانتين يوميا كان كافيا للحد من أكسدة الكوليسترول الضار، مما يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب >

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد أن أستازانتين يعمل مع أحماض أوميغا قلب عن طريق الحد من أكسدة الكوليسترول الضار LDL وزيادة الكوليسترول الجيد، وجدت إحدى الدراسات أن 3.6 ملغ من أ3 الدهنية الخاصة بالسلمون لحماية المخ والجهاز العصبي من الالتهاب، وما هو أكثر من ذلك، فقد يساعد أستازانتين في منع تلف الجلد ويساعدك على أن تبدو أصغر سنا، ففي إحدى الدراسات تعرض 44 شخص يعانون من الجلد التالف من أشعة الشمس، والذين تم إعطاؤهم مزيجا من 2 ملغ من أستازانتين و 3 غرامات من الكولاجين لمدة 12 أسبوعا، ظهر لديهم تحسينات ملحوظة في مرونة الجلد وترطيبه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *