تفاصيل التقويم الهجري 1441

يستند التقويم الإسلامي المعروف بمسمى التقويم الهجري إلى القمر، وهو التقويم الذي بدأ بعد هجرة النبي صلّ الله عليه وسلم إلى المدينة، وتعتمد بداية كل شهر على رؤية القمر في نهاية الشهر الذي يسبقه، ففور رؤية القمر يبدأ الشهر الجديد، ويبدأ القمر كل شهر دورة قمرية جديدة، ويتكون التقويم الهجري من 12 شهر كالتقويم الميلادي، وعلى الرغم من ذلك فأنه يتكون من 354/355 يوم على عكس التقويم الميلادي الذي يتكون من 365/366 يوم.

التقويم الهجري أو الإسلامي

تبدأ السنة الهجرية بشهر محرم ويتبعه سفر، ربيع الأول، ربيع الثاني، جماد الأول، جماد الثاني، رجب، شعبان، رمضان، ذو القعدة، ذو الحجة، ويُمنع شن الحروب في أربعة من تلك الشهور لأنهم أشهر حُرم، “الزَّمَانُ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلاَثَةٌ مُتَوَالِيَاتٌ ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ” (صحيح البخاري 3197).

ويرتبط التقويم الدراسي وبدء العام الدراسي الجديد بالتقويم الهجري وبه يتعرف الطلاب والمعلمين على موعد بداية العام الدراسي وموعد العام الجديد.

موعد رأس السنة الهجرية 1440

يتبع العالم الإسلامي المملكة العربية السعودية باعتبارها قبلة المسلمين في تحديد موعد اخر أيام شهر ذي الحجة 1440، وهو آخر أيام السنة الهجرية، وتبعًا للحسابات الفلكية فأن أول أيام شهر محرم 1441 أول أيام العام الهجري الجديد 1441 سيكون في 1 سبتمبر 2019.

ترتيب الاشهر الهجرية

تتكون السنة الهجرية من 12 شهر يطلق عليها اسم الاشهر الهجرية وقد ذكر القرآن الكريم ذلك في قوله سبحانه وتعالى ” إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ”، واعتمد العرب منذ قديم الزمان في تحديد وتعيين أوائل الشهور على القمر، فإذا اختفى القمر ولم يظهر فأن هذا علامة على آخر الشهر ونهايته، وإذا ظهر الهلال فأن تلك هي بداية الشهر، وتكون أيام الشهر الهجري تسعة وعشرين يومًا أو ثلاثين يومًا، وتتقدم السنة الهجرية كل عام أحد عشر يومًا عن السنة الميلادية بسبب اعتمادها على حركة القمر بينما تعتمد السنة الميلادية على حركة الشمس.

بداية التقويم الإسلامي

بعد أن جاء الإسلام رأى الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن ينتهج نهجًا مختلفًا في التاريخ، فاستقرأ التاريخ عبر العصور، ولاحظ التقاويم المعمول بها في عصرهم وقبله، فوجد أن أنسب ما يمكن الحساب به القمر، لأنه حساب طبيعي ويسهل به حساب السنين والأيام والشهور، والسنة الهجرية تتكون من اثنى عشر شهرًا، ويصل عدد أيام الشهر فيها إلى 29/30 يومًا بناء على حركة القمر واكتماله.

رأى عمر الفاروق أن المسلمين كانوا يُسمون السنين التي مرت بها الأمة الإسلامية بأسماء الأحداث التي تقع فيها، فاعتقد أن ذلك من الممكن أن يؤثر مستقبلًا على ثبوت واستقرار التاريخ الإسلامي، وجعل ذلك الحساب مبتدئا من هجرة النبي صلّ الله عليه وسلم، وكان ذلك بعد عامين ونصف العام من تولية الخلافة، ولذلك سُمي ذلك بالتقويم الهجري، وعُرفت السنة وأشهره بالهجرية.

ما هي الايام القمرية

الايام القمرية هي الثلاث أيام من كل شهر عربي يستحب أن يوم بها المسلم، سنة عن النبي صلّ الله عليه وسلم، ويطلق عليها اسم الأيام البيض، وهي توافق اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر هجري، عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال لي رسول الله صلّ الله عليه وسلم : ” وإن بحسبك أن تصوم كل شهر ثلاثة أيام ؛ فإن لك بكل حسنة عشر أمثالها فإن ذلك صيام الدهر كله ”.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *