معلومات عن نجم الشعرى اليمانية

تمتلئ السماء والفضاء والعالم الخارجي بعدد كبير جدًا من النجوم والكواكب والمجرات والأجرام السماوية المختلفة ، وينتمي كوكب الأرض إلى مجرة درب التبانة  ويوجد عدد كبير من الأجرام التي تحيط بالأرض سواء الكواكب الأخرى أو النجوم مثل الشمس ، وتُعد الشمس من أشهر النجوم يليها مباشرةً نجم الشعرى الذي قد ذكره الخالق عز وجل به في كتابه العزيز .

النجوم

النجوم هي عبارة عن مجموعة من الأجرام السماوية التي تأخذ الشكل الكروي وتشع الضوء والحرارة ، والضوء الذي يخرج منها يحدث بفعل عدد كبير من التفاعلات الذرية والنووية داخل هذه النجوم حيث أنها تحتوي على نسبة مرتفعة من غاز الهيدروجين ، وتختلف درجة سطوع كل نجم عن الاخر وفقًا لحجمه ودرجة حرارته وقربه من كوكب الأرض ، وتعد الشمس هي أقرب النجوم إلى الأرض .

نجم الشعرى اليمانية

-يقول الحق تبارك وتعالى في كتابه العزيز : {وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَىٰ} سورة النجم [اية : 49] ، وهذا النجم الذي يحمل اسم نجم الشعرى Sirius Star أو كوكبة الكلب الأكبر Alpha Canis Majoris ، هو النجم الوحيد الذي ذكر بشكل صريح وواضح في القران الكريم بعد الشمس .

-ويُعد نجم الشعرى هو أكبر النجوم توهجًا ولمعانًا في الليل ، ودرجة حرارته مرتفعة للغاية ؛ حيث أن درجة حرارة سطح هذا النجم تُعادل 9940 كلفن وهو يفوق درجة حرارة الشمس بحوالي 4000 درجة كلفن .

-كان نجم الشعرى معروف لدى المصريين القدماء باسم نجمة إيزيس ، حيث كان يعطونه أهمية كبيرة ويربطون بين موعد ظهور النجم وموعد حدوث الفيضانات في نهر النيل بمنطقة الدلتا ، حيث أنهم كانوا يعتقدون لفترة طويلة أن نجم إيزيس هو الذي يؤدي إلى حدوث الفيضان ، ولكنهم وجدوا أن ارتفاع هذا النجم يحدث على فترات تبلغ مدة كل منها 365.25 يوم بدلًا من الـ 365 يوم في التقويم الخاص بهم .

-ونظًرا إلى الربط بين هذا النجم وبين حدوث الفيضان وقدسية هذا النجم لدى المصريين القدماء والشعوب العربية القديمة ؛ فقد جاء القران الكريم ليوضح أن الله تعالى هو رب الشعرى وأن العبودية له وحده سبحانه .

-وقد أشار علماء الفلك إلى أن نجم الشعرى هو عبارة عن نجم ثنائي وقد تم اكتشاف ذلك لأول مرّة بواسطة عالم الفلك الألماني Friedrich Wilhelm Bessel عام 1844م ، حيث قد لاحظ أن هذا النجم الساطع اللامع يسير بصحبة نجم اخر في طريق متموج نوعًا ما في السماء ، وقد تم اكتشاف هذا النجم الثاني في عام 1862م بواسطة عالم الفلك وصانع التلسكوب الأمريكي ألفان كلارك ، وقد أخذ النجم الأساسي اسم Sirius A والنجم المُصاحب له اسم Sirius B .

-على الرغم من ارتفاع درجة حرارة نجم الشعرى عن درجة حرارة الشمس ؛ إلا أن درجة سطوع الشمس أكبر منه ، ويرجع ذلك إلى أن هذا النجم يبعد عن الأرض بمسافة أكبر من الشمس تبلغ تقريبًا 8.6 سنوات ضوئية .

-نظرًا إلى أن نجم الشعرى شديد التوهج والسطوع ؛ فيمكن رؤيته بالسماء في نصف الكرة الشمالي ليلًا .

-وفقًا لوكالة ناسا NASA ؛ يمتلك نجم الشعرى كتلة تبلغ ضعف كتلة نجم الشمس تقريبًا ، وبالتالي إذا تم وضعه بجوار الشمس فإن درجة سطوعه سوف تتفوق على الشمس بما يُعادل 20 مرة .

-وحتى يمكن مشاهدة نجم الشعرى بوضوح ؛ يمكن استخدام “نجوم حزام أوريون” كمؤشر حيث أن نجوم أوريون الثلاثة من الأسفل تشير إلى الجهة اليسرى من نجم الشعرى وبشكل دقيق ؛ فهو موجود على ميل (- 16 درجة ، 42 دقيقة ، 58 ثانية) .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *