معلومات عن مرض فسيفساء الذي يصيب النباتات

كتابة yasmeen آخر تحديث: 25 أغسطس 2019 , 00:12

تُعد النباتات من أهم مظاهر وعوامل استمرار الحياة على الأرض ، حيث أن الكثير منها يُستخدم في الطعام للإنسان والحيوان وبعضها يدخل في الصناعة والبعض الاخر يُستخدم من أجل الزينة والجمال ، كما أن النباتات قد تُصاب ببعض أنواع الأمراض المعدية والخطيرة التي يجب علاجها على وجه الفور قبل أن تنتشر ومنها مرض الفسيفساء .

مرض الفسيفساء

عندما نستمع إلى كلمة فسيفساء يتبادر إلى أذهاننا فورًا أحد أهم وأجمل الأحجار الكريمة المعروفة بمظهرها الخلاب ، وعلى الرغم من ذلك ؛ فإن العلماء قد استخدموا هذا الاسم من أجل توصيف أحد أنواع الأمراض التي تُصيب النباتات وهو فيروس مرضي يُطلق عليه اسم (فيروس الفسيفساء – Mosaic Virus) وهذا الفيروس يصيب بعض أنواع النباتات الهامة مثل الملفوف (الكرنب) والقرنبيط وكرنب بروكسل والبروكلي والطماطم والتبغ وغيرهم .

أعراض فيروس الفسيفساء

عندما يُصاب النبات بهذا المرض فإن مظهره الخارجي يتغير تمامًا وتظهر بعض العلامات التي تؤكد الإصابة بالفيروس ، مثل :

-تظهر على أوراق النبات بعض العلامات الصفراء في صورة دوائر وحلقات ملحوظة .

-يُصبح رأس نبات الملفوف مزركش وبه بعض الحلقات الملونة وبعضها يكون ذو لون أسود مما يجعل رأس النبات يظهر وكأنه حجر فسيفساء .

-يظهر الضعف والذبول على أغصان وعروق وأوراق النبات كما أنه يُصبح ذات شكل قبيح بعض الشيء وغير صالح أو مُحبب للأكل .

كيفية التعامل مع فيروس الفسيفساء

من المعروف أن هذا الفيروس ينتقل إلى النبات عبر أحد أنواع الحشرات المعروفة باسم حشرة (المن) ، حيث أنه يوجد عدد كبير من أنواع وأشكال هذه الحشرة التي تنقل الفيروس من نبات الملفوف إلى باقي أنواع النباتات ، وبالتالي عند ظهور هذا النوع من الحشرات في أي مزرعة أو أرض زراعية فيجب العمل على التخلص منها فورًا قبل أن تقوم بنقل العدوى إلى باقي النباتات .

وإذا حدثت العدوى وظهرت بعض أوراق النبات المُصابة بفيروس الفسيفساء ، فيجب أن يتم إزالة هذه الأوراق على الفور والتخلص منها بشكل كامل بعيدًا عن المزرعة أو الحديقة كما يجب عدم إلقاء تلك الأوراق فوق أكوام النبات أو السماد ، حيث أن بعض خبراء الزراعة قد ذكروا أن الفيروس يمكن أن ينتقل عندما تلمس أوراق مصابة أوراق أخرى سليمة .

وتُجدر الإشارة إلى أن هذا المرض قد يعود مرة أخرى مع بداية كل موسم زراعي جديد ؛ نظرًا إلى أن هذا الفيروس لديه القدرة على تحمل العديد من عوامل الطقس مثل البرودة الشديدة والصقيع إلى جانب قدرته على البقاء داخل بعض أنواع الأعشاب المعمرة التي تعتبر الطعام الأساسي لحشرة المن ، وبالتالي على صاحب المزرعة أن يقوم بإزالة أي أعشاب ضارة على الفور بشكل دوري ومستمر حتى تبقى المزرعة خالية تمامًا من أي نباتات عشبية معمرة وأن تكون المنطقة المحيطة بها كذلك على بعد مائة ياردة على الأقل خالية أيضًا من أي نباتات عشبية معمرة ضارة .

طريقة علاج فيروس الفسيفساء

من المؤسف أن العلماء وخبراء النباتات لم يتمكنوا حتى الان من ابتكار علاج أو مُبيد لعلاج فيروس الفسيفساء ، وبالتالي يجب على كل مزارع أن يعلم حجم الضرر الذي قد يتعرض إليه المحصول الزراعي الخاص به إذا ما أصيب بالفيروس كي يقوم باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة التي تُساعد في حماية النبات من التعرض لهذا الفيروس وأهمها التخلص من حشرة المن فور ظهورها ، والتخلص من الأعشاب المعمرة داخل وحول المزرعة إلى جانب الاهتمام تحسين الصرف والتخلص من الافات الزراعية ، مع ضرورة التخلص من أي أوراق يظهر بها المرض على وجه الفور قبل أن يتمكن الفيروس من الانتقال إلى باقي المحصول .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق