أسلوب تشارلوت ماسون لتعليم الطفل في المنزل.

هناك بعض الأشخاص يفضلون أن يقوموا بتعليم أبنائهم في المنزل بدل من أن يلحقوهم بالتعليم النظامي داخل المدارس والجامعات، ويستخدمون بدلاً من هذا أسلوب التعليم المنزلي، حتى يتجنبوا العديد من المساوئ في التعليم النظامي والذي يؤكد العديد من العلماء وخبراء التعليم والتربية أنه يساعد في قتل الابتكار والإبداع عن الطفل لذا تم ابتكار عدد من المنهاج منها منهج منتسوري التعليمي.

من هي تشارلوت ماسون ؟

هي مدرسة بريطانية عاشت في أواخر القرن التاسع عشر، بدأت شارلوت رحلتها مدافعة عن حقوق الطفل والنداء لكي ينال كل الأطفال حقوقهم في العيش والتعليم بالتساوي، حيث كان السائد في هذه الفترة في بريطانيا أن التعليم مقتصر على الأطفال والأبناء من الطبقات الغنية، ولكنها أرادت أن يحصل جميع الأطفال على نفس الفرص المتساوية من التعليم الجيد.

يعد أسلوب تشارلوت ماسون نوع من أنواع الفلسفة التعليمية التي تعتمد على التعليم المنزلي، فقد قامت تشارلوت بوضع العديد من الأساليب التعليمية ليقوم الطفل بالتعلم من المنزل

اتسعت شعبية تشارلوت كمدرسة ومحاضرة بريطانية معرفة في أواخر القرن التاسع عشر، ووضعت فلسفتها الخاصة في التعليم التي تقوم على المدرسة المنزلية وشاعت هذه الفلسفة لأكثر من قرن.

نمط التعليم تشارلوت

كانت تعتقد تشارلوت أن التعليم يجب أن يشمل الشخص كله وليس عقله فقط، حيث ركزت تشارلوت وبشدة على استخدام الآداب في التعليم ودمجهم معاً أثناء تعليم الطفل وبجودة عالية، وهذا ما وصفته في كتاب (الكتب الحية)، فحسب فلسفة تشارلوت فإن التعليم ليس للعقل فقط كما قلنا بل أن التعليم هو جو ونظام وحياة، ويترجم النهج التعليمي المنزلي لشارلوت إلى الآتي:

-من الممكن أن نستخدم الأدب السردي في طريقة التعليم مع الطفل أو المتعلم.
-يوجد الكثير من الوقت الذي يمكن أن يقضيه المتعلم في الهواء الطلق ويقوم بالاستكشاف.
-تطوير تقديري للفن بأنواعه والموسيقى والطبيعة.
-التعليم عن طريق العديد من الأدوات مثل المجلات والسرد والنسخ والإملاء.

أسلوب منهج تشارلوت التعليمي

تعمل هذه الطريقة التي أنشأتها تشارلوت على العديد من المواقف والأنشطة التي يتم وضع الطفل فيها وتساعده هذه الأنشطة على الانضباط الذاتي وتعلم المبادئ والأخلاق وكيفية التعامل مع المواقف المختلفة، كل هذا بالإضافة إلى المواد الأكاديمية التي يتم تعليمها في المدارس النظامية، وتشمل الخطوات التالية طريقة تشارلوت في التعليم:

سرد الطفل للقصص

هو أول الطرق ويعد من أهم نشاطات هذا النوع من التعليم حيث يتكون من سرد الطفل قصة سمعها أو قام بقراتها، وهذه الطريقة تتم عن طريق الفم أي أن يقوم شخص ما بقراءة القصة وسردها على الطفل وهذه الطريقة عندما يكون الطفل مازال صغيراً وعندما يكبر يبدأ في الكتابة، وهذه الطريقة تعد من أفضل الطرق التي يتم البدء بها في عمليات التعليم المنزلي، فعملية سرد القصص والروايات من الممكن أن ندس فيها العديد من القيم والأخلاق والمبادئ للطفل بجانب التعليم.

تعليم الطفل الكتابة

هذه الخطوة تأتي عندما نبدأ في تعليم الطفل كيفية الكتابة، وتكون عن طريق نسخ قطع من الأدب كنوع من ممارسة الكتابة اليدوية، حتى يتعلم الطفل كيفية ترتيب الجمل والحروف وكيفية كتابتها وكتابة الحروف، وتنسيقها بشكل جيد، كما تحسن من خط الطفل في الكتابة.

دراسة الطفل للعلوم الطبيعية

وهي دراسة علوم الحياة، عن طريق التركيز ومراقبة الأشياء من حولنا من أشياء طبيعية وكيفية التعايش مع كل هذه الكائنات والأشياء في مناحي الطبيعة المختلفة، وهذا يساعد الطفل وينمي قدراته الاستكشافية ويزيد من الإبداع عند الطفل، ويعزز من طرق التفكير لديه ويمكن أن نحلل شخصية الطفل عن طريق تحليل سلوكياته مع الطبيعة المحيطة به.

دراسة الطفل الكتب الحية

حيث تهدف تشارلوت إلى تعلم الأطفال بكتب مكتوبة بطريقة حية من قبل مؤلف شغوف بالموضوع الذي يكتبه، حتى يتمكن من كتابة الكتب بطريقة شيقة وجذابة على عكس الكتب المدرسية التي تتسم بالجمود وبدون إبداع، والتي يتم إنشائها من قبل لجان تقوم بوضع الكتب بالطريقة التي تحقق معايير المدرسة التي تم وضعها من قبل الحكومة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *