كلمات عزاء للميت مكتوبة

الموت هو خروج الروح من جسد الإنسان وإنتقالها نهائيًا من الدنيا إلى الآخرة، ويحدث ذلك في حالة توقف كافة الأجهزة الحيوية للإنسان عن العمل فيفقد الإنسان روحه وتفيض في سلام إلى رب العالمين، لقوله تعالى ” اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ۖ فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىٰ عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَىٰ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ” فسبحانه هو المحيي والمميت.

يُعد وصول خبر بموت أحد الأشخاص الذين يمثلون قيمة إنسانية كبرى في الحياة كالأهل والأصدقاء والأحباب واحدًا من أصعب الفجائع التي تصيب الإنسان، ويقع بشكل غير متوقع ومفاجئ، ويسبب الحزن القوي والعميق والدخول في حالة من الصدمة لعدم تصديق إفتقاد هذا الشخص، وعدم القدرة على التمكن من رؤيته، لذلك لابد من تقديم ادعية وعبارات التعزية لأهل الميت عند زيارتهم .

كلمات عزاء للميت

الإسلام يأمرنا بالإيمان والاقتناع بقدرة وإرادة الله سبحانه وتعالى، ولذلك لابد أن يستقبل أهل الميت هذا الخبر مُسلمين أمرهم إلى قدرة الله صابرين قانعين ويحتسبون فقيدهم في ذمة الله بنفس راضية.

اللهم أرحمه رحمةً واسعة وأجعله من أهل الجنة .

ألهمكم الله الصبر والسلوان وجعل صبركم في ميزان حسناتكم .

كان خير الناس في الدنيا فاللهم أجمعه مع خير الناس في الأخرة وأجعله في مراتب الصديقين والشهداء.

اللهم أنه كان يدعو إليك بالرحمة والمغفرة طوال حياته، فأرحمه واغفر له وثبته عند السؤال يا رب العالمين.

اللهم كما كنت رحيماً به فوق الأرض ، ارحمه تحت الأرض ويوم العرض عليك يا رب العالمين.

اللهم بحق كل خطوة كان يخطوها تقرباً منك ومن بيوتك في الأرض قربه من جنة خلدك يا خير القادرين وأبعده عن العذاب والنار كما باعدت بين المغرب والمشرق .

إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أرحمه وأغفر له ذنوبه ولا تعذبه أبداً ، ألهمكم رب العالمين الصبر والرضا بقضاء الله وقدرته .

اللهم يا رحيم يا قادر يا كريم أغفر لجميع موتى المسلمين المؤمنين منهم والمؤمنات ولا تعذب أحداً بقدرتك يا رب العالمين .

لا يوجد ما يصف لكم مدى حزني وألمي لمصابكم ، اللهم أغفر له وأرحمه واسكنه فسيح جناته.

اللهم بحق كل اسم سميت به نفسك أو ذكرته في كتابك أو علمته لأحد من خلقك أرحم عبدك الضعيف واجعله منعماً في جنتك دون حساب أو سابقة عذاب يا رب العالمين .

آيات قرآنية وأحاديث عن التعزية والمواساة

قال المولى عز وجل :

كُلُّ نَفسٍ ذائِقَةُ المَوتِ وَنَبلوكُم بِالشَّرِّ وَالخَيرِ فِتنَةً وَإِلَينا تُرجَعونَ

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ

نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ

كُلُّ نَفسٍ ذائِقَةُ المَوتِ وَنَبلوكُم بِالشَّرِّ وَالخَيرِ فِتنَةً وَإِلَينا تُرجَعونَ

كما ورد في السنة النبوية العديد من الأحاديث عن التعزية والمواساة في فاجعة الموت ومنها :

عن أبي سلمة ـ رضي الله عنه ـ قال :سمِعْتُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: ” ما من أحَدٍ منَ المُسلِمينَ يُصابُ بمُصيبةٍ، فيقولُ: إنَّا للهِ وإنَّا إليه راجعونَ، اللَّهُمَّ إنِّي احتَسَبْتُ مُصيبَتي عندَكَ، فأبدِلْني خَيرًا منها، إلَّا أبدَلَه اللهُ خَيرًا منها “

عند موت أبي سلمه دخل عليه النبي الأمين فأغمض له عينه وقال : ” إنَّ الرُّوحَ إذَا قُبِضَ تَبِعَهُ البَصَرُ، فَضَجَّ نَاسٌ مِن أَهْلِهِ، فَقالَ: لا تَدْعُوا علَى أَنْفُسِكُمْ إلَّا بخَيْرٍ، فإنَّ المَلَائِكَةَ يُؤَمِّنُونَ علَى ما تَقُولونَ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لأَبِي سَلَمَةَ وَارْفَعْ دَرَجَتَهُ في المَهْدِيِّينَ، وَاخْلُفْهُ في عَقِبِهِ في الغَابِرِينَ، وَاغْفِرْ لَنَا وَلَهُ يا رَبَّ العَالَمِينَ، وَافْسَحْ له في قَبْرِهِ، وَنَوِّرْ له فِيهِ “

” اللَّهُمَّ اغفِر لحيِّنا وميِّتِنا وصغيرِنا وَكبيرِنا وذَكَرِنا وأنثانا وشاهدِنا وغائبِنا اللَّهُمَّ مَن أحييتَه منَّا فأحيِهِ علَى الإيمانِ ومَن تَوفَّيتَه مِنَّا فتوفَّهُ على الإسلامِ اللَّهُمَّ لا تحرِمنا أجرَه ولا تُضِلَّنا بعدَه “

” لِلَّهِ ما أخَذَ وله ما أعْطَى، وكُلُّ شيءٍ عِنْدَهُ بأَجَلٍ مُسَمًّى، فَمُرْهَا فَلْتَصْبِرْ ولْتَحْتَسِبْ “

اللَّهُمَّ اغفِر لحيِّنا وميِّتِنا وصغيرِنا وَكبيرِنا وذَكَرِنا وأنثانا وشاهدِنا وغائبِنا اللَّهُمَّ مَن أحييتَه منَّا فأحيِهِ علَى الإيمانِ ومَن تَوفَّيتَه مِنَّا فتوفَّهُ على الإسلامِ اللَّهُمَّ لا تحرِمنا أجرَه ولا تُضِلَّنا بعدَه

عبارات عزاء ومواساة لأهل المتوفي

اللهم اغفـر له وارحمه و اعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله ، واغسله بماء وثلج و برد و نقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. إنا لله وإنا إليه راجعون .

لا حول ولا قوة إلا بالله، ولا يسعنا إلا أن نقول لله ما أعطى وما أخذ، إنا لله وإنا إليه راجعون.

اللهم تقبل روحه بقبول حسن وارزقه الجنة التي وعدت بها عبادك الصالحين. إنا لله وإنا إليه راجعون.

اللهم احشرهم مع الصديقين والشهداء والصالحين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اللهم اجعلهم قبورهم روضة من رياض الجنة، ولا تجعلها حفرة من حفر النار، وتقبل منا دعواتنا لهم، وأحسن مثواهم بكل خير. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

رب اغفر له، وارحمه، وارفع درجاته، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين وافسح له في قبره ونور له فيه.

اللهم ارحمه، واغفر له، وتجاوز عن سيئاته، وأبدله داراً خيراً من داره، وزوجاً خيراً من زوجه، باسمك يا صبور الهمنا الصبر والسلوان. اللهم آمين يا رب العالمين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *