اسماء زعماء الثورة الفرنسية

كتابة yasmeen آخر تحديث: 27 أغسطس 2019 , 00:01

امتلأ تاريخ البشرية بعدد كبير من الحروب والمعارك القتالية والثورات التي قد ساهمت في تبديل الأوضاع وتغيير مجرى التاريخ كليًا ، ولا تُستثنى أي دولة من ذلك ؛ حيث أن كافة دول العالم الفقيرة والنامية والمتقدمة قد شهدت العديد من الاضطرابات السياسية والاجتماعية والحربية على مر الزمن ، ومن أهم وأشهر الثورات التي سجلها التاريخ هي الثورة الفرنسية التي كان لها العديد من الأسباب والعديد من القادة والزعماء أيضًا .

الثورة الفرنسية

تُعرف الثورة الفرنسية في اللغة الفرنسية بـ Révolution française وقد بدأت هذه الثورة من عام 1789م وانتهت في عام 1799م ، وقد شهدت هذه الفترة الزمنية عدد كبير من التحولات والتغيرات على الصعيد السياسي والاجتماعي بل والثقافي أيضًا في فرنسا وفي أوروبا بشكل عام ، وقد كان من أدعى أهداف الثورة الفرنسية ، ما يلي :

-إلغاء نظام الحكم الملكي الذي كان مُتبع بالدولة حينذاك .
-إلغاء سيطرة الطبقة الأرستقراطية على الأراضي الزراعية في صورة امتيازات إقطاعية .
-الحد من النفوذ الديني والسيطرة الكاثوليكية .

وقد نجحت الثورة الفرنسية في نشر مبدأ التنوير والتأكيد على أهمية إرساء مبادئ الديمقراطية الحقيقية وحقوق أبناء الشعب والمواطنة ، وقد كان جان جاك روسو هو مُنظر وفيلسوف تلك الثورة وقد الذي قد أطلق نظرية العقد الاجتماعي .

اسباب الثورة الفرنسية

كان هناك عدد كبير من الأسباب التي كانت بمثابة الشرارة التي أدت إلى اندلاع ثورة فرنسا ، مثل :

-بعض الأبعاد الاجتماعية التي كانت تقسم الشعب إلى طبقات غنية وفقيرة وهي أبعد ما يكون عن قواعد العدالة والإنسانية ، حيث أن المجتمع الفرنسي حينذاك كان ينقسم إلى ثلاثة طبقات هي : طبقة الأغنياء والنبلاء ، طبقة رجال الدين ، وأخيرًا طبقة العمال والفلاحين ، وكانت الطبقة الأخيرة يقع على عاتقها كافة الأعمال ومع ذلك كانت لا تتمتع بما يتمتع بها الأفراد المنتمين إلى الطبقات الأخرى ، ولذلك كانت هذه الطبقة هي المحرك الأساسي لقيام الثورة خصوصًا في بدايتها .

-كما أن الأبعاد الاقتصادية أيضًا قد لعبت دورًا كبيرًا في قيام هذه الثورة ، حيث قد تعرض الاقتصاد الفرنسي إلى الكثير من الأزمات الاقتصادية وعلى وجه الخصوص في عهد كل من الملك لويس الرابع عشر والملك لويس الخامس عشر أي في الفترة الزمنية التي بدأت منذ عام 1643م وانتهت عام 1774م ، وتلا ذلك حدوث أزمات اقتصادية كبيرة نتيجة عدم جودة وتلف المحاصيل الزراعية التي كانت تعتمد عليها الدولة بشكل كبير وخصوصًا عام 1788م .

-ومنذ عام 1786م ، توالت على فرنسا العديد من المواسم الزراعية رديئة المحصول مما أثر بشكل مباشر على الإنتاج وانتشر الفقر الشديد والمجاعة بين أفراد طبقة الفلاحين والعمال وتحول بعضهم إلى اللجوء إلى الأعمال غير المشروعة مثل السرقة وقطع الطريق للحصول على المال ، ومع ذلك لم يتدخل أغنياء الدولة من النبلاء لحل تلك الأزمات بل كانوا يُطالبون بحقوقهم المالية مما أثار حفيظة العمال والفلاحين وأدى إلى التفكير في إطلاق ثورة على هذا النظام الاجتماعي والاقتصادي الظالم خصوصًا أن هذه الأزمة قد شملت الكثير من القطاعات الأخرى مثل الصناعة والتجارة وغيرها .

زعماء الثورة الفرنسية

كان هناك عدد من الزعماء الذين قد تولوا قيادة الثورة الفرنسية ، وهم :

-دانتون .
-الجنرال كليبر .
-نابليون .
-هيبير .
-ديمولان .

وقد لعب كل من هؤلاء الزعماء والقادة للثورة الفرنسية دورًا كبيرًا في نجاح هذه الثورة الأمر الذي ألهم باقي شعوب الدول الأوروبية للقيام بثورات داخل أوطانهم وقد تم إطلاق اسم (الربيع الأوروبي) على هذه الثورات لأنها قد ساهمت في تغيير أنظمة الحكم وساعدت على تطبيق الديمقراطية والقضاء على الاستقطاع وساعدت في القضاء أيضًا على النظام الطبقي بالمجتمع .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق