ماهي المهارات الناعمة

سوق العمل دائمًا في تطور مستمر ، كما أن متطلبات وطبيعة المهارات التي يتطلبها السوق تتغير من وقت لاخر ، وفي الاونة الأخيرة أصبح هناك اتجاه كبير للاعتماد على المهارات الناعمة التي يبحث عنها كافة مسؤولي التوظيف والموارد البشرية في مختلف المؤسسات والشركات .

وكما نذكر المهارات الناعمة ؛ فمن المؤكد أنه يوجد أيضًا المهارات الصلبه وهي المتمثلة في مؤهلات وخبرات الموظف العملية ، وجميعها من المهارات الشخصية التي يجب على الموظف المتقدم لسوق العمل أن يكون متمتعًا بها ، كما أن الفرق بين المهارات الناعمه والمهارات الصلبه يتمثل في أن الناعمة منها تتمثل في المواصفات الشخصية بينما الصلبة تتمثل في الشهادات .

تعريف المهارات الناعمة

في الوقت الحالي أصبح يتم الاعتماد على المهارات الصلبة بنسبة 15% فقط وعلى المهارات الناعمة بنسبة 85% ، والمقصود بالمهارات الناعمة هي طبيعة المهارات والقدرات التي يمتلكها كل فرد والتي من شأنها أن تُساعد على تطوير وتقدم ونجاح مؤسسة العمل التي سوف يلتحق للعمل بها ، وعلى وجه الخصوص مؤسسات العامل التي تحتم طبيعة العمل بها التواصل مع الجماهير بشكل مباشر ، وهذه المهارات قائمة بشكل أساسي على القدرة على التواصل مع الاخرين والتعامل معهم بشكل إيجابي والقدرة أيضًا على تكوين العلاقات الناجحة .

أنواع المهارات الناعمة

ومن أهم أنواع المهارات الناعمة التي يجب أن يحرص حديثي التخرج والباحثين عن عمل على اكتسابها ، ما يلي :

مهارة التواصل الفعال

وهي التي تعني الحكمة والفطنة في التعامل مع المدراء والزملاء بشكل لطيف وجيد والتعامل أيضًا مع الجمهور بطريقة لبقة وأسلوب راقي ، وهي تتطلب القدرة على التحدث بثقة وطلاقة ، والقدرة على الاستماع والإصغاء بشكل جيد للاخرين والقدرة أيضًا على القيام بالنشاط المجتمعي المتميز وتحفيز الاخرين إلى النجاح .

مهارة العمل الفردي أو ضمن فريق

دائمًا ما تحتاج الشركات إلى شخص مرن قادر على أداء عمله ومهام وظيفته في كل الظروف ؛ حيث أنه في بعض الأوقات يكون عليه أن يقوم بالعمل بمفرده وفي أحيان أخرى يتعين عليه أن يقوم بالاشتراك ضمن فريق عمل لإنجاز المهمة ، وهنا يجب أن يكون الموظف ذات قدرة على الاندماج والتواصل مع فريق العمل باحترافية ومهنية فائقة .

مهارة إدارة الأزمات

الموظف الذكي القادر على الوصول بمؤسسة العمل إلى سفينة النجاة إذا ما تعرضت إلى أي تراجع أو فشل هو الموظف الذي تبحث عنه أي شركة ، وهذه المهارة بالطبع لا تأتي من فراغ ؛ وإنما يجب أن يكون مُطلع طوال الوقت على أحدث ما توصل إليه العلم والأساليب الحديثة في مجال عمله وأن يكون شخص قارئ ومطلع على طبيعة الأحداث ومجرى العمل داخل الشركة .

مهارة التفاوض والإقناع

ومن أبرز المهارات الناعمة التي يجب التحلي بها أيضًا هي القدرة على التفاوض وإقناع الاخرين بفطنة وذكاء وخصوصًا عند الرغبة في العمل في خدمات العملاء وفي وظائف مدراء التسويق أيضًا أو أي من الوظائف التي تحتاج إلى قوة الشخصية والقدرة على إقناع الاخرين بما تقدمه من خدمات أو منتجات .

مهارة التفكير الناقد

تُعد هذه المهارة أيضًا من أهم المهارات التي يجب أن يكتسبها الموظف الناجح ؛ وهي تعني التعامل مع قرارات الشركة ومسيرة العمل داخلها بشيء من المنطق والحكمة وعدم الاعتراض على أي قرار لمجرد إبداء الرأي فقط وإنما من أجل إرشاد مسؤولي المؤسسة إلى ما هو أصلح للمؤسسة ولأفراد العمل بها ، كما يجب أن يكون لديه القدرة أيضًا على استنتاج النتائج المترتبة على أي قرار يتم اتخاذه والوصول إلى الحلول والأفكار الإبداعية الخلاقة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *