اسماء الله الحسنى ومعانيها وفوائدها

تعد اسماء الله الحسنى مجموعة من الأسماء الخاصة بالله عز وجل ، وهي أسماء لتمجيده وتعظيمه ، وتوضيح صفاته ، والتعريف به ، حيث جاء في القران الكريم في كثير من السور ذكر أسماء أخرى غير الله سبحانه وتعالى ، ومن المهم بشكل كبير أن يتم التعرف على هذه الأسماء ومعانيها ، والفوائد الخاصة بها ، لأن في ذلك معرفة وتقرب من الله عز وجل ، فأسماء الله كثيرة للغاية ولا نستطيع عدها ، والدليل على ذلك قول رسول الله صل الله عليه وسلم : (أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك ، أو أنزلتَه في كتابِك ، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك)

معاني أسماء الله الحسنى

لكل اسم من أسماء الله الحسنى معنى مختلف عن غيره ، وجميعهم معاني جليلة ، تدل على عظمة الله سبحانه وتعالى ، ومن معاني أسماء الله الحسنى :

الرحمن: ويقصد بالرحمن أم الله كثير الرحمة ، وذلك لأن رحمته وسعت كل شيء كما تم ذكر ذلك في كثير من المواضع في القرآن الكريم .

الرحيم: معناه أن رحمة الله لا تنتهي أبدًا ، وأنه هو المنعم على عباده .

الملك: أن الله يملك كل شيء الدنيا والآخرة ، وجميع الخلق .

القدوس: أن الله متنزه عن جميع العيوب والنقائص ، وليس بمثله أحد .

السلام: أن الله هو الذي ينشر السلام بين الناس .

المؤمن: أن الله يصدق عباده ما وعدهم من قبل .

المهيمن: هو المسيطر والرقيب لكل شيء ، وهو الحافظ لأرزاق الناي وأعمالهم .

العزيز: أن الله هو الوحيد الذي ينفرد بالعزة ، ولا يستطيع أن يغلبه أحد أو شيء .

الجبار: هو الذي تنفذ مشيئته في كل حين ، ولا يستطيع أحد أن يخرج عن تدبيره .

المتكبر: أن الله هو المتعالي عن جميع صفات الخلق، وهو الذي ينفرد  بالعظمة والكبرياء.

الخالق: هو خالق كل شيء في الأرض والسماء ، وهو الذي أوجد كل شيء من عدم .

البارئ: أن الله هو الذي خلق كل شيء ، ولا مثال لما خلقه في السابق .

المصور: هو الذي أعطى صورة خاصة لجميع المجودات في الحياة من حولنا .

الغفار: أن الله هو الذي يغفر الذنوب جيعًا ، ويستر جميع عيوبنا .

القهار: هو الذي لا يستطيع أحد أن يقهره أو يغلبه ، حيث خضع لله كل ما في الدنيا .

الوهاب: هو الذي ينعم على عباده بجميع العطايا ، ويعطيهم حاجاتهم بدون سؤال منهم .

الرزاق: هو الذي يوزع الأرزاق على العباد ، ويحفظ حياة الخلائق .

الفتاح: هو الذي يسهل الأمور الصعبة على الخلق .

العليم: هو الذي يعلم جميع بواطن الأمور ، ويعلم ما في السماوات ، وما في الأرض ، أجمعين .

القابض الباسط: هو الذي يمنع الرزق عن من يشاء من العباد ، كما أنه هو الذي يبسط رزق الأخرين من العباد .

فوائد أسماء الله الحسنى

إن لأسماء الله الحسنى الكثير من الفوائد في الحياة ، حيث أن الدعاء بأسماء الله الحسنى واحد من أهم أسباب استجابة الله عز وجل لتساؤلات عباده ، حيث أننا نجد أن الرسول صل الله عليه وسلم كان يعلم أصحابه أن يدعوا الله بأسمائه الحسنى ، وأن يكثروا من ترديدها في دعائهم .

إذ كان يدعو ويقول: “اللهم إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمتِك ، ناصيتي بيدِك ، ماضٍ فيّ حكمُك ، عدلٌ فيّ قضاؤُك ، أسألُك اللهم بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك ، أو أنزلته في كتابِك ، أو علمته أحدًا من خلقِك ، أو استأثرت به في علمِ الغيبِ عندك أن تجعلَ القرآنَ العظيمَ ربيعَ قلبي ، ونورَ صدري ، وجلاءَ حزني ، وذهابَ همّي وغمي”

وهنا يدعو الرسول الله بكل الأسماء التي سمى الله بها نفسه ، وهذا دليل كبير على أهمية وفوائد أسماء الله الحسني .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *