دورة حياة الخيل

يمتلك الحصان دورة حياة يمكن تقسيمها إلى أربع مراحل متميزة جدا، بعد الحمل والولادة يتطور الحصان إلى مرحلة المراهقة والبلوغ وفي النهاية الشيخوخة، تطور الحصان على مدار 45 إلى 55 مليون عام من مخلوق صغير متعدد الأصابع إلى حيوان كبير أحادي القدم اليوم، بدأ البشر في تدجين الخيول في حوالي 4000 قبل الميلاد، ويعتقد أن تدجينها كان واسع الانتشار بحلول عام 3000 قبل الميلاد .

مراحل حياة الحصان

الحمل والولادة

تتعرض الخيول الأنثى عادة إلى دورات شهية موسمية، حيث تكون في أوجها في أواخر الربيع أو أوائل الصيف، إذا نجحت عملية التكاثر، تحمل الفرس طفلها لمدة 11 شهرا، أو بمعدل 335 يوما، ويبدأ المهر بنبضات القلب في حوالي اليوم 23، بعد حوالي 150 يوما من الحمل، تتشكل المشيمة تماما حول الطفل، والفرس يقضي حوالي ساعة في الولادة، في المتوسط، ثم يستلقي لينزل مهرا، ويبدأ المهر في الوقوف والمشي خلال دقائق من الولادة .

مرحلة مراهقة الخيل

تولد الخيول بعد فترة الحمل من 11 شهرا، في السنة الأولى تنمو الخيول بسرعة وستصل إلى 90٪ من طول البالغين و 80٪ من وزن البالغين، تسمى المهرات الذكور المهور، وتسمى الإناث المهرات، وفي حوالي عمر السنة تنمو أرجلها الطويلة ويملأ إطار جسمها، ومع كل طفرة نمو غالبا ما يكون طول ظهرها 2 إلى 3 بوصات من الأذرع (الجزء المنحني أعلى اليمين أسفل العنق) ، وفي عمر السنتين تكون وصلت معظم الخيول البالغة من العمر عامين إلى طول البالغين ووزنهم، في معظم الحالات، تكون أغلقت لوحات النمو – المشاكيات – الموجودة في عظام الساقين وأصبح الحصان قادرا على الركود .

مرحلة بلوغ الخيل

وصل الحصان أخيرا إلى سن الرشد في الرابعة من العمر، يشار الآن إلى الإناث على أنها فرس، والذكور كفحل إذا كان لا يزال بإمكانهم التكاثر أو مقلاع إذا كانت مخصية .

مرحلة شيخوخة الخيل

في أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينيات، تبدأ الخيول في إظهار علامات تقدم العمر، ظهورهم تبدأ في الترهل، والعديد من الاضطرابات المرتبطة بالعمر مثل أمراض الكلى والكبد تظهر، في البرية تساهم هذه الظروف في التدهور السريع والموت، ولكن مع الرعاية المناسبة، يمكن للخيول العيش إلى منتصف الثلاثينيات من عمرها .

معلومات عن الخيول

1- عاشت الخيول على الأرض منذ أكثر من 50 مليون عام، وفقا للمتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي، حيث نشأت الخيول الأولى في أمريكا الشمالية ثم امتدت إلى آسيا وأوروبا، ولقد انقرضت الخيول المتبقية في أمريكا الشمالية منذ حوالي 10،000 عام وأعيد إدخالها من قبل المستعمرين الأوروبيين .

2- من المعتقد أن الخيول تم تدجينها لأول مرة في آسيا ما بين 3000 و 4000 قبل الميلاد، وفقا لجامعة ولاية أوكلاهوما، في ذلك الوقت كانت تستخدم الخيول في الغالب للحليب واللحوم، وفي النهاية انضمت الخيول إلى الثيران كشكل من أشكال نقل الحيوانات، ومنها الخيول العربية الأصلية .

3- هناك أكثر من 400 سلالات مختلفة من الخيول، يمكن أن يصل حجم الخيول إلى 69 بوصة (175 سم) من الحافر إلى الكتف، ويبلغ وزنها 2200 رطل (998 كجم)، أصغر سلالات الخيول يمكن أن تكون صغيرة مثل 30 بوصة (76 سم) من الحافر إلى الكتف وتزن 120 رطلا فقط (54 كجم)، وفقا لناشيونال جيوغرافيك .

4- توجد الخيول في كل بلد تقريبا في العالم وفي كل قارة باستثناء القارة القطبية الجنوبية، على سبيل المثال تم العثور على الحبشي في إثيوبيا، وال Budyonny يأتي من روسيا، و Deliboz من جورجيا وأرمينيا، والمصري جاء من مصر، ويأتي كولورادو رانجربريد من سهول كولورادو وفقا لجامعة ولاية أوكلاهوما .

5- الخيول حيوانات اجتماعية جدا، كانوا يعيشون في مجموعات تسمى قطعان، في البرية ستعيش الخيول في قطعان تتكون من ثلاثة إلى 20 حيوانا ويقودها حصان ناضج، يطلق عليه الفحل، ووفقا لناشيونال جيوغرافيك يتكون بقية القطيع من الإناث وصغارهن ويتغنى الشعراء بالخيول ومن افضل ما قيل عن الخيل هلا سألت الخيل يا ابنة مالك .. إن كنت جاهلة بما لم تعلمي قول عنترة بن شداد.

6- الخيول حيوانات عاشبة، هذا يعني أنهم يأكلون النباتات فقط، عادة تأكل الخيول العشب لكن الخيول المستأنسة تتغذى عادة على النخالة والشوفان المدرفل والشعير والقش أيضا، يتغذى حصان طبيعي على 1 إلى 2 في المائة من وزن جسمه كل يوم، وفقا لجمعية الرفق بالحيوان، وللخيول معدة واحدة على عكس الأبقار، وهي صغيرة، وللحصول على ما يكفي من الطعام يجب أن يرعى الحصان طوال اليوم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *