ماذا تعرف عن مملكة الجبل الأصفر ؟

في عامنا الجاري 2019، خرجت رئيسة مجلس وزراء دولة الجبل الأصفر نيابةً عن الملك لتعن لنا رسمياً، إنشاء ما يسمى بمملكة الجبل الأصفر، كونها دولة جديدة تم إنشائها بين حدود مصر والسودان، مملكة الجبل الأصفر هي دولة جديدة تم الإعلان عنها وهي تفتح أيديها للاجئين والمشردين والمهجرين وفاقدين الجنسية، مثلها مثل دولة ليبرلاند التي تم إنشائها لنفس الغرض، مازالت تقبل تجنيس المواطنين حتى الآن.

دولة الجبل الأصفر

أعلنت د. نادية ناصيف رئيسة مجلس وزراء المملكة نيابة ً عن الملك قيام دولة رسمية عربية إسلامية إفريقية، وقد أعلنت هذا البيان من مدينة أوديسا بأوكرانيا، والتي تقع في الشمال الشرقي في إفريقيا، ولقد لاقت دعماً كبيراً من الدول الإسلامية والعربية والأوروبية، مثل إندونيسيا واليابان والإمارات العربية المتحدة حتى أن المملكة كانت من الداعمين لقيام هذه المملكة، لكي تكون مركز تجاري ومالي يمكنها أن تقدم العديد من الخدمات لسكانها ومواطنيها.

موقع مملكة الجبل الأصفر

تعتبر مملكة الجبل الأصفر دولة عربية رسمية معترف بها ومدعومة من العديد من الدول العربية وغير العربية، في شمال أفريقيا على حدود جمهورية مصر العربية ودولة السودان العربية، حيث تبلغ مساحتها 2060 كيلومتر مربع، وقد ذكر بيان تعرفي للمملكة على القناة الرسمية الخاصة بالمملكة الجديدة أن الأرض التي تم إنشاء الدولة عليها غير تابعة لأي من الدولتين المصرية أو السودانية.

كما ذكر البيان أن هذه الأرض تعرف قبل قيام الدولة على أنها أرض مباحة لأن الدولتين المصرية والسودانية لا تطالب بها، كانت هذه الأرض تابعة للسلطنة المصرية حتى عام 1895 أيام حكم أبناء محمد على لمصر، كما ذكر مقطع الفيديو أنه في عام 1899 وضعت مصر خط عرض يرسم الحدود بين مصر والسودان وكانت أرض المملكة خارج الأراضي المصرية، وكما ذكر مقطع الفيديو أنه بعد اتفاقية الحدود السياسية التي تمت مع السودان سنة 1902 ميلادية، جعلت هذه الأرض غير معترف بهم ضمن حدودهم.

سبب قيام دولة الجبل الأصفر

قد ذكر البيان الذي تلته د. نادية رئيسة مجلس الوزراء أن السبب الرئيسي وراء إنشاء الدولة متعلق باللاجئين والمهجرين العرب والأفارقة، وتسعى الدولة إلى تجنيس أكبر عدد منهم وذلك خلال الوضع الذي تعاني منه المنطقة من نزاعات وحروب وأزمات اقتصادية صعبة تجعل مواطنيها يُشردوا في العديد من دول العالم، ومازال هذا الوضع قائماً ويتزايد يوم بعد يوم.

ووفقاً للتقرير فإن دولة الجبل الأصفر تسعى خلال هذا العام لأن تقوم بالفعل بضم المهاجرين العرب والأفارقة واللاجئين ليكونوا مواطنين في الدولة الحديثة لإعطائهم حقوقهم في العيش وحل هذه الأزمة التي تتفاقم يوماً بعد يوم، ووفقاً لبيان رئيسة مجلس الوزراء فإن جميع أعضاء مجلس وزراء الدولة هم كوادر علمية من العديد من الدول العربية والإسلامية ويمتلكون الخبرات والمؤهلات التي تأهلهم لإنجاح هذا المشروع العالمي، ولقد تم تشكيل هذه الحكومة بالكامل.

أما اسم الدولة وعلمها، فهو يعود إلى أهم معالم الدولة وهي الجبل الأصفر الذي تم تسمية الدولة على اسمه، كما أن العلم باللون الأصفر ويحمل نخلة وجملة بسم الله الرحمن الرحيم، ونرى التشابه الكبير بين هذا العلم الجديد وبين علم المملكة.

والبيان الذي تمت إذاعته من قبل د. نادية رئيسة مجلس الوزراء، قد ذكرت ما تتحدث حوله المملكة دائماً حول خطة 2030 للتنمية المستدامة، وغيرها من الأمور التي تعبر عن أن المملكة لها اليد في قيام هذه الدولة لكي تحل مشكلة اللاجئين العرب والمهاجرين المشردين، كما يقول البيان أن المملكة ستعتمد التعليم كأساس لبناء الدولة، كما أنها ستعتمد الإنسانية لتحتضن كل الأجناس بكل أنواعها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *