هل السمك يرفع الكولسترول

تتمتع الأسماك عمومًا بعدد كبير من الفوائد الصحية التي تُساعد على تعزيز صحة الجسم بشكل عام ؛ نظرًا إلى أنها تحتوي على قدر كبير من المغذيات الهامة مثل البروتينات والأحماض الدهنية والمعادن وغيرها ، كما أن بعض مرضى ارتفاع الكولستيرول لديهم بعض التخوفات بشأن الإكثار من تناول السمك .

الكولستيرول الجيد

بعض الأشخاص يظنون خطئًا أن الكولستيرول يؤدي إلى الإصابة بالاضطرابات الصحية فقط ؛ في حين أنه يوجد أكثر من نوع من أنواع الكولستيرول مثل النوع الضار منخفض الكثافة LDL ، وكذلك الكولستيرول الجيد الصحي عالي الكثافة HDL ، ومن فوائد الكوليسترول الجيد ، ما يلي :

-يُساعد على إنتاج بعض الهرمونات التي يتم إفرازها عبر الغدد الصماء مثل الكورتيزول ، التستوستيرون والأستروجين .

-كما أنه ضروري من أجل حماية الجهاز العصبي ومكوناته ، حيث أن نسبة وجود الكولستيرول في الجهاز العصبي في الوضع الطبيعي تُعادل 25 %.

-ومن ناحية أخرى فإن الكولستيرول يُساعد على تكوين العصارة الصفراوية في الجهاز الهضمي وبالتالي فهو يُساعد على هضم الدهون وهضم الطعام بشكل عام .

-كما تُجدر الإشارة إلى أن ارتفاع نسبة الكولستيرول الجيد في الدم من شأنها أن تحمي من الأمراض الخاصة بالقلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين وغيرهم .

تأثير تناول السمك على نسبة الكوليسترول

تحتوي الأسماك بشكل عام على بعض الأحماض الدهنية المفيدة وأهمها بالطبع الحمض الدهني أوميجا – 3 ، كما أنها تساعد الجسم على تقليل نسبة الكولستيرول الضار LDL ولكن بشرط تناولها بشكل معتدل كأحد أجزاء النظام الغذائي الصحي أسبوعيًا .

كما يجب أن يتم تحضير الأسماك أيضًا بطريقة صحية لا تُساعد على إضافة المزيد من الدهون إليها ولاسيما طريقة قلي الأسماك التي تؤدي إلى وصول كمية دهون كبيرة إضافية إلى السمك .

ومما سبق نستوضح أن تناول السمك من مرتين إلى ثلاثة مرات في الأسبوع من شأنه أن يُساعد على خفض نسبة الكولستيرول ؛ ويرجع ذلك إلى سببين أساسيين ، هما :

-تعتبر لحوم الأسماك بديلًا جيدًا لأنواع اللحوم الأخرى مثل لحم الضأن واللحم البقري التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكولستيرول ، وبالتالي فهو مصدر صحي للحصول على البروتين الحيواني .

-والسبب الثاني ؛ هو أن الأسماك تمنح الجسم نسبة مرتفعة من الحمض الدهني أوميجا – 3 الذي يعمل بشكل فعال على خفض نسبة الكولستيرول في الدم وخفض نسبة الدهون الثلاثية في الدم أيضًا إلى جانب دوره الهام بالطبع في تعزيز قوة الذاكرة ووظائف المخ بشكل عام .

وعلى الرغم من ذلك ؛ يوجد بعض أنواع الأسماك الأخرى التي تمتلئ بنسبة عالية جدًا من الكولستيرول وهي تساوي تقريبًا النسبة الموجودة في اللحوم الحمراء ، ومن أهم وأشهر أنواع الأسماك التي تحتوي على نسبة أعلى من الكولستيرول هي القشريات مثل الجمبري والإستاكوزا والقراميط وكذلك ثُعبان البحر ، وبالتالي حتى تتجنب نسبة الكولستيرول العالية الموجودة في هذه المأكولات البحرية ؛ فيجب أن يتم طهيها في الفرن مع الخضروات أو شويها على الفحم أو إضافة بعض المكونات الأخرى إليها مع الحرص على تجنب إضافة الزيوت أو السمن أي أي مواد دهنية أخرى إليها .

وبالتالي ؛ من المهم أن يحرص كل الأشخاص المُصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع نسبة الدهون في الدم على العودة إلى الطبيب المعالج أولًا ؛ كي يوضح لهم النظام الصحي المناسب وعدد مرات تناول الأسماك المتاح لهم أسبوعيًا مع ضرورة تحديد الكمية والنوع أيضًا كي لا يتعرض المريض إلى أي مضاعفات صحية ضارة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *