الحمل بعد ازالة شريحة منع الحمل

يمكن الحمل مرة أخرى إذا قررتي إزالة شريحة منع الحمل ، وشريحة منع الحمل(AKA Nexplanon) عبارة عن عود رفيع وصغير الحجم بحجم عود الثقاب، تطلق هرمونات في جسمك تمنعك من الحمل، تقوم ممرضة أو طبيب بإدخال عملية الزرع في ذراعك وهذا هو ما يمنعك من الحمل لمدة تصل إلى 5 سنوات .

كيف تعمل شريحة منع الحمل

غرسة تحديد النسل أو شريحة منع الحمل عبارة عن عود رفيع وصغير الحجم بحجم عود الثقاب، يطلق عليه أيضا Nexplanon وهناك إصدار أقدم قليلا يسمى Implanon، يقوم الطبيب بإدخال الشريحة تحت جلد ذراعك العلوي، وهي تطلق هرمون البروجستين لمنعك من الحمل، والهرمونات في شريحة تحديد النسل تمنع الحمل بطريقتين :

1- يقوم البروجستين بتثخين المخاط الموجود على عنق الرحم، والذي يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، وعندما يتعذر على الحيوانات المنوية مقابلة البويضة فلا يمكن أن يحدث الحمل .

2- يمكن للبروجستين أيضا أن يمنع البويضات من ترك المبيض لديك (وهي العملية التي تطلق عليها الإباضة)، لذلك لا توجد بويضة تخصيبها، وعندما لا يتم إطلاق البويضات، لا يمكنك الحمل .

هل يمكن الحمل بعد التخلص من شريحة منع الحمل

أحد الأشياء الرائعة حول عملية زرع الشريحة هي أنها تستمر لفترة طويلة تصل إلى 5 سنوات، ولكنها ليست دائمة، إذا قررت الحمل أو إذا كنتي لا ترغبي في الاحتفاظ بشريحة منع الحمل بعد الآن، فيمكن لطبيبك إخراجها، وتكوني قادرة على الحمل بسرعة بعد إزالة الشريحة، ويمكنك تتبع تواريخ الإدراج والإزالة باستخدام تطبيق تحديد النسل .

إلا أن الشريحة لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا، لذا لحسن الحظ فإن استخدام الواقي الذكري يقلل من فرصك في الحصول أو انتشار الأمراض المنقولة جنسيًا، لذا فإن استخدام الواقي الذكري مع عملية الزرع هو أفضل طريقة لمنع الإصابة بالعدوى .

الاثار الجانبية لشريحة منع الحمل

بعض الأشخاص يكون لديهم آثار جانبية بعد زراعة شريحة منع الحمل، لكن الكثير منهم يتكيف مع عملية الزرع مع وجود القليل من المشاكل أو عدم وجود أي مشاكل على الإطلاق، عادة ما تختفي الآثار الجانبية السلبية بعد بضعة أشهر، بمجرد أن يعتاد جسمك على عملية الزرع يمكنك استخدام تطبيق تحديد النسل لتتبع الآثار الجانبية التي تواجهها .

التأثير الجانبي الأكثر شيوعا هو النزيف غير المنتظم خاصة في أول 6-12 شهرا، في بعض الأحيان تؤدي عملية الزرع إلى دورة شهرية طويلة وكثيفة، لكن بالنسبة لمعظم الناس فإن عملية الزرع تجعل دورتهم الشهرية أخف، حيث يتوقف شخص واحد من بين كل ثلاثة أشخاص مع عملية الزرع على الحصول على دورتهم بعد عام، ومن الآمن تماما ألا تحصل على دورة أثناء وجود الشريحة، لذا لا داعي للقلق بشأن الحمل حتى لو لم تحصل على الدورة، لأن عملية الزرع هي بالفعل وسيلة فعالة لتحديد النسل .

تشمل الاثار الجانبية المحتملة الأخرى غير الشائعة ما يلي :

الصداع
ألم الثدي
غثيان
زيادة الوزن
أكياس المبيض
ألم أو كدمات في مكان إدخال الشريحة
عدوى حيث تم إدخال الشريحة

ماذا يحدث بعد عملية زرع شريحة منع الحمل

ستكون قادرا على إزالة الضمادة العلوية بعد 24 ساعة من العملية، قد تحتاج الضمادة الثانية إلى البقاء لمدة 3 إلى 5 أيام، الشريط الطبي سوف يسقط من تلقاء نفسه في غضون 10 أيام، وقد تشعر بألم أو تنميل أو كدمات أو نزيف في موقع الزرع، وقد تصاب بالتهاب، وقد تتطور ندبة، وقد يكون من الصعب إزالة الشريحة إذا لم يتم إدخالها بشكل صحيح، وقد تحتاج إلى شق أكبر لإزالة شريحة تم إدخالها بعمق كبير، لذا اختار مكان موثوق ومناسب لهذه العملية .

إذا لديك حق التخطيط حول الرعاية، تعرف على حالتك الصحية وكيف يمكن علاجها، ناقش خيارات العلاج مع مزودي الرعاية الصحية لتقرير الرعاية التي تريد تلقيها، وتذكر أنه لديك دائما الحق في رفض العلاج، لذا تحدث إلى طبيبك أو الممرض أو الصيدلي قبل اتباع أي نظام طبي لمعرفة ما إذا كان آمنا وفعالا بالنسبة لك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *